حديقة منزلك لمواجهة الحصارات

254

حين تمت محاصرتنا 

في الموصل  قبل ثلاث سنوات من قبل تنظيم داعش من جهة ومن قبل القوات التي جاءت لتحريرنا  ، بقينا سبعة شهور في المنازل التي نفد منها الغذاء ، وكان لي حديقة منزلية عرضها متران فقط وطولها اقل ، وكان احد ابنائي قد زرع في ترابها كتطبيق لدرس العلوم بذور للطماطة والفلفل الاخضر والبصل والجزر والفجل

وفي لحظة اليأس وجدت الكنز في تلك المزرعة الثمينة التي اعانتنا برغم قلة انتاجها على عناء الحصار  القاتل .

اليوم ازرع اية مساحة اجدها امامي في البيت او بيوت اخواني ، تحسبا لحصارات جديدة من انواع اخرى ، وهذا كورونا يحاصرنا هذه المرة ،  هل تهلمنا من درس معركة الموصل التاريخية وحصارها شيئاً ؟

 عامر ادريس يونس

مشاركة