حازم خليل… الكتب السبعة

437

حازم خليل… الكتب السبعة
الكاتب لا يطيق الصمت

قراءة : سعد الدين خضر
في سابقة لم يعرفها المشهد الثقافي العراقي ، نشر الروائي والقاص حازم خليل سبعة كتب دفعة واحدة مطلع عام 2012، منجزات أبداعية تراوحت بين الرواية والقصة القصيرة والمسرحية.. ويبدو أن حازم خليل ، الصامت المتأمل، والمثقف النقي كما عرفته والذي واكب الحياة الثقافية في قطرنا منذ نصف قرن، وجد أن الوقت قد حان ليصارح الأصدقاء والقراء عموما، بما أختزنته ذاكرته وأوراقه من توهجات، ومن عصف ثقافي، ونزف وجداني تمثل أصدق تمثيل في روايات وقصص ومسرحية سردية.. لقد أدرك المبدع حازم خليل أن الزمن لن ينتظر الي الأبد ، وان لابد مما ليس منه بد، فهو ككاتب ومثقف يري نفسه، ويراه الآخر أنه في قلب الحدث الثقافي وفي صميم الجهد المعرفي، وأنه دائما علي خط التماس بين القديم والجديد وبين الموروث والحداثة وبين التقليد والتجديد.. ثم بين الفعل والسكون شأن الجيل الذي عاشره وعاصره ، فكيف يكون محايدا وكيف يطيق الصمت في زمن كثر فيه الصراخ وسادت الثرثرة !! كيف؟ وهل يمكن للفنان والكاتب أن يفترق عن ذاته؟ وهكذا ومن هذا المأزق الخاص جدا، حسم حازم خليل أمره وباغت الجميع بهذه الاضمامة الرائعة من الأوراق الناطقة بالتألق، فنشر بجهد خاص كتبه الرائعة، عن «دار المدينة المنورة» التي أصدرت له خمس روايات هي: «التفاحة» المكتوبة عام 1978، «الرياح القادمة من باطوفة» التي كتبها عام 1984 و «زهرة الجحيم» 1990 و «القطار الصاعد نحو الشمال» 2007 و «الطاحون» 2009 .. ومسرحية سردية بعنوان «الطريد» كتبها عام 1994.. أما مجموعته القصصية «الخائف من الشمس» فقد كتب قصصها القصيرة بين عامي «1974-2006» .
حن نعرف تعب الثقافة وهمومها فكيف تجرعتها صامتا طوال هذه العقود وهل رأيت اليوم أن أوان البوح قد حان ؟ اذن ، كان بوحك اللذيذ لقراء العربية نصوصا أنيقة فصحي طعمتها أكثر من مرة بالعامية الحلوة في مسرحيتك «الطريد» .. العامية هنا جاءت عبر «الزهيري» في مكانها ، فأنت أنت ابن هذا الفن وأنت أنت فتي المدينة كما كان الشاعر «عبو المحمد علي 1862-1959» فتاها وعجوزها «الطريد» الذي فارق الحياة وحيدا في «دار العجزة» بيت المسنين في الموصل ثم دفن في مقابر السبيل بصمت وهدوء ، وهو الذي ملأ مجالس الموصل صخبا وشعرا ردحا طويلا من الزمن.

/2/2012 Issue 4119 – Date 11- Azzaman International Newspape

جريدة «الزمان» الدولية – العدد 4119 – التاريخ 11/2/2012

AZP09