جنون بريمن يطيح بدورتموند خارج كأس ألمانيا

968

مارسيليا يستعيد ذاكرة الإنتصارات

جنون بريمن يطيح بدورتموند خارج كأس ألمانيا

{ مدن – وكالات: تأهل فيردر بريمن إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس ألمانيا بعد تغلبه على مضيفه بوروسيا دورتموند بركلات الترجيح (4-2)، اول امس الثلاثاء، في مباراة مثيرة جمعت بينهما على ملعب سيجنال إيدونا بارك، بعد انتهاء اللقاء بشوطيه الإضافيين بالتعادل (3-3). سجل أهداف دورتموند الثلاثي ماركو رويس، كريستيان بوليسيتش وأشرف حكيمي، في الدقائق 45، 105 و113، بينما أحرز ميلوت راشيكا، كلاوديو بيتزارو ومارتن هارنيك ثلاثية بريمن، في الدقائق 5، 108 و119. واستطاع بريمن مباغتة أصحاب الأرض بهدف مبكر في الدقائق الـ5 الأولى عن طريق ميلوت راشيكا، الذي غير مسار عرضية ماكس كروزه بلمسة إلى داخل الشباك، ليضع أصحاب الأرض تحت ضغط مبكر. وبدأ أسود الفيستيفال في تكثيف الضغط على دفاع بريمن، الذي اتسم بالصلابة وزاد عن مرماه، لمنع الوصول إلى شباك الحارس جيري بافلينكا. وكان رافائيل جيريرو قريبًا من معادلة النتيجة في منتصف الشوط الأول، بعدما انزلق لمقابلة عرضية ماركو رويس، لكن اللاعب البرتغالي لم يستطع اللحاق بها. وفي الدقيقة 32 من زمن المباراة، كاد راشيكا أن يضاعف معاناة دورتموند بتسجيل هدف ثانٍ، لكن تسديدته مرت بجوار القائم، لتضيع فرصة تعزيز التقدم. ومن ركلة حرة، سدد كروزه كرة قوية، تصدى لها إيريك أولشليجل، حارس دورتموند، ليبعدها إلى ركنية. وفي الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، نجح رويس في استغلال ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء، ليضعها بمهارة رائعة داخل الشباك، معادلًا النتيجة قبل أن ينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين (1-1). ومع انطلاقة الشوط الثاني، قرر لوسيان فافر، مدرب دورتموند، إقحام المهاجم الإسباني باكو ألكاسير بدلًا من محرز هدف التعادل، ماركو رويس. وجاءت أولى الفرص الحقيقية في الشوط الثاني لبريمن من تسديدة يسارية لكروزه، لكن الحارس أولشليجل حولها إلى ركنية. ودانت السيطرة بعد ذلك لدورتموند، الذي حاول لاعبوه بشتى الطرق الوصول لمرمى بافلينكا، دون تشكيل خطورة حقيقية بسبب صلابة دفاع الضيوف. واستمر راشيكا في محاولاته على مرمى دورتموند بتسديدة بعيدة المدى، لكنها مرت بجوار القائم، قبل أن يتم استبداله بعدها، ليشارك مارتن هارنيك بدلًا منه. وتواصلت خطورة بريمن الذي بدأ الوصول على فترات لمنطقة جزاء أصحاب الأرض، وجاءت محاولة، في الدقيقة 80، عن طريق كيفن موهوالد، الذي سدد كرة قوية لكنها علت المرمى. وأنقذ أولشليجل مرماه من هدف محقق، بعدما نفذ كروزه ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء، لتغير الكرة مسارها بعدما اصطدمت بالحائط البشرى، قبل أن يبعدها حارس دورتموند ببراعة إلى ركنية. وجاء الرد سريعًا من ديلاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، بعدما قابل عرضية من ركنية بضربة رأسية، لكنها ارتطمت في العارضة، لتضيع فرصة هدف قاتل لدورتموند. وأطلق الحكم صافرة نهاية الوقت الأصلي للمباراة بتعادل الفريقين (1-1)، ليضطرا للذهاب لخوض شوطين إضافيين. ونجح الأمريكي كريستيان بوليسيتش في إحراز هدف التقدم لدورتموند، بعدما تبادل التمرير مع ألكاسير، ليتوغل داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد الكرة إلى داخل الشباك، لينتهي الشوط الإضافي الأول على هذه النتيجة. ومع بداية الشوط الإضافي الثاني، استطاع بريمن معادلة النتيجة عن طريق المهاجم البيروفي المخضرم، كلاوديو بيتزارو، بعدما تسلم كرة داخل منطقة الجزاء، ليحولها بمهارة إلى داخل الشباك. وكاد ألكاسير أن يتقدم لدورتموند بهدف ثالث من ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم. ومن مرتدة سريعة شنها لاعبو دورتموند، استطاع البديل ماسكيملياش فيليب التوغل والمرور إلى داخل منطقة الجزاء، ليرسل عرضية أرضية وصلت إلى المغربي أشرف حكيمي، الذي وجهها بيمناه إلى داخل الشباك، مسجلًا هدف التقدم لأصحاب الأرض، في الدقيقة 113. واستمر تألق أولشليجل ببراعته في الزود عن مرماه، بعدما تصدى لتسديدة دافي كلاسين، ليحولها إلى ركنية استغلها بريمن في معادلة النتيجة من جديد، من ضربة رأسية وجهها مارتن هارنيك إلى داخل الشباك، قبل نهاية الشوط الإضافي الثاني بدقيقة واحدة. ومع انتهاء الشوط الثاني الإضافي بالتعادل بثلاثة أهداف لكل فريق، لجأ الفريقان للاحتكام لركلات الترجيح، التي ابتسمت لبريمن بفوزه (4-2)، ليتأهل إلى الدور ربع النهائي.

فوز مارسيليا

عاد أولمبيك مارسيليا لتذوق طعم الانتصارات في الدوري الفرنسي، بعد فوزه 1-0 على ضيفه بوردو، اول امس الثلاثاء، في مباراة مؤجلة من الأسبوع الـ 18. ويدين فريق الجنوب الفرنسي بالفضل في هذا الانتصار، لمدافعه أبو بكر كامارا، الذي سجل هدف الفوز قبل نهاية الشوط الأول بـ 3 دقائق. وبهذا يستعيد مارسيليا نغمة الفوز بعد خسارتين متتاليتين أمام ليل وستاد ريمس على الترتيب. وارتفع رصيد مارسيليا إلى 34 نقطة يقفز بها للمركز السابع، بينما تجمد رصيد بوردو عند 28 نقطة.

ثمن نهائي كأس إنكلترا

تأهل وولفرهامبتون إلى دور الستة عشر ببطولة كأس الاتحاد الإنكليزي، بتغلبه على ضيفه شروسبري تاون، بنتيجة 3-2، اول امس الثلاثاء، في مباراة الإعادة (الإياب) بالدور الرابع. كما تأهل كوينز بارك رينجرز إلى نفس الدور، بتغلبه على ضيفه بورتسموث بهدفين نظيفين سجلهما نخي ويلس ومات سميث في الدقيقتين 70 و77. وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت بملعب بورتسموث قد انتهت بالتعادل 1-1. وتأهل فريق برينتفورد لذات الدور بفوزه على ضيفه بارنت 3-1. وصعد فريق نيو بورت بفوزه على ميدلسبره بهدفين دون رد، وسجل هدفي نبو بورت، روبي ويلموت وبادرايج أموند في الدقيقتين 47 و67.

مشاركة