جنوح عشرات الحيتان الطيارة على ساحل رملي

484

ويلينغتون‭,- (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬استنفرت‭ ‬السلطات‭ ‬النيوزيلندية‭ ‬الاثنين‭ ‬لمحاولة‭ ‬إنقاذ‭ ‬العشرات‭ ‬من‭ ‬الحيتان‭ ‬الطيارة‭ ‬العالقة‭ ‬على‭ ‬شريط‭ ‬ساحلي‭ ‬في‭ ‬أقصى‭ ‬شمال‭ ‬الجزيرة‭ ‬الجنوبية،‭ ‬وهو‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬غالباً‭ ‬ما‭ ‬تجنح‭ ‬إليه‭ ‬مجموعات‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الحيتان‭. ‬وأعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬حفظ‭ ‬التنوع‭ ‬الحيوي‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬49‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الثدييات‭ ‬صباح‭ ‬الاثنين‭ ‬في‭ ‬فارويل‭ ‬سبيت،‭ ‬وهو‭ ‬شريط‭ ‬رملي‭ ‬يقع‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬90‭ ‬كيلومتراً‭ ‬شمال‭ ‬مدينة‭ ‬نيلسون‭. ‬وبحلول‭ ‬منتصف‭ ‬بعد‭ ‬ظهر‭ ‬الاثنين‭ ‬بالتوقيت‭ ‬المحلي،‭ ‬نفق‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬تسعة‭ ‬حيتان‭ ‬طيارة‭ ‬فيما‭ ‬يواصل‭ ‬نحو‭ ‬60‭ ‬شخصاً‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬إنقاذ‭ ‬الحيتان‭ ‬الأخرى‭ ‬وإبقائها‭ ‬على‭ ‬قيد‭ ‬الحياة‭ ‬على‭ ‬أمل‭ ‬أن‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬البحر‭ ‬بفعل‭ ‬المدّ‭.‬

وقال‭ ‬ناطق‭ ‬باسم‭ ‬الوزارة‭ ‬إن‭ ‬‮«‬خبراء‭ ‬في‭ ‬الثدييات‭ ‬البحرية‭ ‬سيشاركون‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬إعادة‭ ‬تعويم‭ ‬الحيتان‭ ‬ورعايتها‭ ‬على‭ ‬الشاطئ،‭ ‬وسيحاولون‭ ‬توفير‭ ‬جو‭ ‬من‭ ‬الرطوبة‭ ‬لها‮»‬‭. ‬ويمتد‭ ‬شريط‭ ‬فارويل‭ ‬سبيت‭ ‬الرملي‭ ‬على‭ ‬مسافة‭ ‬26‭ ‬كيلومتراً‭ ‬انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬خليج‭ ‬غولدن‭ ‬باي‭. ‬وشهدت‭ ‬المنطقة‭ ‬نحو‭ ‬عشر‭ ‬حالات‭ ‬جنوح‭ ‬جماعي‭ ‬للحيتان‭ ‬الطيارة‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الأعوام‭ ‬الخمسة‭ ‬عشر‭ ‬الأخيرة‭. ‬وفي‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭ ‬2017‭ ‬،‭ ‬تقطعت‭ ‬السبل‭ ‬بنحو‭ ‬700‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الثدييات‭ ‬في‭ ‬فارويل‭ ‬سبيت‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬نفوق‭ ‬حوالى‭ ‬250‭ ‬منها‭.‬

ولا‭ ‬تعرف‭ ‬الأسباب‭ ‬المحددة‭ ‬لهذه‭ ‬الحالات‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬ناجمة‭ ‬عن‭ ‬أمراض‭ ‬أو‭ ‬عن‭ ‬خلل‭ ‬في‭ ‬أنظمة‭ ‬التوجيه‭ ‬لدى‭ ‬هذه‭ ‬الحيوانات‭ ‬أو‭ ‬بفعل‭ ‬سوء‭ ‬الأحوال‭ ‬الجوية‭ ‬أو‭ ‬لإمكان‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬الحيتان‭ ‬ملاحقة‭ ‬من‭ ‬حيوان‭ ‬مفترس‭.‬

مشاركة