جنوب أفريقيا تغتال أحلام الفراعنة بلدغة قاتلة

213

نيجيريا تجرّد الكاميرون من لقب الكان في سيناريو درامي

جنوب أفريقيا تغتال أحلام الفراعنة بلدغة قاتلة

القاهرة – وكالات

فجر منتخب جنوب أفريقيا، مفاجأة من العيار الثقيل، وأطاح بنظيره المصري من بطولة أمم أفريقيا، بالفوز عليه بهدف دون رد، مساء اول امس السبت، في إطار ثمن نهائي المسابقة، المقامة حاليًا في مصر.وسجل منتخب الأولاد، هدف الفوز في الدقيقة 85 عن طريق ثيمبونيسكي لورش، بعد أداء باهت للمنتخب المصري الذي لم ينــــجح في استغلال الدعم الجماهيري الكبير في ملعب القاهرة.ومدرب منتخب جنوب أفريقيا، موعدًا مع نيجيريا، في دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأفريقية.بدأ اللقاء بإيقاع سريع منذ اللحظات الأولى، وحاول لورش مباغتة الحارس محمد الشناوي بتسديدة مفاجئة، ثم محاولة من بيرسي تاو.

ووجه محمد صلاح، تصويبة قوية مرت بجوار القائم، وحاول البافانا البافانا استغلال بطء دفاع الفراعنة بالضغط العالي. وأفسد مروان محسن انطلاقة واعدة لصلاح وتريزيجيه، كما تصدى الشناوي لتصويبة قوية من بيرسي تاو.ووجه طارق حامد تسديدة قوية اصطدمت في المدافعين، وظهر غياب التفاهم بين ثلاثي الهجوم المصري في بعض المحاولات، وتألق الشناوي بتصدي رائع لتسديدة بيرسي تاو. وأضاع تريزيجيه فرصة خطيرة من صناعة صلاح، ثم أبعد دفاع البافانا البافانا، محاولة من تريزيجيه أيضًا.وطالب لورش بالحصول على ضربة جزاء بعد تسديدة اصطدمت بالمدافع أيمن أشرف، ووجه البافانا تسديدة أخرى بجوار القائم.وتألق الشناوي بإنقاذ رائع لانطلاقة تاو، وحصل سيفسو هيلانتي لاعب البافانا، على بطاقة صفراء لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بدأ الشوط الثاني بتغيير لتنشيط هجوم الفراعنة بنزول اللاعب أحمد علي بدلًا من مروان محسن الذي لم يقدم شيئاً يذكر، ووجه محمد النني تسديدة قوية فوق العارضة في محاولة مصرية خطيرة على مرمى البافانا بافانا.ونجح منتخب جنوب أفريقيا في التماسك وإيقاف خطورة الهجمات المصرية التي افتقدت التناغم ووسط بطء شديد في التحضير للهجمات.وواصل المنتخب المصري، ظهوره الباهت، وركز البافانا البافانا على الجوانب البدنية وغلق المساحات الدفاعية.

واختفت خطورة صلاح مع تراجع أداء تريزيجيه، ودفع منتخب مصر بلاعب الوسط عمرو وردة بدلًا من عبد الله السعيد أملاً في تنشيط الهجوم.ولم ينجح المنتخب المصري في اختراق دفاع البافانا بافانا، ونال أيمن أشرف إنذاراً، وأضاع لورش تسديدة خطيرة بجوار القائم من تمريرة بينية رائعة، وأشرك منتخب مصر لاعبه وليد سليمان بدلاً من محمد النني.

ونظم وليد سليمان وصلاح محاولة لم تسفر عن أي خطورة، وابتعد المنتخب المصري عن مستواه هجومياً قبل أن يفجر منتخب البافانا بافانا، المفاجأة ويسجل هدف التقدم في الدقيقة 85 عن طريق ثيمبوينسكي لورش من انفراد بالمرمى المصري أودعها ببراعة.المنتخب المصري دخل في حالة إحباط وذهول مع إضاعة الوقت من لاعبي جنوب أفريقيا، وشارك كيكانا في الوقت بدل الضائع.وحاول الضيوف، تنظيم هجمات مرتدة لإزعاج الفراعنة، مع مشاركة اللاعب لودفيك مع كرات طائشة للفراعنة لينتهي حلم المصريين بإطلاق صافرة النهاية بخسارة الفراعنة.

نيجيريا تجرد الكاميرون من لقب الكان بسيناريو درامي

حصد منتخب نيجيريا فوزا مثيرا على الكاميرون بنتيجة (3-2) اول امس السبت، بملعب الإسكندرية، في ثمن نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر.

وجرد المنتخب النيجيري الملقب بالنسور الخضر، نظيره الكاميروني من لقبه، وأطاح به خارج البطولة ليفقد الأسود فرصة الحصول على البطولة للمرة الثانية على التوالي.تقدم أوديون إيجالو لنيجيريا في الدقيقة 19 وسجل للكاميرون في الدقيقتين 41 و44 ستيفان باهوكين وكلينتون موا نجي، وانتفض النسور بسيناريو دراماتيكي بالتسجيل في الدقيقتين 64 و66 عن طريق إيجالو وأليكس إيوبي. حذر كاميروني..

وضربة نيجيرية بدأت المباراة بأسلوب تكتيكي دفاعي من جانب المدرب الهولندي كلارنس سيدورف، الذي حاول غلق المساحات ولكن الأطراف النيجيرية تفوقت بشكل واضح هجوميا وخاصة أحمد موسى الذي انطلق من الجبهة اليسرى أكثر من مرة بجانب عرضية بلا خطورة من إيوبي.

واختفت ملامح الخطورة الكاميرونية في الربع ساعة الأولى.

تقدم منتخب نيجيريا بعد مرور 19 دقيقة عن طريق نجمه أوديون إيجالو، الذي استغل هفوة دفاعية كاميرونية وأخطاء ساذجة في إبعاد الكرة ليهز شباك الحارس أونانا.

نشاط كاميروني

نشط المنتخب الكاميروني بصورة كبيرة بعد هدف نيجيريا، وسيطر على وسط الملعب، ووجه بيير كوندي تسديدة ضعيفة مرت بعيداً عن المرمى، ثم كرة عرضية أبعدها الدفاع النيجيري، ونال كوندي لاعب وسط الكاميرون إنذارا.

واستغل منتخب الكاميرون حالة التراجع الواضحة في أداء نيجيريا، ونجح المهاجم ستيفان باهوكين في تسجيل هدف التعادل من كرة عرضية خطيرة حولها ببراعة في مرمى النسور في الدقيقة 41.

ولم ينتظر الأسود طويلاً ففي الدقيقة 44 سجل المنتخب الكاميروني الهدف الثاني عن طريق كلينتون موا نجي، لينتهي الشوط الأول بتقدم مثير للكاميرون.

المعادلة تتغير مجدداً

تغيرت المعادلة من جديد في الشوط الثاني من عمر اللقاء، بعدما عدل الألماني جيرنوت روهر طريقة اللعب ومنح حرية أكبر لصانع الألعاب أليكس إيوبي للاختراق للأمام، بدلاً من التراجع لوسط الملعب.

ودفع روهر بورقة هجومية مميزة بنزول السريع صامويل شيكويزي بدلاً من موسيس سيمون بعد مرور 60 دقيقة.

وحاول الهولندي كلارنس سيدورف المدير الفني للكاميرون السيطرة مجدداً على وسط الملعب من خلال مشاركة أنجويسا ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن الكاميرونية.

وسجل منتخب نيجيريا الهدف الثاني عن طريق إيجالو في الدقيقة 63 مستغلاً خطأ دفاعيا واضحا للكاميرون.واستمر مسلسل الأخطاء الكارثية للدفاع الكاميروني ليحرز المنتخب النيجيري هدفاً ثالثاً في الدقيقة 66 عن طريق أليكس إيوبي أحد نجوم المباراة.

تدخلات سيدورف

تدخل سيدورف من جديد بعد السيناريو الصادم، وحول أسلوبه التكتيكي للهجوم الجارف وأشرك إيكامبي كمهاجم ثالث بدلاً من موا نجي للضغط على دفاعــــات نيجيريا.وامتلك المنتخب الكاميروني السيطرة على وسط الملعب مع حذر نيجيري واضح.

ولم تسنح محاولات كاميرونية مؤثرة من جانب كتيبة سيدورف، وهو ما دفع المدرب الهولندي لإشراك جاك زوا بينما أشرك روهر اللاعب أوانتشو.

اكتفى منتخب الكاميرون بالكرات العرضية وهو الأمر الذي لم يسفر عن أي خطورة على المرمى النيجيري لينتهي اللقاء بفوز مثير للنسور.

مشاركة