جند السماء يعودون للواجهة و400 مسلح يحمون مراجع النجف

440

جند السماء يعودون للواجهة و400 مسلح يحمون مراجع النجف
الحكومة العراقية تمتنع عن دعوة الأسد إلي القمة
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ــ كريم عبدزاير:
عادت الأخبار الرسمية فجأة عن وجود تنظيم جند السماء الذي اكدت الحكومة القضاء عليه في عملية قصف جوي نفذه الامريكان بطلب حكومي في منطقة الزرقاء قرب النجف عام 2005.
علي صعيد آخر استجابت الحكومة العراقية لطلب الجامعة العربية بالامتناع عن توجيه الدعوة للرئيس السوري بشار الاسد للمشاركة في قمة بغداد والمقررة في نهاية الشهر المقبل قبل وصول وفد الجامعة العربية برئاسة الأمين العام المساعد للشؤون الرقابية والمالية والادارية سمير سيف اليزل وعضوية الأمين العام المساعد للشؤون الاعلامية محمد الحمليشي الي بغداد الاثنين المقبل لبحث ترتيبات القمة والاجراءات الأمنية التي اتخذتها الحكومة العراقية لحماية الزعماء العرب إثر تعرض المنطقة الخضراء التي تعقد القمة في فنادقها الي القصف الصاروخي بشكل يكون يومياً.
وقال اليزل للصحافيين امس ان الوفد سيتكون من عدد من الاداريين والفنيين في الجامعة العربية لمعرفة الاجراءات النهائية للقمة وتأمين اقامة الرؤساء والملوك والقادة العرب والصحافيين وغير ذلك من الترتيبات النهائية.
وكانت الجامعة العربية قد أبلغت الحكومة العراقية رسمياً رفضها أي حضور لسوريا وبأي مستوي كان الي القمة العربية المقبلة سواء عقدت القمة في بغداد أم في أي دولة عربية اخري.
في هذه الاثناء أعلنت الحكومة العراقية انها لن توجه الدعوة للرئيس السوري بشار الاسد لحضور القمة العربية في آذار المقبل.
وقال بيان إن قرار الحكومة العراقية يأتي منسجما مع قرار تعليق عضوية النظام السوري في الجامعة العربية.
علي صعيد آخر كشف كريم سعيد زغير رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الديوانية لـ»الزمان« عن اعتقال 4 من منظمة جند السماء في قضاء الحمزة. وأعلن انه بناء علي تقارير استخبارية فإن تهديد جند السماء باغتيال مراجع النجف الاربعة آيات الله علي السيستاني واسحاق الفياض محمد سعيد الحكيم، وبشير النجفي لا يزال قائماً.
وكانت قوات التحالف مدعومة بمروحيات وقوات عراقية قد خاضت قبل اعوام معركة فاصلة ضد جند السماء التي لا تعترف بالمرجعية في منطقة الزرقا قرب النجف خلال توجه المئات من مقابلتها الي النجف قتل فيها المئات وبينهم قائد جند السماء مما أدي الي مصرع قائد جند السماء خلال القتال.
وقال المسؤول الامني من الديوانية لـ»الزمان«: في هذا المخطط نتوقع استهداف المرجعية لكنه استدرك قائلا: ان جند السماء ضعفت رغم ان وجودها قد ضعف في مركزيها الاساسيين وهما البصرة والنجف اضافة الي الديوانية.
من جانبها قللت مصادر أمنية في النجف المعلومات حول احتمال استهداف المراجع الاربعة من جند السماء وقالت »الزمان«: ان هناك 4 فصائل تضم كل منها مائة مسلح يتولون حماية المراجع الاربعة.
واضافت: ان هناك فوجاً للطوارئ يؤمن حماية المدينة القديمة في النجف حيث يوجد مرقد الامام علي عليه السلام ومكاتب المراجع الأربعة ومنازلهم.
واضافت المصادر ان كل مرجع من المراجع الاربعة يتحمل الانفاق علي فصيل حمايته المكون من مائة شخص يحملون أسلحتهم الشخصية.
/2/2012 Issue 4124 – Date 17- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4124 – التاريخ 17/2/2012
AZP01