جنات العذاب

396

جنات العذاب

إلى دُفعة التخرّج 2009 -2010

-عذابُ الشوقِ مهلاً  يا عذابي

زرعتَ الشوكَ من ظلمٍ ببابي ….

-جرحتَ  القلبَ  قهراً في فراقٍ

 رميتَ النبض َمنه باكتئابِ.. !!

-قطعتَ الوعدَ أن تحيي هوانا

وهل تمضي الوعودُ إلى الخرابِ؟……

-شربتُ  الفجَر خمرًا في وداعٍ

َيحيلُ   الشوقَ سُّماً في الشَّرابِ …..

-َسقاني البعدُ  راحاً  دون ُ سكرٍ

يزوُر الطيفُ فيهِ كالّسَّراب ِ ……

-أشّمُّ   الوردَ لهفاً في سطورٍ

أضمُّهُ  يابساً  تحتَ   الثِّيابِ  ….

-بدَت خطَواتُ  ذا  الشَّادي تُغّني

بوقعِ  التُربِ  لا مثل   التُرابِ ….

-إذا صارَ الفُراق  غداةَ   يومٍ

فعهداً أن تردّوا    لي  كتابِي ….

-فلا صلَّّت على جسمي رزيّة !

ولا  ناحت على ذاكَ الشَّبابِ …..

-سمعتُ الصوتَ  هدراً من جبالٍ

يقولُ  الشوقَ صبراً لا تهابي …….

– فأنَّ  الشوقَ خنجرهُ بقلبي ٍٍ

و إنَّ  الشوقَ  جنّاتُ  العذاب

هناء سليم غانم – بغداد

مشاركة