جمعية التشكيليين تفتتح معرض الموصل تنهض من جديد

550

جمعية التشكيليين تفتتح معرض الموصل تنهض من جديد

قصة العشق الأزلي بين المدينة وأهلها

بغداد – فائز جواد

أفتتح  في جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين صباح  السبت السادس من نيسان الجاري مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الثقافة والأعمار ميسون الدملوجي ومدير دائرة الفنون العامة الدكتور علي عويد وسفير سويسرا في بغداد لوكاس غاس والقنصل الثقافي في السفارة السويرية السيد داريو لانسيو ، و اعضاء الهيئة الأدارية للجمعية وكذلك عدد من فناني البصرة ونينوى وعدد كبيرمن المتابعين والاعلاميين معرض فناني نينوى في بغداد ، المعرض الذي شهد حضورا جماهيريا واسعا لعشاق الفن التشكيلي العراق وشهدت قاعة الجمعية الكبرى لوحات المعرض الذي أقيم تحت شعارالموصل تنهض من جديد اكثر من 45 عملا فنيا مثلت تجارب فناني المحافظة حيث جسدت بعض الاعمال المعاناة التي مرت بها المدينة من مآس واحداث خلال احتلالها من قبل قوى الظلام الداعشية.  يشار الى أن المعرض يأتي حمل بطاقات ملونة ورسالة الى العالم بأن اهل الموصل هم شعب يحب العيش بأمان وسلام بعيدا عن التجاذبات السياسية، واظهار الوجه الفني لمدينة الموصل المترعة بالأمل والمحبة والإبداع. وبالرغم من المآسي التي عاشتها ام الربيعين خلال السنوات المنصرمة من تدمير وقتل وتهجير كوارث آخرها كان الحادثة الاليمه ماساة عبارة الموصل التي راح ضحيتها اكثر من 200 شهيد ، وياتي المعرض الذي نجحت الجمعية في تنظيمه  ضمن سلسة المعارض التي تقيمها الجمعية لفناني المحافظات ، حيث أقيم في وقت سابق معارض لفناني البصرة وبابل . واكد مسؤول اعلام جمعية التشكيليين العراقيين فرع نينوى طارق الشبلي على ان فناني المحافظة الذين شاركو في المعرض اجمعو وعبروا وتحدوا في لوحاتهم التي اختلفت المدارس الفنية وامتلات بغزارة العشق الذي يغمر عقولهم وقلبوهم لونا تشكيلا ومساحات لتؤشر الالق والابداع والاصرار على اعادة الروح والبسمة للموصل العتيقة واهلها الطيبين وكان شاهدهم  اللون والتشكيل على مساحات الاعمال التي تحكي قصة العشق الازلي بين المدينة واهلها الصامدين ، نعم نحن نرسم للفرح والحب والحياة

مشاركة