جماهير تونسية تهاجم معلول وتتحسّر على الهزيمة القاتلة

425

جماهير تونسية تهاجم معلول وتتحسّر على الهزيمة القاتلة

{ تونس – وكالات –  أُصيبت الجماهير التونسية مساء اول امس الإثنين، بخيبة أمل كبيرة بعد هزيمة نسور قرطاج أمام إنجلترا (1-2) بالجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة، بمونديال روسيا.

وغادر أكثر من 10 آلاف مشجع، من أمام الملعب الأوليمبي بالمنزه، حيث وضعت وزراة الرياضة شاشة عملاقة، لتمكين الأنصار من متابعة المباراة، وهم يجرون أذيال الخيبة.

وعبَّر توفيق بن مصطفى، أحد أنصار نسور قرطاج، عن خيبة أمله بالهزيمة، قائلاً: “لم أستسغ الهزيمة حتى الآن، خاصة وأنها جاءت في وقت قاتل”.

وأضاف “كنا نمني النفس بتحقيق نتيجة إيجابية تجعلنا نحلم بالمرور للدور الثاني، لكن بعض اللاعبين كانوا دون المستوى، خاصة علي معلول”.

من جانبه، رأى عادل الشايب، أنَّ “حلم التأهل للدور الثاني تبخر؛ بسبب الهزيمة القاسية التي سيكون لها تأثير سلبي على باقي مشوار تونس في المونديال”.

وأضاف “العديد من اللاعبين خذلونا، وفي مقدمتهم علي معلول، لكن الامتياز كان لفخرالدين بن يوسف، الذي لعب دفاعًا وهجومًا، وقدَّم مردودًا غزيرًا يُشكر عليه”. وختم “لقد حدثت الهزيمة، والحظوظ تقلَّصت لكن ما نطلبه من اللاعبين بأن يُشرفوا الكرة التونسية أمام بلجيكا، وأمام بنما”. وقال شاكر الميناوي، أحد أنصار المنتخب إنَّ “نسور قرطاج لم يقدموا مباراة كبيرة، ولم يلعبوا مثل ما قدموا في المقابلات الودية”.

وأضاف “بعد الهزيمة لم أعد متفائلاً بخصوص التأهل للدور الثاني؛ لأن المنافس المقبل، هو منتخب بليجيكا الذي أراه أقوى من إنجلترا”.

أما نادر بن علية، فشدد على ضرورة أن يتعلم اللاعبون الدرس من هذا اللقاء، ولو أن الثمن كان باهظًا جدًا، وقلص من حظوظهم في التاهل للدور الثاني”.

مشاركة