جماعة نخوة تطوف مدينة البصرة لإعانة الفقراء من أبنائها

274

جماعة نخوة تطوف مدينة البصرة لإعانة الفقراء من أبنائها

البصرة – جبار النجدي

طافت جماعة نخوة بصرية جميع انحاء مدينة البصرة طوال شهر رمضان المبارك لتوزيع مواد غذائية في الاحياء الفقيرة مغطية كل مناطق المدينة وبعض من اريافها وستستمر بنشاطها وستشهد المرحلة المقبلة نشاطا في اتجاه توزيع المواد والاجهزة المنزلية للفقراء لكن التركيز الاكبر سيكون على مرضى السرطان كون رئيسة جماعة نخوة بصرية عضو في الجامعة الطبية للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولقد اجرينا حوارا مع رئيسة المجموعة ربيعة الموسوي فقالت : انها تحب الخير للناس جميعا ومساعدتهم منذ طفولتها عملت مذيعة في بعض الاذاعات وتعمل الآن ادارية في اعدادية العباس للبنين وتدرس بكلوريوس مرئية وسمعية وتقول انها تبادر ولاسيما في الازمات بتقديم الاعمال الخيرية للناس وبتشجيع من والدتها حيث كانت لدى والدتها في ايام الحصار (رحى) تطحن فيها حبوب الحنطة للناس مجانا.

تغطية مناطق

وتضيف ان فريق عملها يعمل معها مجانا وقاموا بتغطية كل مناطق البصرة فيما يخص المواد الغذائية خلال ايام رمضان المباركة تلبية لنداء المرجعية الرشيدة وبمناسبة قرب عيد الفطر السعيد سارعت باطلاق مبادرة تتعلق بتوزيع ملابس العيد على الايتام وبشكل واسع شمل معظم مناطق البصرة وتم التوزيع يوميا من الفطور حتى حلول السحور واضافت لابد من الأشارة الى ان الفريق قام بأصلاح بعض غرف بيوت الفقراء وصبغها وعمل التأسيسات الكهربائية لها وتناشد الموسوي المؤسسات الخيرية والميسورين والشركات والمنظمات الخيرية والانسانية فى العالم بتقديم الدعم للفريق حيث يذهب هذا الدعم بإمانة الى الفقراء فالدال على الخير مثل فاعله ولعل ربيعة الموسوي تمثل المراة المثالية في توجهاتها الى الفقراء واسرهم ومن يحتاج الدواء من مرضاهم وكانت الملابس التي وزعها الفريق تمثل دليلا قاطعا على النوايا المنطوية على مساعدة المعوزين فقد اشترت ملابس الايتام على نفقتها الخاصة وبكميات كبيرة وتقول إن حملاتها الأغاثية ستستمر حتى بعد انقضاء خطورة وباء فايروس كورونا ولن يتوقف ابدا.

مشاركة