جدل‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬حول‭ ‬تجسيد‭ ‬الانبياء‭ ‬في‭ ‬السينما‭ ‬وزواج‭ ‬المثليين‭ ‬مفاجأة‭ ‬جديدة

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة

اثارت‭ ‬تصريحات‭ ‬د‭ ‬كتور‭ ‬جابر‭ ‬عصفور‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬المصري‭ ‬الأسبق‭ ‬بضرورة‭ ‬تجسيد‭ ‬الانبياء‭ ‬فى‭ ‬الاعمال‭ ‬الفنية‭ ‬صداماً‭ ‬جديداً‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬المؤسسة‭ ‬الدينية،‭ ‬وفي‭ ‬أول‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬التصريحات‭ ‬قال‭ ‬د‭. ‬محمد‭ ‬عبد‭ ‬العاطي‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬الدراسات‭ ‬الاسلامية،‭ ‬انه‭ ‬لايجوز‭ ‬تجسيدهم‭ ‬في‭ ‬الاعمال‭ ‬الفنية‭ ‬نظراً‭ ‬لمكانتهم‭ ‬الدينية‭ ‬،فضلا‭ ‬انهم‭ ‬معصمون‭ ‬من‭ ‬الخطأ‭ ‬،وبالتالى‭ ‬لايصلح‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬لتجسيدهم‭ ‬في‭ ‬الاعمال‭ ‬الفنية‭.‬

وانتقد‭ ‬د‭.‬عبدالعاطي‭ ‬تصريحات‭ ‬عصفور‭ ‬بأنّ‭ ‬رفض‭ ‬الازهر‭ ‬تجسيد‭ ‬الانبياء‭ ‬فى‭ ‬الاعمال‭ ‬الفنية‭ ‬بأنه‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الجمود‭ ‬الفكرى‭ ‬لانّ‭ ‬ذلك‭ ‬امتثال‭ ‬لأحكام‭ ‬الله‭ ‬والذي‭ ‬خصّ‭ ‬الانبياء‭ ‬بمكانة‭ ‬خاصة‭ ‬غير‭ ‬البشر‭ .‬

في‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬حددت‭ ‬دار‭ ‬الافتاء‭ ‬5‭ ‬ضوابط‭ ‬للموافقة‭ ‬على‭ ‬تمثيل‭ ‬الصحابة‭ ‬في‭ ‬الاعمال‭ ‬الفنية‭ ‬منها‭ ‬الالتزام‭ ‬باعتقاد‭ ‬اهل‭ ‬السنة‭ ‬فيهم‭ ‬وعدم‭ ‬اظهارهم‭ ‬بصورة‭ ‬متهمة‭ ‬أو‭ ‬الطعن‭ ‬فيهم‭ ‬ونقل‭ ‬سيرتهم‭ ‬الذاتية‭ ‬كما‭ ‬هي‭ ‬والاعتماد‭ ‬على‭ ‬الروايات‭ ‬الصحيحة‭ ‬عن‭ ‬سيرتهم‭ ‬وتجنب‭ ‬اثارة‭ ‬الفتنة‭ ‬والفرقة‭ ‬بين‭ ‬الامة‭ ‬الاسلامية،‭ ‬واشارت‭ ‬دار‭ ‬الافتاء‭ ‬انه‭ ‬يستثنى‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬الحكم‭ ‬العشرة‭ ‬المبشّرون‭ ‬بالجنة‭ .  ‬فيما‭ ‬قال‭ ‬د‭ ‬عوض‭ ‬اسماعيل‭ ‬وكيل‭ ‬الدراسات‭ ‬الاسلامية‭ ‬والعربية‭ ‬انّ‭ ‬التمثيل‭ ‬الدرامي‭ ‬يضع‭ ‬الشخصية‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬ذهني‭ ‬محدد،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬لايستطيع‭ ‬المتلقي‭ ‬أن‭ ‬يخرج‭ ‬عنها‭ ‬خاصة‭ ‬إن‭ ‬كانوا‭ ‬اطفالاً‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬المراهقة،‭ ‬واضاف‭ ‬،انّ‭ ‬ترك‭ ‬الخيال‭ ‬افضل‭ ‬،واشاد‭ ‬د‭. ‬اسماعيل‭ ‬بفتوى‭ ‬دار‭ ‬الافتاء‭ ‬باستثنائها‭ ‬العشرة‭ ‬المبشّرين‭ ‬وامهات‭ ‬المؤمنين‭ ‬وبنات‭ ‬المصطفى‭ ‬وأمهات‭ ‬المؤمنين‭ ‬فلابد‭ ‬من‭ ‬وضع‭ ‬ضوابط‭ ‬ومعايير‭ ‬أيضاً‭ ‬عند‭ ‬تناول‭ ‬أحد‭ ‬الصحابة‭. ‬فيما‭ ‬اثار‭ ‬اعلان‭ ‬زواج‭ ‬فتاتين‭ ‬مصريتين‭ ‬شاذتين‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬ضجة‭ ‬هائلة،‭ ‬حيث‭ ‬طالب‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬رواد‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بحبس‭ ‬هاتين‭ ‬الفتاتين‭ ‬حتى‭ ‬يكونا‭ ‬عبره‭ ‬لكل‭ ‬مَن‭ ‬يحاول‭ ‬الخروج‭ ‬عن‭ ‬القيم‭ ‬الدينية،‭ ‬وكانت‭ ‬احدى‭ ‬المحاكم‭ ‬المصرية‭ ‬قد‭ ‬قضت‭ ‬بالحبس‭ ‬على‭ ‬مقدم‭ ‬البرامج‭ ‬محمد‭ ‬الغيطي‭ ‬بالسجن‭ ‬لمدة‭ ‬عام‭ ‬وغرامة‭ ‬ثلاثة‭ ‬الاف‭ ‬جنيه‭ ‬بعد‭ ‬استضافته‭ ‬في‭ ‬احد‭ ‬البرامج‭ ‬على‭ ‬احدى‭ ‬الفضائيات‭ ‬الخاصة‭ ‬مثليين‭ ‬للحديث‭ ‬عن‭ ‬عاداتهم‭ ‬وافكارهم‭.  ‬وعن‭ ‬رأي‭ ‬القانون‭ ‬في‭ ‬زواج‭ ‬المثليين‭ ‬،قال‭ ‬خبراء‭ ‬القانون‭ ‬انه‭ ‬لايوجد‭ ‬نص‭ ‬قانوني‭ ‬يعاقب‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬الجريمة‭ ‬والتي‭ ‬تعد‭ ‬غريبة‭ ‬عن‭ ‬قيم‭ ‬المجتمع‭ ‬وتقاليده،‭ ‬الاّ‭ ‬انه‭ ‬يمكن‭ ‬ادراجها‭ ‬تحت‭ ‬طائلة‭ ‬ارتكاب‭ ‬فعل‭ ‬فاضح‭ ‬واشاعة‭ ‬الفاحشة‭ ‬بين‭ ‬افراد‭ ‬المجتمع‭. ‬يذكر‭ ‬انّ‭ ‬ضجة‭ ‬واسعة‭ ‬اثيرت‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الماضي‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬نظمت‭ ‬احدى‭ ‬الفرق‭ ‬اللبنانية‭ ‬حفلاً‭ ‬للمثليين‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬التجمع‭ ‬الخامس‭ ‬بالقاهرة‭ ‬الجديدة‭ ‬دون‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬اذن‭ ‬من‭ ‬السلطات‭ ‬الامنية،‭ ‬وعقب‭ ‬الحفل‭ ‬غادرت‭ ‬تلك‭ ‬الفرقة‭ ‬الاراضي‭ ‬المصرية‭ ‬دون‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬اي‭ ‬منهم‭ .‬

‭ ‬وهل‭ ‬ترى‭ ‬أن‭ ‬مقابلة‭ ‬شيخ‭ ‬الأزهر‭ ‬لبابا‭ ‬الفاتيكان‭ ‬تعد‭ ‬بداية‭ ‬لاستئناف‭ ‬الحوار‭ ‬الإسلامي‭ ‬المسيحي‭ ‬؟

مبادرة‭ ‬شيخ‭ ‬الأزهر‭ ‬باستقبال‭ ‬بابا‭ ‬الفاتيكان‭ ‬ومبادرة‭ ‬الإمارات‭ ‬باستقبال‭ ‬البابا‭ ‬فى‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬2-5‭ ‬فبراير‭ ‬لها‭ ‬مؤشرات‭ ‬ودلالات‭ ‬أن‭ ‬المسلمين‭ ‬ليس‭ ‬لديهم‭ ‬حرج‭ ‬فى‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬الأخر‭ ‬بل‭ ‬أن‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الزيارات‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬الأزمات‭ ‬التى‭ ‬مصدرها‭ ‬التأويل‭ ‬الخاطئ‭ ‬للنصوص‭ ‬الدينية‭ ‬والعمل‭ ‬مع‭ ‬المكونات‭ ‬الأخرى‭ ‬على‭ ‬خلق‭ ‬مجتمع‭ ‬يسوده‭ ‬المحبة‭ ‬والتعاون‭ ‬ونبذ‭ ‬العنف‭ ‬أين‭ ‬كان‭ ‬مصدره‭ ‬

‭ ‬وماهو‭ ‬المطلوب‭ ‬من‭ ‬دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الدينية‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬الأزهر‭ ‬لدعم‭ ‬مسلمي‭ ‬أوروبا‭ ‬؟

الأزهر‭ ‬هو‭ ‬حصن‭ ‬الإسلام‭ ‬السني‭ ‬وهو‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬دعم‭ ‬وتأكيد‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬والمسلمين‭ ‬فى‭ ‬الغرب‭ ‬وأوروبا‭ ‬فى‭ ‬حاجة‭ ‬الى‭ ‬رعاية‭ ‬من‭ ‬المجلس‭ ‬العالمي‭ ‬للمجتمعات‭ ‬المسلمة‭ ‬الذى‭ ‬أنشئ‭ ‬فى‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬ويعمل‭ ‬كفضاء‭ ‬كبير‭ ‬يجمع‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬وينسق‭ ‬مع‭ ‬الأزهر‭ ‬كمرجعية‭ ‬دينية‭ ‬للفتوى‭ ‬المعتمدة‭ ‬على‭ ‬التيسير‭ ‬ورفع‭ ‬الحرج‭ ‬والكل‭ ‬لديه‭ ‬قناعة‭ ‬بأن‭ ‬الأزهر‭ ‬هو‭ ‬قبلتنا‭ ‬وقائدنا‭ .‬

مشاركة