جامعة كربلاء تناقش تطبيق نظام المقررات الدراسية

435

جامعة كربلاء تناقش تطبيق نظام المقررات الدراسية

كربلاء – محمد فاضل ظاهر

بحثت جامعة كربلاء تطبيق نظام المقررات الدراسية واليات تنفيذ البرنامج الحكومي لعام 2018 – 2022 لتحقيق المرونة في المتطلبات الدراسية وتعزيز دور الجامعة في خدمة المجتمع. وقال رئيس الجامعة الدكتور  منير السعدي في تصريح صحفي ان (البرنامج حظي باهتمام الجامعة بعد ان وضعت الاهداف المحددة له من اجل ترجمة البرنامج الحكومي الى مشاريع على ارض الواقع وفق مدة محددة وتحويل النظام التعليمي الحكومي من النظام السنوي الى نظام المقررات خلال العام الدراسي المقبل).

خمسة أهداف

مضيفا ان (هذا البرنامج يتلخص في 5 اهداف ومنها دخول الجامعات العراقية في التصنيفات العالمية وخفض الترهل واشاعة الاجواء الحكومية ورفع المستوى العلمي بالاضافة الى تأسيس الجامعات الاهلية بمعايير وجودة عالمية ورفع مستوياتها العلمية والاكاديمية من قبل القطاعين الخاص والاجنبي). مشيرا الى ان (الاجتماع ناقش المواصفات الدولية لنظام المقررات والجامعات التي تعتمده ودوره في تطوير المنظومة التعليمية). موضحا ان (الاجتماع خلص ايضا الى ضرورة التثقيف والتعريف بنظام المقررات وتهيئة كافة المستلزمات العلمية والعملية وهذا ما يتيح للطالب امكانية اكتساب المهارات الفكرية المطلوبة وتنمية القدرات للموارد البشرية في المؤسسات التعليمية لضمان التطبيق الكامل لنظام المقررات). من جهة اخرى عقد محافظ كربلاء عقيل الطريحي اجتماعا لمناقشة وتقييم الاضرار الناجمة عن العاصفة الترابية التي ضربت المحافظة مؤخرا. وقال بيان للمكتب الاعلامي للمحافظة تلقته (الزمان) امس انه (تمت مناقشة الاضرار التي نجمت عن العاصفة والسبل الكفيلة لصيانتها). واضاف البيان انه (تم توجيه كتاب الى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي حيث اطلع فيه على الخسائر التي حدثت في كربلاء خلال العاصفة الترابية وتعويض المتضررين من المواطنين والمزارعين). واشار البيان الى ان (الاضرار التي شهدتها المحافظة كان اضرارا جسيمة وتتطلب وقفة من قبل الحكومة المركزية).وذكر البيان ان (المحافظ وجه الدوائر ومؤسسات الدولة بتقديم الخدمات للمواطنين واصلاح الاضرار وخاصة الكهرباء منها اثناء العاصفة وبعدها). في غضون ذلك قال قائممقام قضاء عين التمر رائد المشهداني انه بتوجيه المحافظ عقيل الطريحي اكملت بلدية القضاء المراحل الاخيرة لمشروع تأهيل عين السيب في القضاء بهدف تفعيل حركة السياحة واعادة الحياة للعيون وذلك لاهميتها التراثية والتاريخية ومساهمتها في سقي مجموعة من البساتين. واضاف المشهداني في تصريح امس ان (الحكومة المحلية في القضاء تبذل جهودا حثيثة وبالتنسيق مع حكومة كربلاء والمنظمات الدولية من اجل اعادة الحياة لتلك العيون حيث اكملت المراحل النهائية لمشروع اعادة تأهيل عين السيب بعد اكمال اجزاء من السياج الخارجي وتغليف باطن العين بمادة الرقائق المطاطية العازلة ومن ثم ملؤها بالماء). مشيرا الى ان (العمل اكتمل بتضافر الجهود بين الحكومة المحلية في القضاء ومديرية بلدية عين التمر وهذا ما شكل ارتياحا لعدد كثير من المواطنين كونه سيعيد الحياة للمدينة بالاضافة الى سقي البساتين).

مشاركة