ثوار بلا نصير.. يوميات الإنتفاضة الشعبانية

ثوار بلا نصير.. يوميات الإنتفاضة الشعبانية

بغداد – الزمان

اضيف جهد توثيقي جديد الى المكتبة العراقية باصدار الجزء الاول من موسوعة ضخمة بعنوان (ثوار بلا نصير.. يوميات الانتفاضة الشعبانية اذار 1991 ). وتولى الدكتور علاء الجوادي حشد اكبر عدد من الوثائق والافادات والاعترافات بشأن حقيقة ما حدث في اذار 1991 والتضحيات الغالية التي سفكت دماؤها تحت مرأى ومسمع العالم كله. وكشف الدكتور ابراهيم بحر العلوم في تقديم تصدر صفحات الكتاب البالغ عددها 624 صفحة، عن الاهتمام الذي اولاه سماحة السيد محمد بحر العلوم لمشروع احياء ذكرى الانتفاضة وتوثيقها. وقد وصفها )بالبركان الطويل من المظلومية التي لاحقت الامة وعلمتها درسا سيظل راسخا في ذاكرة الاجيال). واشار الى ان )الفقيد بحر العلوم عمل على تخليد الانتفاضة عبر محورين الاول احياء ذكراها والثاني توثيق يومياتها والتضحيات التي رافقتها(. واعتمد الجوادي المعروف بسعة ثقافته وتنوعها في انجاز المشروع بالاعتماد على ما توفر له من الارشيف والمقابلات الشخصية وما تحمله الذاكرة والارشيف الحي. وبرغم صعوبة عمل من هذا النوع الا انه اعتمد على قدراته وحده في استكمال الكتاب، واستمر في هذا الجهد منذ عام 1993 حتى العام 2017  حيث وضع اللمسات الاخيرة على الجزء الاول الذي صدر عن مركز العلمين في النجف وبرعاية آل بحر العلوم ولاسيما البرلماني والوزير السابق الدكتور ابراهيم بحر العلوم

. ويسجل للمؤلف الهيكلية العلمية في توزيع فصول الكتاب وتعدد مصادره وعدم الاعتماد على جهة واحدة او رأي او طرف واحد بالحصول على المعلومات واستذكار الوقائع بدقة.

حديث طويل

وقد مهد لفصول الكتاب بحديث طويل عن وصول حزب البعث للسلطة في العراق سنة 1968 وحتى غزو الكويت عام 1990 ). لكنه وقع في خطأ غير مقصود بالعنوان فعد الغزو حدث سنة 1988. مع ان هذا التاريخ شهد نهاية الحرب العراقية الايرانية التي استمرت ثماني سنوات وكانت دولة الكويت خلالها مؤازرة وداعمة لصدام حسين. وخلال هذه السنوات رفد المؤلف الكتاب بالقرار والقوانين التي صدرت او التي كان لها وقع في قمع الشعب.

مشاركة