ثنائية محرز تقود مانشستر سيتي لنهائي أبطال أوروبا

1028

غوارديولا: فخور بإقصاء من أطاح ببرشلونة والبايرن

ثنائية محرز تقود مانشستر سيتي لنهائي أبطال أوروبا

لندن- وكالات

قاد رياض محرز، مانشستر سيتي، لبلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا، للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه بهدفين من دون رد ، على ضيفه باريس سان جيرمان،  على ملعب الاتحاد، في إياب نصف النهائي.

سجل هدفي المان سيتي، رياض محرز في الدقيقتين 11 و63 ليتأهل الفريق الإنجليزي إلى النهائي، بعد فوزه في مباراة الذهاب خارج أرضه (2-1).

بدأ باريس، المباراة بقوة وحصل على ركلة جزاء في الدقيقة السابعة بوجود لمسة يد على زينشينكو، إلا أن حكم المباراة عدل عن قراره بعد الرجوع إلى تقنية الفار، التي أظهرت عدم وجود لمسة يد.

وافتتح سيتي، التسجيل في الدقيقة 11  من هجمة سريعة بدأها زينشينكو من الجانب الأيسر، وأرسل عرضية أرضية لدي بروين، الذي سدد كرة اصطدمت بدفاع باريس، وتمهدت أمام محرز داخل المنطقة مسددًا بدوره كرة أرضية سكنت شباك نافاس.

وكاد باريس سان جيرمان، أن يعدل النتيجة سريعًا في الدقيقة 16 بعدما ارتقى ماركينيوس لكرة عرضية مسددًا رأسية اصطدمت بالعارضة.

وفي الدقيقة 19 حاول إديرسون بناء هجمة سريعة بتمرير الكرة إلى بيرناردو، لكن دي ماريا افتكها وسدد من خارج منطقة الجزاء، كرة مباشرة تجاه المرمى الخالي، إلا أن الكرة مرت بجوار القائم.

وظهر المان سيتي هجوميًا من جديد في الدقيقة 30 بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء، عبر دي بروين، مرت بجوار القائم.

وواصل سان جيرمان، محاولاته لتعديل النتيجة، من خلال تسديدة لهيريرا من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 36  ذهبت أعلى العارضة بقليل.

وتوغل محرز في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، وسدد كرة أرضية تصدى لها نافاس، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي بهدف نظيف.

تسديدة قوية

وحاول فودين، قتل المباراة في الدقيقة 55 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، تألق نافاس في التصدي لها.

وأجرى بوكيتينو، تبديلين في الدقيقة 62 بنزول كين ودراكسلر على حساب إيكاردي وهيريرا.

وأضاف سيتي، الهدف الثاني في الدقيقة 63 من هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى فودين في الجانب الأيسر، وأرسل عرضية لمحرز الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ليسدد الجزائري بسهولة في الشباك.

ورد باريديس بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 66 ذهبت أعلى العارضة.

وتزايدت معاناة باريس بعدما أشهر حكم المباراة، البطاقة الحمراء في وجه دي ماريا في الدقيقة 69 وذلك بعد الاعتداء دون كرة على فيرناندينيو أثناء ذهاب اللاعب الأرجنتيني، لتنفيذ رمية جانبية.

وأجرى بوكيتينو، تبديلين في الدقيقة 75 بنزول دانيلو وداجبا على حساب باريديس وفلورينزي في الدقيقة 75.

وكاد سيتي أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 77 بعدما سدد فودين كرة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء اصطدمت بالقائم.

وتبعه دي بروين مباشرة بتسديدة أرضية من خارج منطقة الجزاء، مرت بقليل إلى جوار القائم.

وظهرت المساحات في دفاع باريس بعد طرد دي ماريا، وحاول فودين، استغلالها بتسديدة أرضية في الدقيقة 80 أمسك بها نافاس.

ودفع بيب جوارديولا بجيسوس وسترلينج على حساب دي بروين وبيرناردو في الدقيقة 82 بينما دفع بوكيتينو، بباكير على حساب ديالو.وواصل جوارديولا، منح الفرصة للاعبيه مع الارتياح لنتيجة المباراة، بالدفع بأجويرو على حساب فودين في الدقيقة 85 لينتهي اللقاء بعدها بفوز صاحب الأرض 2-0.

غوارديولا يفخر

أبدى بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، سعادته الغامرة بتأهل فريقه لنهائي دوري الأبطال، بعد الإطاحة بسان جيرمان بالفوز (4-1) في مباراتي نصف النهائي.

 وقال المدرب الإسباني، في تصريحات عقب المباراة لشبكة “بي تي سبورت”: “هذه خطوة هائلة للأمام للنادي. أنا فخور للغاية. اللاعبون الذين لم يشاركوا اليوم، هم أول من أفكر بهم. الأمر صعب عليهم، لأنهم يستحقون المشاركة. الكل يجب أن يساهم في دوري الأبطال هذا الموسم. هذا وقت الاستمتاع”.

وأضاف: “أمامنا خطوة للبريميرليج (التتويج باللقب)، ومن بعدها أسبوعين، أو 3 أسابيع للتحضير للمباراة النهائية. باريس سان جيرمان وضع العديد من اللاعبين في وسط الملعب، وعانينا لفرض الضغط العالي”.وتابع: “الشوط الثاني كان رائعًا. تحسَّن المستوى واستعدنا الكثير من الكرات والفوز بمجموع المباراتين (4-1) أمام فريق أقصى برشلونة وبايرن ميونخ، هذا يعني لنا الكثير، سان جيرمان منافس قوي، وقاتلوا حتى النهاية”.وواصل بيب: “هم فريق يتوج بالدوري كل عام، وتم بناء ذلك الفريق من أجل الفوز. عانينا معًا وحققنا الهدف، نحن في نهائي دوري الأبطال أوروبا”.واستكمل: “هذه كلمات لطيفة، يظن البعض أنه من السهل الوصول إلى نهائي دوري الأبطال، ولكن الوصول إلى النهائي الآن يعكس العمل الذي قمنا به في آخر 4 و5 أعوام”.

وأتم: “اليونايتد توج باللقب بسبب انزلاق جون تيري (نهائي 2008 أمام تشيلسي) وبلقب في آخر دقيقة أمام بايرن ميونخ، وتوج ريال مدريد باللقب في الدقيقة 93 أمام أتلتيكو مدريد، هذه بطولة صعبة للغاية”.

ازمة باريس

فضح آنخيل دي ماريا، نجم باريس سان جيرمان، أزمة في مسيرة فريقه بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.نال دي ماريا بطاقة حمراء في مباراة مانشستر سيتي بملعب الاتحاد، والتي انتهت بفوز الفريق الإنكليزي بهدفين دون رد، وتأهله لنهائي دوري الأبطال.ووفقا لشبكة “أوبتا”، هذه هي البطاقة الحمراء الرابعة لبي إس جي في دوري الأبطال هذا الموسم، بمعدل يزيد عن الضعف مقارنة بباقي أندية المسابقة.كما أصبح سان جيرمان ثالث فريق يحصل على بطاقة حمراء في مباراتي الدور قبل النهائي، حيث طرد لاعب الوسط السنغالي إدريسا جايي في مباراة الذهاب بملعب حديقة الأمراء.وسبق الفريق الفرنسي كل من ديبورتيفو لاكورونيا في مباراتيه ضد بورتو بنصف نهائي موسم 2004/2003 وأولمبيك ليون ضد بايرن ميونخ موسم 2010/2009.

مشاركة