ثمن القصف المؤجل

1146

د. فاتح عبدالسلام

ربّما‭ ‬تكون‭ ‬الضربات‭ ‬الصاروخية‭ ‬المقبلة‭ ‬ضد‭ ‬السفارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬أشد‭ ‬قوة‭ ‬وأكثر‭ ‬دقة‭ ‬،‭ ‬فما‭ ‬الذي‭ ‬يمنع‭ ‬هذا‭ ‬الاحتمال‭ ‬في‭ ‬عدم‭ ‬تكرار‭ ‬الهجوم‭ ‬الذي‭ ‬أصاب‭ ‬المطعم‭ ‬في‭ ‬السفارة؟‭ ‬وما‭ ‬الذي‭ ‬يمنع‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬الصواريخ‭ ‬المقبلة‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬القوة‭ ‬والتأثير‭ ‬،‭ ‬مادام‭ ‬السلاح‭ ‬متاحاً‭ ‬في‭ ‬التنقل‭ ‬من‭ ‬مكان‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬تحت‭ ‬عناوين‭ ‬مختلفة‭ ‬وملتبسة‭ .‬

ماهي‭ ‬الخيارات‭ ‬المتاحة‭ ‬للحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬طلبت‭ ‬واشنطن‭ ‬منها‭ ‬رسمياً‭ ‬حماية‭ ‬مقارها‭ ‬الدبلوماسية؟‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬نسمع‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬بومبيو‭ ‬يتحدث‭ ‬بلغة‭ ‬فيها‭ ‬لهجة‭ ‬جديدة‭ ‬حين‭ ‬ذكر‭ ‬انّ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أربعة‭ ‬عشر‭ ‬هجوماً‭ ‬على‭ ‬منشآت‭ ‬وأهداف‭ ‬أمريكية‭ ‬منذ‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضي‭ .‬

الإدانة‭ ‬والصوت‭ ‬الخفيض‭ ‬وعدم‭ ‬الرضا‭ ‬من‭ ‬قصف‭ ‬متكرر‭ ‬لبعثة‭ ‬أجنبية‭ ‬،‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬جنسيتها‭ ‬،‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬انّ‭ ‬الخيارات‭ ‬محدودة‭ ‬لمنع‭ ‬عدم‭ ‬القصف‭ ‬مجدداً،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬انّ‭ ‬هناك‭ ‬امكانات‭ ‬استخبارية‭ ‬داخل‭ ‬بغداد‭ ‬لتشخيص‭ ‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬تتبنى‭ ‬إطلاق‭ ‬الصواريخ،‭ ‬وربما‭ ‬بالاسماء‭ ‬أيضاً‭ .‬

غير‭ ‬انّ‭ ‬هناك‭ ‬شللاً‭ ‬في‭ ‬المعالجات‭ ‬لاسيما‭ ‬بعد‭ ‬ضربة‭ ‬مطار‭ ‬بغداد‭ ‬التي‭ ‬أجّجت‭ ‬الموقف‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬فتح‭ ‬القصف‭ ‬الايراني‭ ‬على‭ ‬قاعدة‭ ‬عين‭ ‬الأسد‭ ‬الباب‭ ‬لأنواع‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬القصف‭ ‬ذات‭ ‬الطبيعة‭ ‬(المحلية)‭ ‬المصطنعة‭.‬

تكرار‭ ‬القصف‭ ‬على‭ ‬السفارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬قد‭ ‬يقود‭ ‬إلى‭ ‬تصعيد‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬واشنطن‭ ‬يعود‭ ‬بالسوء‭ ‬المباشر‭ ‬على‭ ‬العراق،‭ ‬وليس‭ ‬إيران‭ ‬بأي‭ ‬حال‭ ‬من‭ ‬الأحوال‭ . ‬ذلك‭ ‬انّ‭ ‬الصواريخ‭ ‬عمياء‭ ‬ونتائجها‭ ‬غير‭ ‬محسوبة،‭ ‬لاسيما‭ ‬انّ‭ ‬الرئيس‭ ‬ترامب‭ ‬قد‭ ‬أجاز‭ ‬ضمنياً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬قتل‭ ‬الجنرال‭ ‬الإيراني‭ ‬سليماني‭ ‬ازالة‭ ‬أية‭ ‬أهداف‭ ‬تمثل‭ ‬تهديدات‭ ‬مشابهة‭ ‬للمصالح‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ .‬

هناك‭ ‬ثمن‭ ‬مؤجل‭ ‬لكنه‭ ‬واجب‭ ‬الدفع‭ ‬،‭ ‬والعراق‭ ‬وحده‭ ‬سيدفعه‭ .‬

رئيس التحرير – الطبعة الدولية

[email protected]

مشاركة