ثلاثية برشلونة تُنهي معجزات مانشستر وتضعه في المربع الذهبي

2508

سيناريو مثير يقود أياكس لقهر يوفنتوس

ثلاثية برشلونة تُنهي معجزات مانشستر وتضعه في المربع الذهبي

مدن – وكالات

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد ولاعب برشلونة، فريقه للتأهل إلى نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، بتسجيله هدفين من ثلاثية البلوجرانا النظيفة بمرمى ضيفه مانشستر يونايتد، اول امس الثلاثاء، على ملعب “كامب نو” في إياب ربع النهائي. وسجل ميسي الهدفين في الدقيقتين (16 و20) بينما أضاف فيليبي كوتينيو الهدف الثالث في الدقيقة (61). وكان لقاء الذهاب على ملعب “أولد ترافورد” قد انتهى بفوز الفريق الإسباني بهدف نظيف، سجله مدافع اليونايتد لوك شاو بالخطأ في مرماه. وكاد اليونايتد أن يباغت منافسه بهدف في الدقيقة الأولى، عندما تلقى راشفورد تمريرة من بوجبا في الناحية اليسرى من منطقة الجزاء، ليسدد بوجه قدمه الخارجي في العارضة. واحتسب الحكم ركلة جزاء لصاحب الأرض في الدقيقة 10 بعد سقوط لاعب برشلونة إيفان راكيتيش داخل المنطقة، إلا أنه عاد وألغى قراره بعد الاستعانة بتقنية الفيديو. لكن برشلونة لم يُمهل منافسه كثيرا، فافتتح التسجيل بالدقيقة 16 عندما استغل ميسي خطأ أشلي يونج في التعامل مع الكرة، ليتقدم بها ويتخطى كريس سمولينج ويسددها على يمين الحارس دي خيا. وبعدها بـ4 دقائق منح الحارس الإسباني، البرغوث ميسي هدية ثمينة مكنته من إضافة هدفه الثاني، عندما مرت تسديدة نجم برشلونة الزاحفة من تحت جسد دي خيا بصورة غريبة لتستقر في المرمى. وواصل برشلونة هجومه الهادر، وتلقى ميسي تمريرة من الظهير الأيسر جوردي ألبا ليسددها فوق المرمى بالدقيقة 26 وعاد قائد برشلونة لينفذ ركلة حرة بعيدة عن المرمى في الدقيقة 36.

وجرب بوجبا حظه بتسديدة من بعد 20 ياردة سيطر عليها الحارس تير شتيجن في الدقيقة 39 وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، أرسل ألبا كرة نحو القائم البعيد لمرمى يونايتد، قابلها سيرجي روبرتو بلمسة واحدة، لكن دي خيا ظهر من العدم لينقذ الموقف. واقترب ميسي من إكمال الهاتريك في الدقيقة 47 بعدما قابل تمريرة سواريز بلمسة واحدة لكن محاولته ارتدت من يونج إلى ركنية. وانتظر الفريق الكاتالوني حتى الدقيقة 61 ليضيف الهدف الثالث عن طريق كوتينيو الذي استقبل الكرة من بعد 25 ياردة، وتقدم بها قليلا ليسددها مركزة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى دي خيا.  وقدم ميسي لمحة فنية جميلة في الدقيقة 64  عندما نفذ حركة مقصية مرت بجانب القائم، ليدخل بعدها ديوجو دالوت إلى تشكيلة يونايتد بدلا من أنتوني مارسيال. في المقابل دخل سيميدو إلى تشكيلة برشلونة على حساب سيرجي روبرتو، ليهدأ إيقاع المباراة مع مرور الوقت. وأفلتت الكرة من لاعب وسط برشلونة سيرجيو بوسكيــتس على مشــــــارف منطقة جزاء فريقه ليلتقطها لينجارد ويسدد فوق العارضة بالدقيقة 79.

اقتحام برشلونة

وشارك أليكسيس سانشيز في تشكيلة يونايتد بدلا من لينجارد، وقبلها شارك لوكاكو على حساب راشفورد، ثم أقحم برشلونة جناحه الفرنسي عثمان ديمبيلي مكان كوتينيو، ووصلت الكرة إلى سواريز على حافة المنطقة لكنه سدد كرة غير مركزة فوق المرمى بالدقيقة 89. ورد يونايتد بعدها بلحظات من خلال هجمة مرتدة انطلق من خلالها دالوت في الناحية اليمنى، ليرسل كرة عرضية متوسط الارتفاع، قابلها سانشيز برأسه، بيد أن تير شتيجن حرمه من التسجيل بتصد رائع، ورد عليه دي خيا بحرمان ميسي من هدفه الثالث في اللقاء.

اقصاء يوفنتوس

بلغ أياكس الهولندي، نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد الفوز 2-1 على مضيفه يوفنتوس الإيطالي، في إياب دور الثمانية، مساء اول امس الثلاثاء. أحرز كريستيانو رونالدو، هدف يوفنتوس في الدقيقة 28 فيما سجل فان دي بيك، الهدف الأول لأياكس في الدقيقة 34 وضاعف ماتياس دي ليخت، النتيجة للفريق الهولندي في الدقيقة 67.

 وتأهل أياكس للمربع الذهبي بعد فوزه بنتيجة (3-2) في مجموع المباراتين. بدأ يوفنتوس المباراة بضغط شديد في منتصف ملعب أياكس، وفي الدقيقة الخامسة، كاد أونانا حارس الضيوف، أن يقع في خطأ فادح بعد ضغط من إيمري كان، لترتطم الكرة بلاعب يوفنتوس وتخرج إلى ضربة مرمى. وأجرى إيريك تين هاج المدير الفني لأياكس، تبديله الأول في الدقيقة 10 بخروج نصير مزراوي ونزول دالي سينجرافين بدلًا منه، بعد إصابة الظهير المغربي. وكاد أياكس أن يسجل هدفه الأول في الدقيقة 20 بعد تمريرة بالكعب من دوسان تاديتش إلى ناريس على حدود منطقة الجزاء، ليسدد الأخير في أقدام مدافعي اليوفي، وتصل إلى فان دي بيك الذي سدد فوق العارضة. وأحرز كريستيانو رونالدو، الهدف الأول ليوفنتوس في الدقيقة 28 بعد ركلة ركنية نُفذت من الجانب الأيمن وأسكنها الدون البرتغالي الشباك برأسه. وعادل فان دي بيك، النتيجة لأياكس في الدقيقة 34 بعد تصويبة من حكيم زياش وصلت إلى دي بيك داخل منطقة الجزاء، لينفرد بتشيزني ويسدد في الزاوية اليسرى لحارس يوفنتوس.  ومع بداية الشوط الثاني، قرر ماسيميليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، إجراء تبديل أول بخروج باولو ديبالا، الذي عانى من إصابة في نهاية الشوط الأول، وإقحام مويس كين بدلًا منه. وفي الدقيقة 50 أنقذ بونوتشي، مرماه من فرصة هدف لأياكس، بعدما وضع قدمه أمام تسديدة لاسه شوني، لتخرج إلى ركلة ركنية. وتألق تشيزني لينقذ مرماه من هدف محقق لأياكس في الدقيقة 52 إثر تسديدة مميزة من حكيم زياش، وعاد حارس اليوفي ليتصدى لصاروخية فان دي بيك من خارج منطقة الجزاء. وحاول مويس كين مباغتة أونانا حارس أياكس، بعدما حصل على تمريرة من كريستيانو في العمق، سددها المهاجم الشاب بجوار المرمى.  وفي الدقيقة 62 تعملق بيانيتش أمام تمريرة دوسان تاديتش، ليبعدها لاعب اليوفي إلى ركلة ركنية قبل أن تصل إلى حكيم زياش أمام مرمى تشيزني. وتقدم ماتياس دي ليخت، مدافع أياكس، بالهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 67 بعد ركلة ركنية حولها المدافع برأسه داخل المرمى، بعد ارتقاء مرتفع وسط ثنائي يوفنتوس، روجاني وساندرو. وسجل حكيم زياش الهدف الثالث للفريق الهولندي في الدقيقة 79 قبل أن يلغيه الحكم بداعي التسلل بعد اللجوء لتقنية الفيديو. وشهدت الدقيقة 90 احتجاجات كبيرة للاعبي يوفنتوس والجهاز الفني، بعد لمسة يد على مدافع أياكس داخل المنطقة، رفض الحكم احتسابها ركلة جزاء، بعد العودة لتقنية الفيديو، لتنتهي المباراة بفوز الضيوف.

مشاركة