ثلاثة‭ ‬حرائق‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬والنجف‭ ‬والمثنى‭ ‬

696

زيارات‭ ‬تطمين‭ ‬للكاظمي‭ ‬وصالح‭ ‬الى‭ ‬سامراء‭ ‬والكاظمية‭ ‬والاعظمية‭ ‬

بغداد‭ -‬النجف‭ ‬‭ ‬سامراء‭-‬الزمان‭ ‬

شبت‭ ‬عدة‭ ‬حرائق‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬والمحافظات‭ ‬في‭ ‬أوقات‭ ‬متقاربة‭ ‬أمس‭ ‬الأربعاء‭ ‬وتراوحت‭ ‬الأسباب‭ ‬بين‭ ‬تهالك‭ ‬الشبكات‭ ‬الكهربائية‭ ‬وحر‭ ‬الصيف‭ ‬والإهمال‭ ‬فيما‭ ‬دعت‭ ‬مديرية‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬الى‭ ‬تحقيق‭ ‬حول‭ ‬الأسباب‭ ‬بشأن‭ ‬حريق‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬الأقل‭ ‬بين‭ ‬ثلاثة‭ ‬حرائق‭. ‬

وسيطرت‭ ‬فرق‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬على‭ ‬حادث‭ ‬حريق‭ ‬نشب‭ ‬داخل‭ ‬مصرف‭ ‬في‭ ‬مول‭ ‬بغداد‭ ‬بمنطقة‭ ‬الحارثية‭ ‬وسط‭ ‬بغداد‭.  ‬إذ‭ ‬طوقت‭ ‬فرق‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬النيران‭ ‬واخمدت‭ ‬الحريق‭ ‬الذي‭ ‬اشتعل‭ ‬داخل‭ ‬المصرف‭ ‬الأهلي‭ ‬العراقي‭ ‬بمشاركة‭ ‬فرق‭ ‬الحماية‭ ‬الذاتية‭ ‬في‭ ‬مول‭ ‬بغداد‭ ‬وانهت‭ ‬الحريق‭ ‬دون‭ ‬تسجيل‭ ‬اصابات‭ ‬أو‭ ‬خسائر‭ ‬بشرية‭ ‬مع‭ ‬تحجيم‭ ‬الاضرار‭ ‬المادية‭ . ‬

وقال‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬ان‭ ‬سبب‭ ‬الحادث‭ ‬كان‭ ‬نتيجة‭ ‬تماس‭ ‬كهربائي‭ ‬في‭ ‬السقوف‭ ‬الثانوية‭ ‬في‭ ‬المصرف‭ ‬المذكور‭ . ‬

وأعلنت‭ ‬مديرية‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني،‭ ‬الاربعاء،‭ ‬عن‭ ‬إخماد‭ ‬حريق‭ ‬اندلع‭ ‬داخل‭ ‬إحدى‭ ‬المستشفيات‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬المثنى‭ ‬جنوبي‭ ‬العراق‭.‬

وقالت‭ ‬المديرية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬ان‭ ‬‮«‬‭ ‬فرقها‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬إخمادها‭ ‬حريقا‭ ‬اندلع‭ ‬داخل‭ ‬مستشفى‭ ‬الحسين‭ ‬التعليمي‭ ‬في‭ ‬المثنى‮»‬،‭ ‬فيما‭ ‬لم‭ ‬يعرف‭ ‬حجم‭ ‬الأضرار‭ ‬الذي‭ ‬سببه‭ ‬الحريق‮»‬‭. ‬

ونجحت‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬النجف‭ ‬العراقية،‭ ‬الأربعاء،‭ ‬في‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬حريقين‭ ‬منفصلين‭ ‬بالمحافظة‭. ‬

‭ ‬وقالت‭ ‬مديرية‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني،‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬تسجل‭ ‬إصابات‭ ‬بصفوفها‭ ‬بعد‭ ‬إخمادها‭ ‬للحريقين،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬فرق‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬سيطرت‭ ‬على‭ ‬حادث‭ ‬حريق‭ ‬كبير‭ ‬اندلع‭ ‬داخل‭ ‬مرآب‭ ‬وقوف‭ ‬حافلات‭ ‬المسافرين‭ ‬خلف‭ ‬الحي‭  ‬وتابعت‭ ‬المديرية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬لها‭: ‬‮«‬في‭ ‬غضون‭ ‬عمليات‭ ‬الإخماد‭ ‬شب‭ ‬حادث‭ ‬حريق‭ ‬آخر‭ ‬كبير‭ ‬داخل‭ ‬مولدة‭ ‬كهربائية‭ ‬في‭ ‬بستان‭ ‬زراعي‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬منازل‭ ‬سكنية‭ ‬في‭ ‬قضاء‭ ‬الكوفة‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬النجف‭ ‬الأشرف‮»‬‭.  ‬واستنفرت‭ ‬فرق‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬ودفعت‭ ‬بطاقتها‭ ‬القصوى‭ ‬لإخماد‭ ‬الحادثين‭ ‬معاً‭ ‬وعززت‭ ‬بفرق‭ ‬الإطفاء‭ ‬من‭ ‬محافظة‭ ‬الديوانية‭ ‬التي‭ ‬اشتبكت‭ ‬من‭ ‬فور‭ ‬وصولها‭ ‬مع‭ ‬النيران‭ ‬حتى‭ ‬تمكنت‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬بذلت‭ ‬فرق‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬جهودا‭ ‬مضنية‭ ‬من‭ ‬تطويق‭ ‬النيران‭ ‬وإبعاد‭ ‬خطر‭ ‬الحريق‭ ‬عن‭ ‬الدور‭ ‬السكنية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الزراعية‭ ‬والشواغر‭ ‬التجارية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الصناعية‭. ‬

واختتمت‭ ‬البيان‭ ‬بأنه‭ ‬‮«‬على‭ ‬إثر‭ ‬ذلك‭ ‬طلب‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬فتح‭ ‬تحقيق‭ ‬بحوادث‭ ‬الحريق‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬تقرير‭ ‬خبير‭ ‬الأدلة‭ ‬الجنائية‭ ‬لتحديد‭ ‬أسباب‭ ‬اندلاع‭ ‬الحرائق‮»‬‭.   ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬قام‭ ‬الرئيس‭ ‬العراقي‭ ‬برهم‭ ‬صالح‭ ‬امس‭ ‬الاربعاء‭ ‬باداء‭ ‬مراسم‭ ‬الزيارة‭ ‬لضريح‭ ‬الإمامين‭ ‬موسى‭ ‬بن‭ ‬جعفر‭ ‬ومحمد‭ ‬الجواد‭ ‬عليهما‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬الكاظمية،‭ ‬وزيارة‭ ‬مرقد‭ ‬الإمام‭ ‬أبي‭ ‬حنيفة‭ ‬النعمان‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬الاعظمية‭. ‬

وذلك‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬تطمينات‭ ‬بعد‭ ‬اعلان‭ ‬متطرفين‭ ‬دعوتهم‭ ‬لهدم‭ ‬مرقد‭ ‬الامام‭ ‬ابي‭ ‬حنيفة‭. ‬

فيما‭ ‬زار‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬العراقي‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬مدينة‭ ‬سامراء‭ ‬ومرقد‭ ‬الامامين‭ ‬عليهما‭ ‬السلام‭ ‬ومقار‭ ‬الوحدات‭ ‬العسكرية‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬اليقظة‭ ‬والحذر‭ ‬والتفاني‭ ‬في‭ ‬الواجب‭ . ‬

وزار‭ ‬الكاظمي،‭ ‬الاربعاء،‭ ‬آثار‭ ‬الجامع‭ ‬الكبير‭ ‬والمئذنة‭ ‬الملوية‭ ‬في‭ ‬سامراء،‭ ‬فيما‭ ‬وجه‭ ‬بالعناية‭ ‬بالجانب‭ ‬السياحي‭ ‬وتطويره‭. ‬

مشاركة