ثاني لقاء بين علاوي والطالباني خلال إسبوع

217

ثاني لقاء بين علاوي والطالباني خلال إسبوع
الأحزاب الكردية تصطف مع البارزاني والعراقية تقاطع تحضيرية الإجتماع الوطني
بغداد – زينة سامي
اعلنت معظم الاحزاب الكردية عن اتفاقها مع رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني في مواجهة الازمة مع الحكومة الاتحادية فيما التقى رئيس الجمهورية جلال الطالباني في اربيل مع زعيم القائمة العراقية اياد علاوي في وقت اعلنت العراقية مقاطعتها لاجتماع اللجنة التحضيرية للاجتماع الوطنــــــي الذي كان مقررا امس.
وافاد موقع رئاسة الجمهورية امس ان (الطالباني التقى امس في مدينة اربيل علاوي والوفد المرافق له)، مضيفا انه (تم في اللقاء الذي حضره نائب رئيس اقليم كردستان السيد كوسرت رسول علي وعدد من المسؤولين السياسيين تبادل الاراء حول جملة من القضايا الساخنة على الساحة العراقية والسبل التي يمكن ان تتفق عليها الاطراف السياسية والكفيلة باخراج البلد من المشكلات والازمات التي تواجه العملية السياسية)، واوضح ان (الطالباني اشار الى اهمية البحث عن المشتركات ببن الاطراف والكتل السياسية لتسهيل وضع الحلول للمشاكل والمعوقات والخروج باتفاق وطني شامل)، مؤكدا (ضرورة السير نحو تضييق مساحة الخلافات وتوسيع رقعة التفاهمات وتوطيد جسر العلاقات الاخوية والوطنية بين عموم المكونات والاطراف السياسية).
في غضون ذلك أكدت رئاسة اقليم كردستان امس أن (ثلاثة عشر حزبا تمثل جميع أطياف الشعب الكردي ما عدا حركة التغيير المعارضة قد أجتمعت برئيس الإقليم واتفقت على توحيد الخطاب الكردي في مواجهة الأزمة مع الحكومة المركزية، ودعم جهود رئيس الجمهورية بوصفها ستحول دون اللجــــوء الى خيارات اخر).
من جانبها أكدت القائمة العراقية امس أنها ستقاطع اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني فيما ربطت حضورها بتنفيذ رئيس الحكومة نوري المالكي جميع بنود اتفاقات اربيل ومن دون شروط.
وقال المتحدث باسم القائمة حيدر الملا في تصريح امس إن (العراقية لن تحضر اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني)، وأضاف الملا أن (القائمة العراقية لن تحضر أي اجتماع إلا بعد تنفيذ المالكي جميع بنود اتفاقات اربيل ومن دون شروط).
وكانت رئاسة الجمهورية دعت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني إلى الاجتماع امس في محاولة لحل الأزمة السياسية في البلاد عبر الحوار.
واكد النائب عن القائمة العراقية حامد المطلك (عدم ايجابية نتائج اجتماع اللجنة التحضيرية وسوف يكون شأنه شأن الاجتماعات السابقة الذي خرج بدون نتائج ايجابية)، واضاف المطلك لـ(الزمان) امس ان (العراقية لن تحضر هذا الاجتماع لانها تريد اجتماعا جديا يحتوي على المصداقية ومن الضروري حضور قادة الصف الاول لهذا الاجتماع لان عدم حضورهم يؤدي الى فشله حتما).الى ذلك قال القيادي في دولة القانون عدنان السراج انه (من المفترض ان يخرج اجتماع اللجنة التحضيرية بنتائج ايجابية ولكن المؤشرات لا تشير الى ذلك).واضاف السراج لـ(الزمان) امس (انا غير متفائل بهذا الاجتماع لان الاجواء ملبدة بالغيوم السياسية لاسيما بعد تصريحات رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني)، وتابع ان (تصريحات العراقية بعدم حضور هذا الاجتماع تؤدي الى فشل المؤتمر وسيكون الاجتماع ارضاِ رخوة غير مهيأة لاتخاذ قرارات حاسمة)، واشار السراج الى ان (عدم حضور العراقية لهذا الاجتماع دليل واضح لاستخدامها ورقة ضغط من اجل تحقيق متطلباتها التي تسعى لها).
وفي تطور قال مصدر مقرب من مكتب نائب رئيس الجمههورية خضير الخزاعي لـ(الزمان) امس انه (تم الاتفاق على تكليف ممثلين من التحالف الوطني والاتحاد الكردستاني بتنظيم جدول اعمال جديد يعرض على اعضاء اللجنة التحضيرية لابداء الملاحظات وتقديمه الى الطالباني لتحديد موعد لاحق لانعقاد الاجتماع لوطني.
/4/2012 Issue 4183 – Date 25 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4183 التاريخ 25»4»2012
AZQ01

مشاركة