تونس تودع جنوب أفريقيا من بوابة توغو إستبعاد كوليبالي وجريشة من قائمة الحكام

{ جنوب افريقيا – رويترز: أكد مسؤولون أن الحكم المالي كومان كوليبالي الذي ادار نهائي كأس الامم الافريقية 2010 ضمن خمسة حكام سيغادرون بطولة هذا العام عقب نهاية مرحلة المجموعات . وشارك كوليبالي (42 عاما) في كأس الامم الافريقية سبع مرات لكن شهرته تأتي من قيامه بالغاء هدف بدا شرعيا تماما للولايات المتحدة ضد سلوفينيا في نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا في 2010، ورغم انه تفادى اثارة الجدل في البطولة الحالية الا ان انتقادات حادة وجهت في وسائل الاعلام لادارته لمباراة جنوب افريقيا الدولة المضيفة ضد انجولا في المجموعة الأولى بسبب بعض القرارات خلال اللقاء. كما سيغادر البطولة ايضا الحكم المصري جهاد جريشة الذي اتهمه حارس نيجيريا فنسنت اينياما “باتخاذ واحد من اسوأ القرارات في تاريخ كرة القدم” عندما احتسب ركلة جزاء لصالح زامبيا في مباراة الفريقين بالمجموعة الثالثة الاسبوع الماضي. وضمن المغادرين ايضا حكم مدغشقر حمادة نامبلاندرازا الذي بدا انه فقد تماما الشعور بالوقت في مباراة توجو أمام الجزائر في المجموعة الرابعة بعد ايقاف اللقاء في الدقيقة 86 عندما بدأ احد المرميين في الانحناء. وتوقفت المباراة 13 دقيقة اثناء اصلاح إطار المرمى لكن عند استئناف اللعب – بدلا من لعب الدقائق الاربع المتبقية بالاضافة للوقت المحتسب بدل الضائع – استمر الحكم لمدة 16 دقيقة مضيفا الوقت الذي استغرقه اصلاح المرمى الى وقت اللعب الفعلي.وكان من الممكن ان يسبب الموقف حرجا بالغا للاتحاد الافريقي لكرة القدم وكان من المحتمل الحاجة لاعادة المباراة اذا تم تسجيل هدف حاسم في الوقت الذي اضيف عن طريق الخطأ. وسجلت توجو التي كانت متقدمة بالفعل 1-صفر هدفا ثانيا بعد استئناف اللعب.

 من جانب آخر، ودعت تونس كأس الأمم الأفريقية التاسعة والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها جنوب افريقيا حتى 10 شباط ، من الدور الاول اثر تعادلها مع توغو 1-1 في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.وسجل خالد مولهي (30 من ركلة جزاء) هدف تونس، وسيرج غاكبيه (13) هدف توغو.

 ورافقت توغو ساحل العاج عن المجموعة الى دور الثمانية، فيما حزمت تونس حقيبتها مع المنتخبين العربيين الآخرين المغرب والجزائر. وفي الدور المقبل، تلعب ساحل العاج مع نيجيريا، وتوغو مع بوركينا فاسو. واعتبر مدرب تونس سامي الطرابلسي بعد خروج منتخبه من الدور الأول في كأس الأمم الإفريقية التاسعة والعشرين المقامة في جنوب إفريقيا حتى 10 شباط إثر تعادل مع توغو في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة، ان المنتخب لعب بشكل جيد لكنه لم يوفق في التسجيل.  وقال الطرابلسي في المؤتمر الصحافي بعد المباراة (1-1):

  “اللقاء كان متوازناً وسيطرنا أكثر من توغو التي لعبت بكثافة عددية أمام المرمى وكان بإمكاننا التسجيل في أية لحظة لكننا لم نوفق”.ورداً على سؤال قال: “لست راضياً بشكل كامل لكننا لعبنا مباراة قوية. حاولنا من الأطراف فلم نوفق، واستمر اللاعبون في الهجوم حتى الدقيقة الأخيرة.

 لديهم لاعبون اقوياء ومنعونا من التسجيل. في الشوط الثاني اندفعنا الى عمق المنطقة التوغولية واكتفوا هم ببعض المرتدات”. وعن مصيره على رأس المنتخب، اوضح الطرابلسي “بالنسبة الى مصيري ليس مرتبطاً بي وبعد عودتنا الى تونس سنرى ماذا سيحصل”. التحكيم ورفض التعــــليق على التحكيم في البطولة بعد ان منح الحكم الجنوب افريقي دانيال بينيت ركلتي جزاء لتونس، وقال “هذه ليست مشكلتي. انا هنا لست لأقوم التحكيم وإنما لاتحدث عن منتخبي”.

 وشاطره الفرنسي ديدييه سيكس مدرب توغو الرأي قائلاً: “هذه المســـــــــألة تتعلق بالاتحاد الإفريقي الذي يتحمل المسؤولية. لا مشكلة لتونس أو توغـــو أو غيرهما.