توقيف 64 متهماً بـالدكة العشائرية وسط ترحيب بقرار القضاء

زيدان يضع الحجر الأساس لدار المشاهدة في مقر إستئناف البصرة

توقيف 64 متهماً بـالدكة العشائرية وسط ترحيب بقرار القضاء

– بغداد – الزمان

أعلن مجلس القضاء الأعلى عن عدد المتهمين الذين تم توقيفهم منذ صدور قرار التعامل مع الدكة العشائرية وفقاً لقانون مكافحة الإرهاب. واشار الناطق الاعلامي باسم المجلس عبد الستار البيرقدار في بيان تلقته (الزمان) امس الى (صدور 20 أمرا بالقبض بحق آخرين لارتكابهم هذه الجريمة) مؤكداً أن (الإجراءات اتخذت وفقاً لأحكام المادة الثانية من قانون مكافحة الإرهاب)، مرجحاً أن (تصل العقوبة إلى الإعدام او السجن المؤبد). وبين ان (عدد المتهمين الذين القي القبض عليهم لارتكابهم جريمة الدكة العشائرية بلغ 64 متهماً في عموم محاكم البلاد)، لافتا إلى أن (اغلبهم القي القبض عليهم بالجرم المشهود أثناء ارتكابهم الجريمة فضلاً عن صدور 20 امر بالقبض بحق آخرين هاربين).

حصة أكبر

واضاف ان (محاكم ميسان كانت لها الحصة الأكبر في عدد مرتكبي الجريمة حيث بلغ عدد المتهمين الموقوفين على ذمة المحاكم في المحافظة 48 متهماً تليها محاكم بغداد الرصافة التي بلغ عدد الموقوفين فيها 6 متهمين فضلاً عن صدور 11 أمراً بالقبض بحق آخرين). وذكر ان (عدد الموقوفين بجرائم الدكة العشائرية في محافظة البصرة بلغ 6 متهمين فضلاً عن صدور 6 أوامر قبض بحق متهمين هاربين، اما محكمة تحقيق الكرخ فقد وقفت ثلاثة متهمين بهذه الجريمة)، واضاف أن (محاكم واسط سجلت توقيف متهم واحد اما محاكم كربلاء فقد أصدرت أوامر بالقبض بحق ثلاثة متهمين هاربين).  واشار الى ان (الإجراءات كافة اتخذت وفقاً لأحكام المادة الثانية من قانون مكافحة الإرهاب، لان هذه الجريمة تعد صورة من صور التهديد الإرهابي التي تصل العقوبة فيها الى الإعدام او السجن المؤبد*) مشدداً على أن (قرار مجلس القضاء الاعلى لاقا ترحيباً شعبيا واسعا فضلا عن تأييد لشيوخ ووجهاء العشائر لإجراءات المجلس بهذا الخصوص).وأكد أن (رئيس المجلس فائق زيدان كان قد اعلن من محافظة البصرة عن انخفاض جريمة الدكة العشائرية معبرا عن شكره للعشائر في عموم العراق وعشائر المحافظة على وجه الخصوص لالتزامهم بتطبيق القانون وإيقاف هذه الجريمة التي تعد من الممارسات الدخيلة على التقاليد والأعراف العشائرية الأصيلة). ووضع زيدان الحجر الاساس لدار المشاهدة في مقر رئاسة محكمة استئناف البصرة الاتحادية خلال الزيارة التي يجريها لمحافظة البصرة. وذكر بيان المركز ان (زيدانا وضع الحجر الاساس لدار المشاهدة في مقر رئاسة محكمة استئناف البصرة الاتحادية لتسهيل  وتذليل العقبات امام اطراف دعاوى الاحوال الشخصية ومشاهدة الأولاد للطرفين المتداعين).

إفتتاح بناية

وكان زيدان قد زار الاثنين محافظة البصرة لافتتاح دور قضائية جديدة ومناقشة الواقع القضائي وعمل المحاكم في المحافظة. وأفاد بيان عن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى إن (زيدانا زار على رأس وفد قضائي، البصرة وافتتح  دار القضاء في القرنة ومحكمة الجنايات فيه و دورا قضائية في قضاء ام قصر و السيبة). واشار البيان الى ان (الوفد القضائي ضم كلا من رئيس الادعاء العام موفق العبيدي ورئيس هيئة الاشراف القضائي القاضي جاسم العميري ورئيس محكمة استئناف الرصافة عماد الجابري ورئيس محكمة استئناف الكرخ القاضي خالد المشهداني وعبد الستار بيرقدار وليث جبر ورحيم عبد حسن مدير عام دائرة الحراسات القضائية العامة). وأضاف البيان أن (زيدانا التقى القضاة في رئاسة استئناف البصرة وناقش معهم دور القضاء في مكافحة الفساد الاداري ومكافحة الجريمة والحد من الظواهر الطارئة على الأعراف العشائرية التي تسيء للأمن والاستقرار في المحافظة). وتابع البيان أن (القضاة ناقشوا ملفات التعاون مع الأجهزة الأمنية لبسط الأمن في المحافظة وتطبيق القانون، والتعامل مع المتظاهرين على أساس حقهم المكفول بموجب الدستور والقانون، ومحاسبة من يستغل هذا الحق لتحقيق أغراض شخصية غير مشروعة على حساب استقرار امن المحافظة). وخلص البيان إلى أن (زيدانا شدد على عدم التأثر بالخلافات والمنافسات السياسية في المحافظة وضرورة تطبيق القانون في موضوع حيازة الأسلحة غير المرخصة خلافا للقانون).

مشاركة