توقيف‭ ‬كندي‭ ‬حاول‭ ‬اختلاس‭ ‬284‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬ترفيه

هونغ‭ ‬كونغ-(أ‭ ‬ف‭ ‬ب)‭ ‬‭ ‬أعلنت‭ ‬شرطة‭ ‬ماكاو‭ ‬الاثنين‭ ‬توقيف‭ ‬كندي‭ ‬للاشتباه‭ ‬بمحاولته‭ ‬اختلاس‭ ‬مبلغ‭ ‬قدره‭ ‬284‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬ترفيه‭.‬

وتم‭ ‬توقيف‭ ‬المتقاعد‭ ‬من‭ ‬أصول‭ ‬صينية‭ ‬والبالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬61‭ ‬عاما‭ ‬الجمعة‭ ‬للاشتباه‭ ‬بأنه‭ ‬حاول‭ ‬تحويل‭ ‬المبلغ‭ ‬من‭ ‬حساب‭ ‬الشركة‭ ‬المصرفي‭ ‬باستخدام‭ ‬وثائق‭ ‬مزورة‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭.‬

وذكرت‭ ‬شرطة‭ ‬ماكاو‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬أن‭ ‬المشتبه‭ ‬به،‭ ‬واسم‭ ‬عائلته‭ ‬لياو،‭ ‬حاول‭ ‬استخدام‭ ‬تصريح‭ ‬ووثيقة‭ ‬تحويل‭ ‬مزورتين‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬للاحتيال‭ ‬على‭ ‬شركة‭ ‬الترفيه‭ ‬والمصرف‭ ‬المعني‭. ‬ولم‭ ‬تحدد‭ ‬الشرطة‭ ‬اسم‭ ‬الشركة‭ ‬أو‭ ‬المصرف‭ ‬المعنيين‭.‬

ويأتي‭ ‬التوقيف‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬خلاف‭ ‬دبلوماسي‭ ‬بين‭ ‬بكين‭ ‬وأوتاوا‭ ‬بعدما‭ ‬أوقفت‭ ‬السلطات‭ ‬الكندية‭ ‬المديرة‭ ‬المالية‭ ‬لمجموعة‭ ‬هواوي‭ ‬مينغ‭ ‬وانتشو‭ ‬بطلب‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬تتهمها‭ ‬بانتهاك‭ ‬العقوبات‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬إيران‭.‬

وفي‭ ‬تحرك‭ ‬اعتبر‭ ‬مراقبون‭ ‬أنه‭ ‬للرد‭ ‬على‭ ‬قضية‭ ‬مينغ،‭ ‬اعتقلت‭ ‬السلطات‭ ‬الصينية‭ ‬كنديين‭ ‬اتهمتهما‭ ‬بـتهديد‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬الصيني،‭ ‬وهو‭ ‬تعبير‭ ‬تستخدمه‭ ‬بكين‭ ‬عند‭ ‬الاتهام‭ ‬بالتجسس‭.‬

ولم‭ ‬تصدر‭ ‬بكين‭ ‬تفاصيل‭ ‬كثيرة‭ ‬بشأن‭ ‬مكان‭ ‬توقيفهما‭ ‬أو‭ ‬القضايا‭ ‬ضدهما‭.‬

وفي‭ ‬المقابل،‭ ‬أعلنت‭ ‬الشرطة‭ ‬عملية‭ ‬التوقيف‭ ‬التي‭ ‬جرت‭ ‬في‭ ‬ماكاو‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬وقدمت‭ ‬بعض‭ ‬التفاصيل‭ ‬عن‭ ‬التهم‭.‬

وقالت‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬إن‭ ‬المشتبه‭ ‬به‭ ‬حاول‭ ‬تحويل‭ ‬249‭ ‬مليون‭ ‬يورو‭.‬

وازدادت‭ ‬شكوك‭ ‬موظفي‭ ‬البنك‭ ‬لدى‭ ‬اكتشافهم‭ ‬أن‭ ‬توقيع‭ ‬المشتبه‭ ‬به‭ ‬لم‭ ‬يتطابق‭ ‬مع‭ ‬التوقيع‭ ‬الموجود‭ ‬في‭ ‬سجلاتهم‭ ‬لحساب‭ ‬الشركة‭ ‬فأبلغوا‭ ‬الشرطة‭. ‬وتم‭ ‬توقيف‭ ‬الكندي‭ ‬عند‭ ‬الحدود‭ ‬أثناء‭ ‬محاولته‭ ‬مغادرة‭ ‬ماكاو‭ ‬مساء‭ ‬الجمعة‭.‬

وقال‭ ‬متحدث‭ ‬باسم‭ ‬القنصلية‭ ‬الكندية‭ ‬في‭ ‬هونغ‭ ‬كونغ‭ ‬التي‭ ‬تشرف‭ ‬على‭ ‬ماكاو‭ ‬إن‭ ‬المسؤولين‭ ‬على‭ ‬علم‭ ‬بعملية‭ ‬التوقيف‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬في‭ ‬المستعمرة‭ ‬البرتغالية‭ ‬السابقة‭.‬

وأفاد‭ ‬أن‭ ‬المسؤولين‭ ‬القنصليين‭ ‬على‭ ‬اتصال‭ ‬بالسلطات‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن،‭ ‬رافضا‭ ‬الإدلاء‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬التعليقات‭ ‬نظرا‭ ‬لقوانين‭ ‬كندا‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالخصوصية‭.‬

مشاركة