توقيف‭ ‬ثلاثة‭ ‬مسؤولين‭ ‬في‭ ‬العراق في‭ ‬حملة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد

463

نائب‭:‬ننتظر‭ ‬قائمة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬الاعتقالات

بغداد‭-(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬الزمان‭ ‬

أوقف‭ ‬مسؤولان‭ ‬عراقيان‭ ‬ورجل‭ ‬أعمال‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوع‭ ‬الحالي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬حملة‭ ‬جديدة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬يقودها‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أكد‭ ‬مصدران‭ ‬الجمعة‭.‬

وأنشأ‭ ‬الكاظمي‭ ‬في‭ ‬آب‭/‬اغسطس‭ ‬لجنة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد،‭ ‬وأتاح‭ ‬لجهاز‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬توقيف‭ ‬مسؤولين‭ ‬كبار‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭. ‬وأكد‭ ‬مسؤولان‭ ‬عراقيان‭ ‬قريبان‭ ‬من‭ ‬الملف‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬أنّ‭ ‬التوقيفات‭ ‬الأولى‭ ‬حصلت‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوع‭. ‬ووفقاً‭ ‬لهما،‭ ‬أوقف‭ ‬الأربعاء‭ ‬مدير‭ ‬هيئة‭ ‬التقاعد‭ ‬أحمد‭ ‬الساعدي‭ ‬ورئيس‭ ‬هيئة‭ ‬استثمار‭ ‬بغداد‭ ‬شاكر‭ ‬الزاملي‭. ‬كما‭ ‬أوقف‭ ‬مدير‭ ‬شركة‭ ‬البطاقات‭ ‬الذكية‭ ‬‮«‬كي‭ ‬كارد‮»‬‭ ‬بهاء‭ ‬عبد‭ ‬الحسين‭ ‬في‭ ‬مطار‭ ‬بغداد‭ ‬الخميس،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬ذكر‭ ‬المصدران‭ ‬اللذان‭ ‬رفضا‭ ‬إعطاء‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬التفاصيل‭ ‬حول‭ ‬التهم‭ ‬الموجهة‭ ‬إلى‭ ‬الثلاثة‭ ‬أو‭ ‬حول‭ ‬أماكن‭ ‬التوقيف‭.‬

وقال‭ ‬مصدر‭ ‬إنّ‭ ‬‮«‬اللجنة‭ ‬تنظر‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬طالتها‭ ‬شبهات‭ ‬منذ‭ ‬مدة‮»‬،‭ ‬مضيفاً‭ ‬أنّ‭ ‬قرارات‭ ‬التوقيف‭ ‬تصدر‭ ‬عن‭ ‬الهيئة‭ ‬القضائية‭. ‬وقال‭ ‬المسؤولان‭ ‬العراقيان‭ ‬إنّ‭ ‬حملة‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬لا‭ ‬تستهدف‭ ‬أشخاصا‭ ‬أو‭ ‬جماعات‭ ‬أو‭ ‬قطاعات‭. ‬ويسعى‭ ‬كل‭ ‬رئيس‭ ‬وزراء‭ ‬عراقي‭ ‬جديد‭ ‬لإطلاق‭ ‬حملة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬مع‭ ‬استلامه‭ ‬السلطة،‭ ‬مع‭ ‬تسجيل‭ ‬نجاحات‭ ‬متفاوتة‭. ‬وكان‭ ‬تقرير‭ ‬برلماني‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬هدر‭ ‬نحو‭ ‬450‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬الأموال‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬نتيجة‭ ‬الفساد،‭ ‬وذلك‭ ‬منذ‭ ‬الغزو‭ ‬الأميركي‭ ‬للبلاد‭ ‬عام‭ ‬2003‭.‬

واكد‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬الامن‭ ‬والدفاع‭ ‬النيابية‭ ‬بدر‭ ‬الزيادي‭ ‬ان‭ ‬الايام‭ ‬المقبلة‭ ‬ستشهد‭ ‬القاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬اسماء‭ ‬جديدة‭ ‬وكبيرة‭ ‬عليها‭ ‬شبهات‭ ‬فساد،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬خطوط‭ ‬حمر‭ ‬على‭ ‬اي‭ ‬شخص‭ ‬والجميع‭ ‬يخضع‭ ‬للقانون‭. ‬وقال‭ ‬الزيادي‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الاجراءات‭ ‬التي‭ ‬بدأ‭ ‬بها‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬في‭ ‬متابعة‭ ‬واعتقال‭ ‬من‭ ‬لديهم‭ ‬شبهات‭ ‬فساد‭ ‬وملفات‭ ‬لدى‭ ‬الجهات‭ ‬الرقابية‭ ‬هي‭ ‬اجراءات‭ ‬حقيقية‭ ‬ومدعومة‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬واللجان‭ ‬البرلمانية‭ ‬وخاصة‭ ‬لجنة‭ ‬الامن‭ ‬والدفاع‭ ‬البرلمانية‮»‬،‭ ‬مبينا‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الايام‭ ‬المقبلة‭ ‬ستظهر‭ ‬اسماء‭ ‬جديدة‭ ‬وكبيرة‭ ‬ومن‭ ‬مستويات‭ ‬مختلفة‭ ‬يتم‭ ‬القبض‭ ‬عليها‭ ‬ايضا،‭ ‬فلا‭ ‬توجد‭ ‬خطوط‭ ‬حمر‭ ‬على‭ ‬اي‭ ‬شخص‭ ‬تظهر‭ ‬عليه‭ ‬ملفات‭ ‬فساد‭ ‬والجميع‭ ‬يخضع‭ ‬للقانون‮»‬‭.‬

واضاف‭ ‬الزيادي،‭ ‬ان‭ ‬‮«‬القبض‭ ‬على‭ ‬البعض‭ ‬من‭ ‬المشتبه‭ ‬بهم‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬انهم‭ ‬فاسدون‭ ‬بشكل‭ ‬قطعي،‭ ‬والقرار‭ ‬النهائي‭ ‬سيكون‭ ‬للقضاء‭ ‬العادل‭ ‬لان‭ ‬جميع‭ ‬من‭ ‬القي‭ ‬القبض‭ ‬عليهم‭ ‬سيكون‭ ‬لديهم‭ ‬دفوعات‭ ‬يقدموها‭ ‬للمحكمة‭ ‬وتبقى‭ ‬الكلمة‭ ‬النهائية‭ ‬للقضاء‭ ‬في‭ ‬حسم‭ ‬الامر‮»‬،‭ ‬لافتا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬‮«‬هنالك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الملفات‭ ‬يتم‭ ‬احالتها‭ ‬الى‭ ‬القضاء‭ ‬والجهات‭ ‬الرقابية‭ ‬لمتابعتها‭ ‬وهنالك‭ ‬اسماء‭ ‬كبيرة‭ ‬وكل‭ ‬من‭ ‬عليه‭ ‬شبهات‭ ‬فساد‭ ‬سيتم‭ ‬فرض‭ ‬سلطة‭ ‬القانون‭ ‬عليهم‮»‬‭.‬‭ ‬واكد‭ ‬ان‭ ‬‮«‬القضاء‭ ‬متفهم‭ ‬الذي‭ ‬يحصل‭ ‬والجميع‭ ‬يعلم‭ ‬بانه‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2003‭ ‬وحتى‭ ‬اليوم‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬شخصيات‭ ‬كبيرة‭ ‬ومتنفذة‭ ‬بسبب‭ ‬الضغوط‭ ‬الحزبية‭ ‬والسياسية،‭ ‬لكن‭ ‬اليوم‭ ‬الأمر‭ ‬متروك‭ ‬لرئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬ولجنة‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬للقبض‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬لديه‭ ‬ملفات‭ ‬فساد‭ ‬او‭ ‬شبهات‭ ‬ومن‭ ‬جميع‭ ‬الاطراف‭ ‬دون‭ ‬تمايز‭ ‬بين‭ ‬كتلة‭ ‬او‭ ‬جهة‭ ‬معينة‭ ‬وان‭ ‬يتم‭ ‬محاسبة‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬تسبب‭ ‬بهدر‭ ‬ثروات‭ ‬البلد‭ ‬طيلة‭ ‬السنوات‭ ‬السابقة‭ ‬بغية‭ ‬تحقيق‭ ‬طفرة‭ ‬حقيقية‭ ‬في‭ ‬محاسبة‭ ‬الفاسدين‭ ‬ورؤوس‭ ‬الفساد‮»‬‭.‬

مشاركة