تورينو يرغم ميلان على التعادل ومونشن كلادباخ يستعيد الوصافة

561

ريال مدريد يحقّق فوزاً متواضعاً وولفرهامبتون يسقط نيوكاسل

تورينو يرغم ميلان على التعادل ومونشن كلادباخ يستعيد الوصافة

{ مدن – وكالات: تعادل ميلان مع ضيفه تورينو، بدون أهداف، في المباراة التي جمعتهما اول امس الأحد بملعب سان سيرو، في ختام منافسات الأسبوع 15 من الدوري الإيطالي. وارتفع رصيد ميلان إلى 26 نقطة بالمركز الرابع، بينما وصل تورينو إلى 22 نقطة بالمركز السادس. ميلان اعتمد على طريقة (4-4-2)، بتواجد سوسو وكالهانجولو على الجناحين الأيمن والأيسر، وثنائية كيسي وباكايوكو في المنتصف، وقاد هيجواين وكوتروني خط الهجوم. وعاب على ميلان، الأداء الفردي لجونزالو هيجواين، الذي لعب بشكل فردي في كرتين كانتا ستشكلان خطورة على مرمى تورينو، إلا أن هيجواين فضّل التسديد. ولعب تورينو بطريقة (3-5-2)، حيث قاد بيلوتي وياجو فالكي خط هجوم التورو، وركز الفريق الضيف على اللعب بأكثر في الناحية اليسرى له واليمنى لميلان، والمتواجد فيها كالابريا، الذي عانى كثيرًا أمام هجوم إنسالدي وفالكي. بدأ تورينو المباراة بضغط على مرمى ميلان، وفي الدقيقة الأولى، سدد كوفي جيجي، تصويبة قوية من على حدود المنطقة، تصدى لها جيانلويجي دوناروما، حارس ميلان على مرتين. وكاد ياجو فالكي، مهاجم تورينو أن يسجل الهدف الأول في الدقيقة 5، بعد عرضية من إنسالدي من الناحية اليسرى سددها فالكي برأسية في المرمى، نجح دوناروما في إبعادها بتصدي رائع، وأخرجها إلى ركنية. وواصل تورينو إهدار الفرص أمام المرمى، بعدما أضاع أندريا بيلوتي فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 17، بعد عرضية من رينكون من الجهة اليسرى لمسها بيلوتي، في كرة علت العارضة بقليل. وجاءت أولى فرص ميلان في الدقيقة 33، بعد فرصة مزدوجة نفذها هيجواين، وسدد الكرة في أقدام مدافع تورينو، لترتد إلى كوتروني الذي سدد الكرة وأبعدها الحارس سيريجو إلى ركنية. وسدد بيلوتي تصويبة قوية من على حدود المنطقة بالقدم اليسرى، ارتطمت بمدافع ميلان وخرجت بجانب المرمى إلى ركنية، بالدقيقة 40. وأهدر هيجواين فرصة التقدم لميلان، بالدقيقة 46 بعدما احتفظ بالكرة أكثر من اللازم للمرة الثانية وسدد كرة بعيدة عن المرمى. واستمر بيلوتي في محاولاته، بتصويبة صاروخية بالدقيقة 57 خرجت بعيدة عن المرمى. وفي الشوط الثاني، تراجع أداء تورينو بشكل لافت، وبدأ ميلان في التقدم أكثر نحو المرمى، إلا أن الفريق رغم استحواذه على الكرة، فلم ينجح في استغلال تقدمه وإحداث خطورة على المرمى، وسط تألق كبير لثلاثي دفاع تورينو (إتزو، نكولو وكوفي جيجي). محاولات ميلان جاءت عن طريق الأطراف في محاولة لإرسال الكرات العرضية إلى منطقة الجزاء واستغلال رأسيات هيجواين وكوتروني، إلا أن الثلاثي الدفاعي لتورينو كان لها بالمرصاد. وفي الدقيقة 71، كاد كاستييخو أن يسجل هدفًا عقب نزوله بثواني كبديل، بعد لمسة للكرة ارتطمت بأقدام مدافعي تورينو وخرجت بجوار القائم الأيمن لسيريجو. ومرر كاستييخو تمريرة من أقصى اليسار إلى اليمين، للإسباني سوسو، الذي توغل لمنطقة الجزاء وسدد كرة في الشباك الخارجية لتورينو بالدقيقة 81. وأهدر كوتروني انفراد صريح بالمرمى، بعد دربكة دفاعية، وصلت إلى باتريك أمام منطقة الست ياردة وسدد الكرة خارج المرمى بالدقيقة 87.

فوز متواضعا

حقّق ريال مدريد فوزاً صعباً بهدف نظيف على حساب مضيفه هويسكا، اول امس الأحد، في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم. وجاء هدف المباراة الوحيد عبر الويلزي غاريث بايل في الدقيقة 8. ورفع ريال مدريد رصيده إلى 26 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطتين خلف أتلتيكو الثالث وإشبيلية الثاني و5 نقاط خلف غريمه المتصدر برشلونة، فيما تجمد رصيد هويسكا عند 7 نقاط في المركز الأخير.

مونشنغلادباخ يستعيد المركز الثاني

استعاد بوروسيا مونشنغلادباخ المركز الثاني بفوزه على شتوتغارت بثلاثية نظيفة، في حين خرج هانوفر صاحب المركز قبل الأخير بتعادل ثمين 1-1 مع مضيفه ماينتس اول امس الأحد ضمن المرحلة الرابعة عشرة من بطولة ألمانيا لكرة القدم ورفع مونشنغلادباخ رصيده الى 29 نقطة بفارق 5 نقاط عن بوروسيا دورتموند المتصدر، ومتقدما على بايرن ميونيخ بفارق نقطتين. وبات مونشنغلادباخ الفريق الوحيد الذي فاز في جميع مبارياته على أرضه حتى الان هذا الموسم. وكان مدرب مونشنغلادباخ ديتر هاكينغ حذر لاعبيه من ان مهمة اختراق شتوتغارت الذي فاز في مباراتين من أصل آخر ثلاثة ستكون صعبة وبحاجة الى برودة اعصاب وبالفعل واجه مهاجمو مونشنغلادباخ صعوبة كبيرة في الوصول الى مرمى شتوتغارت واضاع له الفرنسي الحسن بليا والغيني ابراهيما تراوري وتوبياس شتروبل العديد من الفرص الصريحة في الشوط الأول الذي شهد تألق حارس الضيوف رون روبرت تسيلر في الذود عن مرماه. وفي الشوط الثاني أجرى مدرب اصحاب الأرض تبديلين في الدقيقة 61، فدفع بالبرازيلي رافايل وفلوريان نوهاوس فسجلا الهدفين الأولين في الدقيقتين 69 و77، قبل ان يضيف الفرنسي بنجامين بافار هدفا خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 84. وفي المباراة الثانية، بدأ هانوفر المباراة بقوة ونجح في التسجيل بواسطة هندريك فيدانت (12). وفي مطلع الشوط الثاني اضطر حكم المباراة روبرت هارتمان الى إيقافها لقرابة ست دقائق بسبب الدخان الكثيف الذي غطى أجزاء كبيرة من الملعب بسبب مقذوفات نارية من قبل انصار هانوفر. وبعد التوقف كان اصحاب الأرض الطرف الأفضل وضغطوا من أجل تعديل النتيجة لكنهم انتظروا حتى الدقيقة ما قبل الأخيرة ليحصلوا على ركلة جزاء ترجمها دانيال بروزنسكي الى هدف التعادل. وسجل ماينتس هدفا في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بواسطة النيجيري أنطوني أوجا، لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل بعد اللجوء الى تقنية الفيديو. وبعدها بثلاث دقائق طرد الحكم لاعب هانوفر أوليفر سورغ بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية. يذكر ان هانوفر لم يفز في اخر 20 مباراة خاضها خارج ملعبه في الدوري المحلي. تقدم ولفرهامبتون الى المركز العاشر في الدوري الإنكليزي الممتاز، بفوزه اول امس الأحد على مضيفه نيوكاسل يونايتد 2-1 في المرحلة السادسة عشرة. على ملعب سان جيمس وامام 50223 متفرجا، افتتح المهاجم البرتغالي ديغو جوتا التسجيل للضيوف بكرة لعبها في وسط المرمى في الدقيقة 17 إثر تمريرة حاسمة من زميله ومواطنه هيلدر كوستا. وأدرك المهاجم الإسباني ايوزي بيريز التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 23 بكرة رأسية لعبها من قرب علامة الجزاء إثر رفعة تلقاها من الفنزويلي خوسيه روندون، فأرسلها الى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس البرتغالي روي باتريسيو. الا ان المضيف أكمل اللعبة من الدقيقة 57 بعشرة لاعبين بعد طرد الحكم مايك دين المدافع الأمريكي دي اندريه يلدين بالبطاقة الحمراء المباشرة. وفي الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل ضائع (90+4) سجل المدافع الإيرلندي مات دوهرتي هدف الفوز 2-1 لولفرهامبتون بكرة رأسية. وهذا الفوز السادس لولفرهامبتون، والخسارة التاسعة لنيوكاسل الذي احتفظ بالمركز الخامس عشر.

مشاركة