توتير نسائي يستخدم دمى متحركة لكشف خيانة اللاعب الخاص به

ذا هوم على مسرح أردني وبوق إسرافيل بمهرجان شرم الشيخ

توتير نسائي يستخدم دمى متحركة لكشف خيانة اللاعب الخاص به

بغداد – ياسين ياس

قدمت فرقة هاملت بغداد للفنون الدرامية مؤخرا وعلى مسرح الرافدين مسرحية (تويتر نسائي) تأليف وإخراج الأكاديمية إيمان الكبيسي التي تحدثت لـ (الزمان) قائلة (عندما يكون العمل المسرحي نتاج تلاقح أفكار وتشاركية في المسؤولية لابد أن يصل إلى المتلقي دون حواجز أو اشتراطات وتويتر عمل نسائي ينطلق من الواقع في مخاطبة جمالية ناقدة وهادفة لتغيير سيادة طاغية أو أحكام عرفية تقمع حرية الإنسان ويجسد هذا العمل طاقات شبابية محبة للمسرح وعوالمه، أما حكاية العمل دمية تكشف خيانة اللاعب الخاص بها وهو حبيبها لذا تنتفض لكرامتها لتكتشف فيما بعد أن الحبيب هو نفسه مربوط بخيوط تحركه فترفض تلك القيود وتتحرر).

وعن المسرحية تحدث الناقد عمر مصلح قائلا (العمل عبارة عن تشظيات أنثوية مرسومة بطريقة تقترب إلى مسرح الموت على شكل دمية متحركة وثمة انتقالات لتوضيح حجم الأزمة التي تعاني منها المرأة في الشرق عموما لكن هناك ثمة إخفاق في التوزيع التشكيلي وهذا لايحسب على نجاح العمل لكنه من المكملات الجمالية التي شاءت المخرجة أن تفضح نيابة عن البوح اللغوي وكان أداء الممثلين يرتقي إلى هكذا عرض وهو من العروض الناجحة وأخيرا اقول انه جهد بشري جماعي صفقنا له كثيرا).

صرخة عالمية

وقال الناقد والأكاديمي علي حمدان ان(المسرحية هي صرخة بوجه العالم وهي رسالة لكل مواطن وهي دعوة للحب والسلام ومن خلال طرحها توصلت إلى مايدور في الشارع العراقي من خيانات سياسية وفكرية واجتماعية وهي مازالت مستمرة) مؤكدا ان (المسرحية تكشف بعدين تنطلق منهما لتؤكد بعدا جديدا البعد الأول خارجي يرتبط بعلاقة ظاهرية والبعد الآخر ذاتي الشخصية الفاعلة كانت تقود وتحرض بطريقة متوازنة لتضيف بعدا جديدا يجعلنا نحاكم هذه الشخصيات بوصفها شخصية واحدة ذات هدف واحد) واضاف (الممثلة فيروز طلال هادي كان أدائها مقترن بالأحساس والمشاعر وكان لها حضور لافت على خشبة المسرح بصريا وحركيا). ومسرحية (تويتر نسائي) دراما تورج عمر ضياء الدين، مساعد مخرج هيثم العامري و فيروز طلال، مدير المسرح شمس اياد. تمثيل :هيثم العامري، فيروز طلال، حسناء العامري، المجموعة: شمس اياد ،عراق امين ، مصطفى صلاح، انسام سلام، رحيل سلام ،محمد البدر، شهد فاروق منتظر حافظ، علي جواد .الفنيون:اختيار الموسيقى فيروز ط?ل ، تنفيذ الصوتيات فجر ليث ، عزف عود حمزة أحمد ، المكياج داليا طلال، شمس اياد ، الإضاءة طلال هادي، تصميم الازياء وتنفيذها اياد عبد.

  خشبة عربية

على صعيد اخر عرضت مساء الجمعة الماضية  مسرحية (ذا هوم) في العاصمة الاردنية عمان على المسرح الملكي الأردني ضمن فعاليات مهرجان الأردن المسرحي بدورته الثامن والعشرين .المسرحية فكرة وإخراج الفنان غانم حميد وتمثيل محمد هاشم وا هناء محمد و كلوديا حنا و مظفر الطيب ومحمود شنيشل. وفي الإدارة المسرحية ستار السعداوي واضاء المسرح حيدر غني و بشار عصام وقاد منظومة الصوت امير فاضل وفي الديكور وتصميم لوحة العرض علي كاظم . وعرضت المسرحية بواقع عرضين ولاقت استحسان وإعجاب الجمهور وثناء واشادة النقاد. وحضر العرض سفير جمهورية العراق حيدر العذاري والكادر المتقدم في السفارة والمخرج فيصل الياسري و قدم العذاري باقة من الورد والتهاني لنجاح العرض المسرحي وبصمته الفنية في الاردن.

*الى ذلك وصل وفد نقابة الفنانين العراقيين مساء الجمعة الى مدينة شرم الشيخ المصرية للمشاركة في مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي برئاسة نقيب الفنانين العراقيين جبار جودي وسيكرّم المهرجان النجمة اسيا كمال نائب النقيب والفنان رائد محسن ضمن فعاليات يوم العراق داخل المهرجان الذي يشارك فيه الفنان الدكتور عامر صباح المرزوگ عميد كلية الفنون الجميلة في جامعة بابل لتوقيع كتابه التجريب في المسرح العراقي والفنان جبار المشهداني بصفة عضو لجنة تحكيم مسابقة محور المونودراما وعرض مسرحية بوق اسرافيل للمخرج الشاب علي دعيم المشارك في مسابقة العروض الكبرى . يُذكر ان النقابة خصصت جائزتين تشجيعيتين للشباب واحدة بإسم الفنان الراحل سامي عبد الحميد والثانية بإسم المخرج المسرحي المختلف صلاح القصب.

مشاركة