توافق امريكي بريطاني على التحقيق في فض اعتصام سوداني

425

لخرطوم‭ – ‬الزمان‭ ‬

ظهر‭ ‬امس‭ ‬توافق‭ ‬امريكي‭ ‬بريطاني‭ ‬في‭ ‬الدعوة‭  ‬لمحاسبة‭ ‬المسؤولين‭ ‬عن‭ ‬فض‭ ‬اعتصام‭ ‬للسودانيين‭ ‬أمام‭ ‬مقر‭ ‬الجيش‭ ‬بالعاصمة‭ ‬الخرطوم‭ ‬قبل‭ ‬عام‭.‬

جاء‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬بيانين‭ ‬منفلصين،‭ ‬لسفارتي‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وبريطانيا‭ ‬في‭ ‬السودان،‭ ‬بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬حلول‭ ‬الذكرى‭ ‬الأولى‭ ‬لأحداث‭ ‬فض‭ ‬اعتصام‭ ‬الخرطوم‭ ‬في‭ ‬3‭ ‬يونيو‭/ ‬حزيران‭ ‬2019‭. ‬وقالت‭ ‬سفارة‭ ‬واشنطن‭: ‬‮«‬نتطلع‭ ‬إلى‭ ‬نتائج‭ ‬تحقيقات‭ ‬الحكومة،‭ ‬ولإجراءات‭ ‬لمحاسبة‭ ‬المسؤولين‭ ‬عن‭ ‬الفض‭ ‬العنيف‮»‬‭. ‬وشدد‭ ‬السفير‭ ‬البريطاني‭ ‬لدى‭ ‬الخرطوم‭ ‬عرفان‭ ‬صديق،‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬مُساءلة‭ ‬كاملة‭ ‬عن‭ ‬أحداث‭ ‬3‭ ‬يونيو،‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬للقيم‭ ‬الثورية‭ ‬للحرية‭ ‬والسلام‭ ‬والعدالة‭ ‬معنى‭ ‬حقيقي‮»‬‭. ‬وفي‭ ‬3‭ ‬يونيو‭/‬حزيران‭ ‬2019،‭ ‬فض‭ ‬مسلحون‭ ‬يرتدون‭ ‬زيا‭ ‬عسكريا‭ ‬اعتصاما‭ ‬للمطالبة‭ ‬بتسليم‭ ‬السلطة‭ ‬للمدنيين‭ ‬أمام‭ ‬مقر‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬للجيش‭ ‬بالخرطوم،‭ ‬بعد‭ ‬الإطارحة‭ ‬بالرئيس‭ ‬عمر‭ ‬البشير‭ ‬في‭ ‬أبريل‭/ ‬نيسان‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬ذاته‭.‬

وأسفرت‭ ‬عملية‭ ‬الفض‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬66‭ ‬شخصا،‭ ‬بحسب‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬فيما‭ ‬قدرت‭ ‬‮«‬قوى‭ ‬إعلان‭ ‬الحرية‭ ‬والتغيير‮»‬‭ ‬التي‭ ‬قادت‭ ‬الحراك‭ ‬الشعبي‭ ‬آنذاك،‭ ‬عدد‭ ‬الضحايا‭ ‬بـ128‭ ‬قتيلا‭.‬

وحمّلت‭ ‬قوى‭ ‬التغيير،‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يتولى‭ ‬السلطة‭ ‬حينها،‭ ‬مسؤولية‭ ‬فض‭ ‬الاعتصام،‭ ‬فيما‭ ‬قال‭ ‬المجلس‭ ‬إنه‭ ‬لم‭ ‬يصدر‭ ‬أمرا‭ ‬بالفض‭.‬

وفي‭ ‬سبتمبر‭/ ‬أيلول‭ ‬2019،‭ ‬أصدر‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬حمدوك،‭ ‬قرارا‭ ‬بتشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬تحقيق‭ ‬مستقلة‭ ‬في‭ ‬أحداث‭ ‬فض‭ ‬الاعتصام‭.‬

مشاركة