تنويه عن (عذراً آمال.. إنقاذ حياتك أهم)

395

تنويه عن (عذراً آمال.. إنقاذ حياتك أهم)

اربيل – بغداد – الزمان

ورد الى (الزمان) تنويه من الاكاديمي قاسم حسين صالح حول الحالة الصحية للممثلة امال ياسين، جاء فيه (نشرت جريدة الزمان موضوعا عن اهتمام وزارة الثقافة وسعيها الحثيث بحالة الفنانة آمال ياسين.و للحقيقة..نوضح الآتي:أن الوزارة ما كانت تعرف  بحالتها ، وما عرفت  بها  إلا عند نشرنا منشورا في الفيسبوك .فاتصلت بي موظفة في الوزارة تطلب مني رقم الفنانة آمال..لوجود لجنة بالوزارة معنية برعاية المبدعين..فقلت لها ساخذ رأيها وارد عليك ،فقالت  آمال أنها لا تريد أن يعرف احد بحالتها..فابلغت الموظفة وقلت لها أننا نقوم بالواجب.

واتصل بي ايضا ممثل مؤسسة الشبكة للثقافة في أربيل مستفسرا ما إذا كانت امال  في مستشفى حكومي ليتصل بوزير الصحة..فابلغته بأنها في مستشفى اهلي..فقال للأسف الوزارة لا تتدخل بشؤون المستشفيات الأهلية…أما مسألة رعاية وزارة الثقافة  للمبدعين..فتلك قضية أخرى . نعيد نشر المنشور  الذي (زعلت) علي حبيبتنا امال وبسببه أغلقت هاتفها الان..اطمئنوا..ستنال رعاية من جهة أخرى غير سياسية وقد تغادر المستشفى غدا لمكان آخر..لا اظن الوزارة تعرف به.تحياتي واحترامي للجميع).

وكانت (الزمان) قد نشرت الخميس  الماضي ما كتبه صالح في (فيسبوك) عن ياسين تحت عنوان (عذرا امال.. انقاذ حياتك اهم).

ثم نشرت السبت خبرا عن متابعة وزارة الثقافة الحالة الصحية لياسين.

الى ذلك كتب المكتب الاعلامي لوزير الثقافة والسياحة والاثار السابق عبد الامير الحمداني في صفحته في (فيسبيوك) (ان الاثار التي استعيدت مؤخرا من واشنطن عملنا على استعادتها منذ سنوات وكان المفترض ان اذهب شخصيا لاستعادتها في شهر العاشرمن سنة 2019  ولكن الظروف المعروفة التي مر بها البلد في حينها حالت دون ذلك).

مشاركة