تنسيق مع الفاتيكان للحد من الهجرة أثر زيادة وتيرتها بعد 2003 – سامر الياس سعيد

(الزمان) تسلّط الضوء على أخبار مسيحيي العراق خلال عام 2018 (الجزء الثاني )

تنسيق مع الفاتيكان للحد من الهجرة أثر زيادة وتيرتها بعد 2003 – سامر الياس سعيد

30 تموز

تجمع المئات من ابناء شعبنا امام مبنى البرلمان الكردستاني في اربيل للمطالية للمطالبة بتعديل قانون الكوتا الخاص بشعبنا في انتخابات برلمان الإقليم المزمع إجراؤها نهاية أيلول المقبل، بحيث يضمن القانون حصر التصويت بأبناء المكون، والحفاظ على مضمون وقيمة مبدأ الكوتا من إقحام الأصوات من خارج المكون، وذلك لضمان وصول الممثلين الشرعيين والحقيقيين الذين يعبرون عن إرادة شعبنا في البرلمان.

وقد رفع المتظاهرون شعارات و لافتات بالسريانية و العربية و الكردية و الانكليزية تعبر عن مطالبهم وتحمل الحزب الديمقراطي الكردستاني بسلب ومصادرة ارادة شعبنا.

مسؤولية سلب

هذا ويشارك في التظاهرة الاحتجاجية اعضاء و انصار كل من حزب أبناء النهرين والحركة الديمقراطية الآشورية والحزب الوطني الآشوري. وقدم المتظاهرون مذكرة احتجاج لرئاسة برلمان اقليم كردستان ننشرها ادناه: السادة/ رئاسة برلمان إقليم كوردستان العراق

م/ مذكرة احتجاج

لا يخفى عليكم حجم الإجحاف والتهميش الحاصل بحق أبناء المكون الكلدوآشوري السرياني في انتخابات إقليم كوردستان العراق للدورات الماضية، وهكذا أيضا في انتخابات مجلس النواب العراقي التي جرت في إيار الماضي، وذلك بسبب استغلال الكتل المهيمنة، وتحديدا كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني وقائمة الفتح الشيعية للثغرة القانونية الخاصة بالمقاعد المحجوزة (الكوتا) لمكونات الأقلية، إذ دائما ما يتم مصادرة إرادة أبناء هذه المكونات في انتخاب ممثلين شرعيين لهم.. عبر زج أصوات من خارج المكون ليتم الاستحواذ على المقاعد المحجوزة (الكوتا) لصالح أحزاب وكتل مهيمنة ومستأثرة بالسلطة، وهكذا في الإقليم أيضا وتحديدا من جانب كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، مع سلوك كتل أخرى نفس المنهجية في الانتخابات البرلمانية المقبلة.. ومنها كتلة كوران.

وعلى الصعيد الاتحادي لبرلمان العراق فقد عمل ممثلي شعبنا فيه.. على معالجة الفقرة الخاصة بمقاعد الكوتا في قانون انتخابات مجلس النواب العراقي المعدل رقم 45 لسنة 2013 ضمن التعديل الثالث للقانون، حيث صادقت المحكمة الاتحادية على هذا التعديل لحماية مقاعد الكوتا وحماية حرية إرادة المكون لانتخاب ممثليه. أما في برلمان الإقليم، وبالرغم من أن ممثلي شعبنا في البرلمان قدموا مقترحا لتعديل قانون انتخابات برلمان الإقليم لجعل انتخاب ممثلي المكون ضمن دائرة انتخابية خاصة وبسجل انتخابي خاص بهم، إلا أنه ومن المؤسف إن موقف كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني كان سلبيا من المطلب ومنعت إدراج مقترح التعديل ضمن جدول أعمال البرلمان.

أيها الإخوة:

إن هذه الممارسة تهدف وتؤدي إلى مصادرة إرادة ناخبي شعبنا وانتهاك لطموحاته المشروعة ، وعليه فإننا نؤكد مطلبنا  لحماية هذه المقاعد باعتبارها حالة من التمييز الإيجابي الذي يتمتع به شعبنا. وإن خرق هذا المفهوم سيفرغ مقاعد الكوتا من مضمونها. علما إن تجربة الانتخابات الخاصة بشعبنا ليست بجديدة حيث اعتُمدت عند إجراء أول انتخابات لبرلمان كوردستان العراق عام 1992 وكانت ناجحة بامتياز، عليه فإن العمل بها في هذه الانتخابات هو دليل حرص شركاؤنا الكورد على حقوق شعبنا المشروعة وترسيخ لعلاقات التآخي . في الختام نؤكد على مطلب تعديل القانون وبالشكل الذي يضمن الحفاظ على خصوصية مقاعد الكوتا وذلك عبر تحديث سجل خاص بناخبي هذا المكون القومي، وتحديد يوم خاص لانتخابات الكوتا وورقة اقتراع خاصة بقوائم الكوتا مع تحديد مراكز خاصة للاقتراع

التوقيع: لفيف من جماهير شعبنا الكلدوآشوري المحتجين أمام برلمان الإقليم

اربيل 30 تموز

 4 اب

اثار خبر تداولته وسائل اعلام بشان تحويل مدرسة الراهبات والمعروفة بثانوية العقيدة الواقعة قرب جسر الجمهورية في العاصمة العراقية (بغداد) الى مول  الى استياء وانتقادات من قبل عدد من المثقفين والكتاب. وقال عمر السراي الناطق الاعلامي لاتحاد الادباء والكتاب في العراق بان هذه المدرسة التي تشغل رقعة جغرافية مهمة تتربع بين نهر دجلة الخالد, وشارع السعدون, وجسر الجمهورية, والتي تضم في تفاصيلها أسماء لاحقة لمؤسسات تربوية مثل (العقيدة, دجلة, الشقائق, كلية بغداد) تعود للوقف المسيحي, الذي يروم تحويلها -حسب ما تتناقله الأخبار- إلى مول تجاري, في سابقة لا يتحملها وحده, فالأسباب القاهرة التي تقود الجهات لاتخاذ هذه القرارات, تنشأ من تجاهل حكومي كبير لحضارة البلد, فالسكوت والتجاهل والإهمال سمات واضحة من قبل الجهات المعنية, فلا وزارة الثقافة والسياحة والآثار حركت ساكنا, ولا أمانة بغداد, ولا محافظتها, ولا وزارة التربية فيما اكدت الناشطة الاعلامية سهى عودة بان موضوع تحويل مدرسة الراهبات  الى مول يستحق القيام بحملة اعلامية وعبر مواقع التوصل الاجتماعي مضيفة بتدوينة لها على موقعها على شبكة التواصل الاجتماعي (الفيس بوك )  بان مدرسة الراهبات في بغداد تعود للكنيسة الفرنسية، هل سيتم تحويلها الى مول كما يتردد في الفيسبوك؟ اذا كان الأمر صحيح، كيف للوقف المسيحي الموافقة على تحويل مكان له تاريخ الى “دكااااان”… العراقيين راح يصحون فد يوم ماعدهم أوكسجين يتنفسون بسبب المولات الي خنكت الدنيا و الي غالبية أموالها تذهب للسياسيين ولخارج العراق وتعد مدرسة الراهبات من اهم الحواضر المسيحية التي عرفتها العاصمة العراقية (بغداد) منذ زمن الحكم الملكي وتخرج منها عدد من اهم النخب العراقية لعل ابرزهم المعمارية الراحلة زها حديد وفي هذا الخصوص نفى رئيس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية  السيد رعد كجةجي تحويل ثانوية العقيدة للبنات العائدة الى (راهبات التقدمة) الى مول تجاري وكما مبين في البيان الصادر من جمعية اخوات المحبة الدومنيكيات (راهبات التقدمة) المالكة لمجمع ثانوية العقيدة . كما نفي رئيس الديوان نفيا قاطعا تقديم اية طلبات رسمية من قبل الديوان الى امانة بغداد او اية جهة اخرى لغرض تحويل مباني مهدمة وكنائس آيلة للسقوط الى اسواق تجارية وفي حالة وجود مثل هكذه الطلبات فلم يتم ترويجها او اصدارها من الديوان مطلقا . ان الديوان يحرص حرصا شديدا على الحفاظ على المعالم التراثية والاثرية المسيحية في جميع انحاء العراق وبالتنسيق مع الجهات المعنية بالاثار والتراث ويمنع محاولات المس بالارث الحضاري والديني

8  اب

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد محجوب، عن تنسيق بين الحكومة العراقية ودولة الفاتيكان للحد من هجرة المسيحيين من العراق. ويشهد العراق منذ تسعينات القرن الماضي، هجرة العوائل المسيحية زادت وتيرتها بعد 2003 من العراق إلى دول غربية. وبحسب إحصائيات متداولة، فإن مليون مسيحي تقريبا هاجر خارج العراق خلال الـ15 سنة الماضية. وقال محجوب في تصريحات صحفية: “الحكومة تنسق جهودها مع دولة الفاتيكان لمنع هذه الهجرة المنظمة وتثبيت المسيحيين في العراق”.. “المسيحيون مكون أصيل من مكونات الشعب العراقي، ونحن حريصون على وجودهم في العراق وتوفير الحماية لهم”. وفي هذا اليوم ايضا اعلن مسؤول محلي إن الحكومة العراقية قررت تعليق عملية نقل نفوس عشرات الاسر العربية المسلمة الى منطقة سهل نينوى بعدما اثارت تلك المحاولات غضبا في المنطقة التي تقطنها اثنيات وعرقيات مختلفة. وسهل نينوى من الاراضي المتنازع عليها بين بغداد واربيل وتقع الى الشمال والشمال الشرقي لمدينة الموصل وتضم بلدات عديدة يقطنها مسيحيون وشبك وايزيديون وفئات دينية اخرى.

يتبع

مشاركة