تنبؤات الحيوانات في كأس العالم لم تعد سهلة


تنبؤات الحيوانات في كأس العالم لم تعد سهلة
هواة جمع المقتنيات التذكارية مهوسون بقمصان الرياضيين المبتلة بعرق المونديال
ساوباولو رويترز ربما تبدو كهدية غريبة تمنح لشخص ما .. لكن تبادل قميص مبتل بالعرق مع لاعب منافس في نهاية مباراة بكأس العالم اصبح علامة على الاحترام الرياضي وشيئا قيما لدى هواة جمع المقتنيات الرياضية.
غير ان الكثير من القمصان المتبادلة لا تعامل بفخر في منزل من يحصل عليها وينتهي الحال بالعديد منها في أكياس بلاستيكية أو تخزن لحين اعتزال اللاعبين لكرة القدم فيصبحون بحاجة لبيعها لجمع المال. وعندما يفعلون ذلك فإن هواة جمع المقتنيات الرياضية في جميع انحاء العالم الذين سيكونون على استعداد لدفع اموال طائلة لشراء هذه القمصان التي تم ارتداؤها في مباريات تاريخية. وقال جامع المقتنيات الرياضية الايرلندي باري روجاك لرويترز قميص او حذاء ارتداه لاعب تسبب هدفه في الفوز بمباراة محورية…أو أثناء لحظة موهبة خالصة سيكون مطلوبا بدرجة كبيرة فيما بعد. واقتنى روجاك العديد من القطع الكلاسيكية في تاريخ كرة القدم الايرلندية. ولم تغسل الكثير من هذه القطع ولاتزال بها اثار عشب الملعب. ومن بين هذه القطع قميص اللاعب راي هوتون الذي ارتداه اثناء المباراة الشهيرة امام ايطاليا التي فاز فيها المنتخب الايرلندي عام 1994 واحرز فيها هوتون هدف الفوز وقميص اللاعب داميان دوف في مباراة دور الستة عشر بكأس العالم 2002 عندما خسرت ايرلندا امام اسبانيا بركلات الترجيح. وتبادل دوف القميص مع المدرب الحالي لبرشلونة لويس انريكي الذي أعطاه بدوره لروجاك. والمشكلة الاكبر بالنسبة لهواة جمع المقتنيات الرياضية هي هل ما يجمعونه اصلي أم مزيف. وقال روجاك التأكد من اصل القمصان ليس سهلا وافضل طريق لذلك هو اللاعب أو وكيله أو اسرته او من خلال مدير في اتحاد كرة القدم المختص. وروجاك واحد ضمن شبكة غير رسمية من المتحمسين في جميع انحاء العالم الذين يبيعون ويشترون ويتبادلون القمصان الرياضية ذات القيمة التاريخية.
على صعيد آخرشهدت مباريات كأس العالم المثيرة والمقامة في البرازيل حتى الآن أهدافا رائعة لكن يبدو أن المملكة الحيوانية ماتزال تجد موطىء قدم أو زعنفة أو ريش عندما يتعلق الأمر بالتنبؤ بنتائج المباريات. لكن يبدو أن التكهنات لم تعد سهلة في كرة القدم الدولية.
فقد ابتعدت برديكاترو المشهور أيضا بفلوبسي الكانجرو في حديقة الحيوان الاسترالية عن الجدال عندما زعمت أن البرتغال ستتفوق ألمانيا وأن المنتخب الاسترالي سيهزم نظيره الهولندي.
وأصبح السلحف الوسيط بيج هيد والقادم من قرية برايا دو فورتي الساحلية البرازيلية هو الأكثر دقة في التنبؤ بتغلب منتخب البرازيل على نظيره الكرواتي يوم الخميس قبل الماضي لكن ما زالت منافسات كأس العالم في بدايتها.
وللمساعدة في تحديد اختياره للدولة فإن العاملين في المحمية البرازيلية يعلقون علمي الفريقين المتنافسين في سمكتين معلقتين.
والسمكة التي يأكلها السلحف تمثل الفريق الذي سيفوز في المباراة في حين توجد أيضا كرة كأس العالم فوق سمكة ثالثة تمنحه خيار التعادل
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Issue 4841 Monday 23/6/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4841 الاثنين 23 من شعبان 35 هـ 23 من حزيران يونيو 2014م
AZP20

مشاركة