تكريت: مسلحون يحرقون سيارتين لعناصر الصحوة

200

تكريت: مسلحون يحرقون سيارتين لعناصر الصحوة
عشرات الضحايا بإعتداء يستهدف المصلين في الموصل
الموصل ـ سامر الياس سعيد
الرمادي ـ نور الدين حميد
تكريت – مازن عبد الحميد
بغداد -خولة العكيلي
شهدت مدينة الموصل اعتداء راح ضحيته عشرات الشهداء والجرحى.وقال محافظ نينوى أثيل النجيفي في تصريح امس أن(التفجير الإرهابي الذي استهدف عددا من المصلين الآمنين في قرية الموفقية التابعة لناحية برطلة أسفر عن استشهاد شخصين وإصابة 53 آخرين ثمانية منهم في حالة خطرة).وأضاف النجيفي أن (سيارات الإسعاف هرعت إلى منطقة الحادث ونقلت الجرحى إلى مستشفيات مدينة الموصل وقضاء الحمدانية لتلقي العلاج).من جانبه أكد ممثل تجمع الشبك في مجلس المحافظة قصي عباس أن (التفجير الانتحاري الذي استهدف احدى الحسينيات في الناحية أسفر عن استشهادشخصين واصابة 80 بجروح).عادا (التفجير هو استهداف واضح للشبك بصورة خاصة وللمسلمين بصورة عامة).وفي الرمادي قال مصدر امس إن (مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة أطلقوا النار من أسلحة رشاشة باتجاه سيارة تعود لعضو المجلس المحلي لناحية بروانة نبيل شاكر لدى مرورها في الناحية التابعةلقضاء حديثة ما أسفر عن استشهاد شاكر وإصابة اثنين من أبنائه كانا برفقته بجروح). وفي تكريت استشهد أربعة عناصر في الصحوة باعتداء مسلح على نقطة تفتيش .وقال مصدر امس إن (مسلحين مجهولين اعتدوا مساء اول امس على نقطة تفتيش تابعة لقوات الصحوة في قرية الشباب بقضاء الدجيل ما أسفر عن استشهاد أربعة من عناصرها).وأضاف أن (المسلحين أحرقوا سيارتين تعودان لاثنين من الضحايا قبل أن يلوذوا بالفرار).وفي بغداد قال مصدر امس ان (مسلحين مجهولين اقتحموا منزلا يعود لأحد عناصر الصحوة في منطقة الصليخ وأطلقوا النار من أسلحة رشاشة باتجاه العنصر ما أسفر عن استشهاده في الحال).فيما ذكرت انباء ان (اعتداء وقع بالقرب من جامع الفرقان استهدف افراد من حماية مسؤول صحوة منطقة صليخ وادى الى استشهاد احدهم واصابة اثنين آخرين).وكان مصدر قد ذكر ان (سيارة مفخخة كانت مركونة بالقرب من متاجر تقع بسوق شعبية بمنطقة الشرطة الرابعة انفجرت مساء اول امس ما أسفر عن إصابة ثمانية اشخاص بجروح).
وأعلنت دائرة صحة واسط عن ارتفاع حصيلة تفجير ناحية الحفرية الى ستة شهداء بعد وفاة ثلاثة جرحى متاثرين باصابتهم واصابة 27 اخرين.في غضون ذلك اتهم رئيس كتلة العراقية في مجلس النواب سلمان الجميلي من أسماهم بالعناصر المندسة في القوات الأمنية بالوقوف وراء محاولة اغتياله ليل اول أمس في بغداد.وقال الجميلي في تصريح امس إن (التفجير الذي حصل هو في نفس المكان الذي تعرض له النائب حامد المطلك ورئيس الجامعة الإسلامية زياد العاني وقبل أشهر محافظ الأنبار قاسم الفهداوي).عادا أن (نقاط التفتيش هي التي تعلم من هو المسؤول الذي يمر لأنها تسجل أي موكب).
وكان الجميلي قد نجا في ساعة متأخرة من ليل الخميس الماضي من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه لدى مروره على الطريق السريع في قضاء أبو غريب. وكان مسلحون مجهولون قد اغتالوا سكرتير وزير الثقافة احمد مصطفى وزوجته لدى مرورهما بالسيارة في منطقة الدورة وتعرضت عضو مجلس محافظة بغداد ايمان جواد البرزنجي الى محاولة اغتيال بواسطة عبوة لاصقة وضعت بسيارها المتوقفة داخل منزلها في منطقة سبع ابكار.
/8/2012 Issue 4274 – Date 11 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4274 التاريخ 11»8»2012
AZQ01

مشاركة