تقنية الفيديو وبراعة القناص الأبرز في إنتصار الريال

1053

واقعة كيبا وساري تثير ذهول أساطير الكرة الإنكليزية

تقنية الفيديو وبراعة القناص الأبرز في إنتصار الريال

مدن – وكالات

تمكن ريال مدريد، من تحقيق الانتصار بهدفين لهدف، على حساب ليفانتي، مساء اول امس الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ25 من الليجا. وارتفع رصيد ريال مدريد إلى النقطة 48  في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد ليفانتي عند النقطة 30 ويظل في المركز الـ 13. واستعاد ريال مدريد طريق الانتصارات مرة أخرى، بالفوز في المباراة، بعدما تلقى الهزيمة في الجولة الماضية ضد جيرونا بهدفين لهدف في معقله “سانتياجو برنابيو”. ويُعد الانتصار مهما للميرنجي، قبل لقاء الكلاسيكو في الجولة المقبلة في الليجا. وأشهر حكم المباراة إيجليسياس فيلانويفا العديد من البطاقات الصفراء للاعبي الفريقين، حيث تلقى من ريال مدريد ناتشو بطاقتين قبل أن يحصل على الحمراء، وفاسكيز بطاقة، بينما تلقى من ليفانتي ماتري، ولوبيز ولونا وروكينا بطاقتين ثم تم طرده، بجانب توجيه بطاقات للاعبين البدلاء خارج الملعب.

تقنية الفار

لجأ حكم المباراة إيجليسياس فيلانويفا إلى تقنية الفار في هدفي ريال مدريد، حيث احتسب ركلتين جزاء لصالح النادي الملكي. وسجل كريم بنزيما الركلة الأولى بنهاية الشوط الأول، وسجل بديله جاريث بيل الهدف الثاني في الشوط الثاني، ليُحقق الملكي أول انتصار مستـــــــفيدا من ركلتي ترجيح لأول مرة منــــــــذ موســــــــم 2013-2014. ونجح روجر مارتي في تسجيل هدف فريق ليفانتي الوحيد في المباراة، وأصبح أول لاعب هذا الموسم يُسجل في شباك ريال مدريد في مباراتين مختلفتين. وكان مارتي قد سجل في لقاء الدور الأول الذي خسره الميرنجي بنتيجة (2-1).

وتلقى الجهاز الفني لريال مدريد، ضربة موجعة بتعرض ناتشو فيرنانديز للطرد، حيث سيغيب عن مواجهة الكلاسيكو المقبلة في الليجا ضد برشلونة. وسيكون الفريق في أزمة حقيقية لاسيما وأن ناتشو يُعد ورقة بديلة مهمة في الخط الدفاعي.

التعادل يحسم قمة آيندهوفن وفينورد

أهدر آيندهوفن نقطتين ثمينتين في صراعه على لقب الدوري الهولندي، بتعادله مع ضيفه فينورد 1/1 اول امس الأحد، في الجولة 23 من مسابقة الدوري، والتي شهدت أيضا فوز فيتيسه أرنهايم على إمين 3 / صفر. وتقدم فينورد بهدف سجله نيكولاي يورجينسين في الدقيقة 70  وتعادل آيندهوفن عن طريق هيرفينج لوزانو في الدقيقة 72.  وشهدت المباراة طرد سفين فان بيك لاعب فينورد في الدقيقة 59.  ورفع آيندهوفن رصيده إلى 58 نقطة في صدارة الترتيب، كما رفع فينورد رصيده إلى 43 نقطة في المركز الثالث. وفي المباراة الثانية، فاز فيتيسة أرنهايم على إمين 3 / صفر. وسجل أهداف فيتيسه أرنهايم محمد دودا ومارتن أوديجارد ونافاروني فوور في الدقائق 13 و71 و88.  ورفع فيتيسه رصيده إلى 36 نقطة في المركز الخامس، وتوقف رصد إمين عند 24 نقطة في المركز السادس عشر. وفي مباراة ثالثة، فاز فيليم تيلبورج على ألكمار 2 / 1. وسجل هدفي فيليم تيلبورج كل من ماريوس فروساي ودانييل كروولي في الدقيقتين 13 و29  فيما سجل هدف ألكمار جوس تيل في الدقيقة 79. ورفع فيليم تيلبورج رصيده إلى 28 نقطة في المركز العاشر بفارق الأهداف خلف جرونينجين ، وتوقف رصيد ألكمار عند 40 نقطة في المركز الرابع.

ركلات جزاء

بدا أن كيبا أريزابالاجا، حارس مرمى تشيلسي، يتحدى بشكل علني مدربه، ماوريسيو ساري، خلال الهزيمة أمام مانشستر سيتي بركلات الترجيح، في نهائي كأس الرابطة الإنكليزية، اول امس الأحد، حيث رفض استبداله قرب نهاية الوقت الإضافي. وكانت هذه واحدة من أغرب الوقائع، التي تشهدها مباراة نهائية في ويمبلي. وفيما يلي، نستعرض أبرز ردود الأفعال، على هذه الواقعة الغريبة، بين ساري وأغلى حارس في العالم.

 كريس ساتون، مهاجم تشيلسي السابق، في حديث لـ(بي.بي.سي): “كيبا لا يجب أن يلعب لتشيلسي مرة أخرى، هذه يجب أن تكون آخر مباراة له بقميص تشيلسي، إنه شيء مخجل، لم أر مطلقا شيئا كهذا”. وتابع “إذا كنت في مكان ساري سأستقيل، لا يمكن التقليل منك.. لماذا لم يُخرج اللاعبون كيبا من الملعب؟ يجب طرد كيبا، وليس ساري”. * جيرمين جيناس، لاعب منتخب إنكلترا السابق، والناقد حاليا في (بي.بي.سي): “لا أتقبل أن يتحدى لاعب ساري، بهذه الطريقة العلنية، إنه شيء غير مقبول.. هذا يعكس ما يجري بين ساري ولاعبيه، لا يمكن أن يحدث ذلك، هناك افتقار واضح للاحترام”.  فينسنت كومباني، قائد مانشستر سيتي، عبر (سكاي سبورتس): “أعرف مدى جودة ويلي كاباييرو في ركلات الترجيح، في آخر مرة انتصرنا، كان هو سبب الفوز، لذلك لم أكن أرغب في اشتراكه! هذا لم يحدث في نهاية المطاف”.  جون تيري، قائد تشيلسي السابق، في حديث لـ(سكاي سبورتس): “سيكون من المثير، رؤية ما إذا شارك كيبا في المباراة المقبلة.. إذا كنت في غرفة الملابس، سأتوقع أن يتعامل المدرب مع الأمر على الفور”. جاري لينيكر، قائد منتخب إنكلترا السابق، ومقدم البرامج الحالي في (بي.بي.سي)، عبر حسابه على تويتر: “لست واثقا إن كان سبق لي، رؤية لاعب يرفض التغيير.. هذا شيء غير عادي”.  جيمي ريدناب، نجم منتخب إنكلترا السابق، عبر (سكاي سبورتس): “بمجرد رؤية رقمك في اللوحة، عليك مغادرة الملعب، مهما كان ذلك مؤلما.. عليك احترام زميلك الذي سيشارك بدلا منك”. وأضاف “الأمر لا يتعلق بأن (ساري) قرر استبداله بلا سبب، قرر تغييره لأنه أصيب بشد عضلي مرتين في الملعب.. أشعر بالأسف من أجل ساري، الأمر صعب حقا عليه”.

موناكو يهزم ليون

حقق موناكو فوزا ثمينًا بنتيجة (2-0) على ضيفه ليون، اول امس الأحد، على ملعب “لويس الثاني”، في الجولة الـ26 من الدوري الفرنسي الممتاز. وجاء هدفا المباراة في الشوط الأول عن طريق جيلسون مارتينيز وروني لوبيز في الدقيقتين (18 و279 على الترتيب. وارتفع رصيد موناكو، الذي حقق فوزه الثالث في مبارياته الـ4 الأخيرة بالبطولة، إلى 25 نقطة في المركز الـ16  ليبتعد عن مراكز الهبوط بفارق 5 نقاط.  في المقابل، تجمد رصيد ليون، الذي تلقى خسارته السادسة في المسابقة هذا الموسم والثانية في لقاءاته الثلاثة الأخيرة، عند 46 نقطة في المركز الثالث. وأسفرت باقي المباريات، التي جرت اول امس الأحد، بالمرحلة ذاتها عن فوز ريمس على مضيفه مونبيلييه بنتيجة (4-2) ونانت على ضيفه بوردو بنتيجة (1-0) فيما تعادل تولوز مع ضيفه كان بهدف لمثله ومارسيليا مع مضيفه رين بالنتتيجة ذاتها.

مشاركة