تفجيرات قرب قصر الرئاسة وحي القدم واشتباكات في الحجر الأسود وقصف القابون واغتيال قاض في دمشق

222

تفجيرات قرب قصر الرئاسة وحي القدم واشتباكات في الحجر الأسود وقصف القابون واغتيال قاض في دمشق
بيروت ــ ا ف ب ــ عمان ــ رويترز
أطلق مقاتلو المعارضة السورية قذائف مورتر على القصر الرئاسي لبشار الأسد في دمشق امس لكنهم أخطأوا الهدف في هجوم يبرز الجرأة المتزايدة للقوات التي تسعى للإطاحة بالرئيس السوري.
وقال سكان لرويترز إن قذائف من عيار ثقيل ضربت حيا سكنيا تسكنه أغلبية من الطائفة العلوية. وقالت وسائل إعلام حكومية إن ثلاثة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم وأصيب سبعة فيما وصف بأنه هجوم إرهابي .
وكثف مقاتلو المعارضة الهجمات في العاصمة هذا الأسبوع وفجروا قنبلتين على الأقل في منطقتين يسكنهما علويون واغتالوا شخصيتين اعتبرا من المقربين للحكومة السورية.
وقالت وحدة تابعة لمقاتلي المعارضة الإسلاميين إنها استهدفت القصر الرئاسي لكنها أخطأته وهو مجمع يقع على تل مطل على المدينة يستخدم أساسا في المهام الرسمية. ولم يتسن التحقق مما إذا كان الأسد موجودا هناك في ذلك الوقت. ولديه عدة مقار للإقامة في أنحاء المدينة. وقالت كتيبة أسود الإسلام في بيان جاءت هذه العملية ردا على المجازر والقصف اليومي الذي تتعرض له مدننا الحبيبة وأضاف المقاتلون أنهم هاجموا أيضا مطارا عسكريا ومبنى للمخابرات في العاصمة لكن لم يرد تأكيد لتلك الانباء من جهة منفصلة. و وقعت تفجيرات عدة امس في منطقة جبلية بدمشق تسكنها أغلبية من الطائفة العلوية مما يمثل تصعيدا في هجمات طائفية في صراع عمق الانقسامات الدينية في البلاد والمنطقة ككل.
وجاءت الانفجارات بعد يوم من هجمات انتقامية أوقعت قتلى في أحياء بالعاصمة على نحو عمق الانقسام بين العلويين والسنة الذين يمثلون أغلب المشاركين في الانتفاضة المستمرة منذ 19 شهرا ضد الرئيس بشار الأسد.
وشوهد دخان يتصاعد من المنطقة العلوية التي تعرف باسم المزة 86 الواقعة قرب قصر الرئاسة وبدا أنه ناجم عن قذائف مورتر من عيار ثقيل. وقالت ربة منزل طلبت عدم نشر اسمها تتوجه سيارات الإسعاف إلى المنطقة والشبيحة يطلقون رصاص بنادقهم الآلية بجنون في الهواء .
وذكر التلفزيون السوري أن الهجوم نفذ بقذائف مورتر وأسفر عن خسائر بشرية دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.
وكان نشطاء من المعارضة قالوا إن سيارة ملغومة انفجرت ليل الثلاثاء قرب مسجد في حي القدم السني في جنوب العاصمة مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.
وكان حي القدم الذي يعمل منه مقاتلو المعارضة هدفا لنيران المدفعية الثقيلة التابعة للجيش السوري في الأسابيع الماضية. وضربت طائرات حربية هذه المنطقة أيضا. وشهدت أحياء في دمشق امس اعمال عنف مختلفة تشمل قصفا واشتباكات وتفجيرات، بحسب المرصد السوري.
وتأتي هذه الاعمال غداة يوم دام سقط فيه 150 قتيلا في مناطق سورية عدة، بحسب المرصد.
وتعرض صباح امس حي المزة 86 الذي تقطنه غالبية موالية للنظام، لقصف بقذائف الهاون ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة نحو 12 بجروح، بحسب المرصد.
من جهتها، اتهمت وكالة الانباء الرسمية السورية سانا ارهابيين باستهداف هذا الحي السكني الواقع في غرب العاصمة السورية. ونقلت عن مصدر في مستشفى الشهيد يوسف العظمة ان جثث ثلاث شهداء بينهم امرأة وصلت الى المستشفى. واشار المرصد الى ان طائرات مروحية تحلق في سماء منطقة كفرسوسة المجاورة للمزة.
وكان الحي شهد الاثنين تفجير سيارة مفخخة، ما ادى الى مقتل 11 شخصا، بحسب الوكالة.
وفي جنوب دمشق، افاد المرصد عن انفجار سيارة مفخخة بعد منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء في حي القدم، ما ادى الى مقتل شخص.
وشهدت احياء حي الحجر الاسود امس اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من عدة كتائب ومقاتلين من ما يسمى اللجان الشعبية الموالية للنظام في مخيم اليرموك ، بحسب المرصد الذي اشار الى ان الاشتباكات امتدت الى شوارع في اليرموك، وهو المخيم الاكبر للاجئين الفلسطينيين في سوريا.
كما افاد المرصد عن مقتل ثلاثة اشخاص في الحجر الاسود جراء قصف من القوات النظامية.
وكان المخيم شهد في الايام الاخيرة اشتباكات على اطرافه بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين شارك فيها فلسطينيون انقسموا بين معارضين وموالين، بحسب المرصد. كذلك افاد المرصد عن تعرض حي القابون في شمال شرق العاصمة لقصف من قبل القوات النظامية.
وقتل صباح امس القاضي آباد نضوة بتفجير عبوة ناسفة بسيارته في حي مساكن برزة في شمال العاصمة، بحسب المرصد.
من جهتها، نقلت وكالة سانا عن مصدر في قيادة شرطة دمشق ان ارهابيين وضعوا عبوة ناسفة لاصقة فى سيارة القاضي نضوة قبل ان يفجروها عن بعد أثناء توجهه الى عمله، ما أدى الى استشهاده على الفور ، مشيرة الى انه قاضي استئناف الجنح الثانية في محكمة ريف دمشق. وشنت الطائرات الحربية المقاتلة الاثنين غارات على مناطق في ريف العاصمة السورية، استهدفت بلدة عربين، في حين تعرضت المعضمية ومدينتي دوما وحرستا وبلدة الحجيرة ودوما والغوطة الشرقية للقصف، بحسب المرصد.
وتدور اشتباكات بين الكتائب الثائرة المقاتلة ومجموعة من القوات النظامية حاولت اقتحام مدينة حرستا ، بحسب المرصد.
في حلب التي تشهد معارك يومية منذ اكثر من ثلاثة اشهر، قصفت طائرة حربية مباني في حي بستان الباشا في شمال المدينة الذي يسيطر عليه المقاتلون المعارضون، بحسب المرصد.
في محافظة إدلب استمرت الاشتباكات في محيط معسكر وادي الضيف بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة ومقاتلين من جبهة النصرة ، بحسب المرصد.
واشار المرصد الى ان الطائرات الحربية تقصف محيط المعكسر المحاصر، اضافة الى مدينة مدينة معرة النعمان الاستراتيجية القريبة منه، والتي يسيطر عليها المقاتلون المعارضون منذ نحو شهر.
واحصى المرصد سقوط اكثر من 36 الف قتيل في النزاع المستمر منذ اكثر من 19 شهرا.
ويعتمد المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له، على شبكة من ناشطي حقوق الانسان في كافة انحاء سوريا وعلى مصادر طبية في المستشفيات المدنية والعسكرية.
AZP02