تعزيز الحواجز حول ساحة التحرير عشية إحياء إحتجاجات تشرين

666

مصادر: مناهضون للسلطة يعتزمون دخول الخضراء

تعزيز الحواجز حول ساحة التحرير عشية إحياء إحتجاجات تشرين

{ بغداد (أ ف ب)) – أعلن ناشطون الجمعة أنهم يستعدون للخروج في تظاهرات جديدة الاحد بمناسبة مرور عام على الاحتجاجات غير المسبوقة التي دعت الى الاطاحة بالطبقة السياسية المهيمنة على السلطة منذ 2003. وعلى اثر ذلك، عززت السلطات  الامن وحواجز خرسانية جديدة حول ساحة التحرير مركز احتجاجات تشرين 2019.

وقال ناشطون إنهم يخيمون منذ ذلك الحين في محيط الساحة حيث نُصبت ملصقات حدادًا على نحو   600  متظاهر قُتلوا عندما شنت قوات الأمن حملة قمع ضدهم.وأوضح كاظم وهو متظاهر يخيم في ساحة التحرير منذ عام كامل ان الناشطين يريدون احتجاجات سلمية لكنه يخشى أن يرغب االبعض في تأجيج الموقف. وقال (نخشى أن يكون البعض يريدون الاحد تصعيد الموقف انتقاما لشهدائنا) مؤكدا ان (الوضع في غاية التوتر). وأعلن في مؤتمر صحافي الجمعة عن تشكيل (جبهة تشرين) ، موضحا أنها تضم (21  تنسيقية تمثل المتظاهرين).  ودعا هذا التشكيل الذي يسعى إلى التسجل كحزب في مفوضية الانتخابات إلى (احتجاجات سلمية اليوم  الأحد)، مع تذكير الطبقة السياسية بضرورة إجراء اصلاحات.وظل المتظاهرون يتجادلون منذ أشهر حول ما إذا كانوا سيقدمون مرشحين في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في حزيـران2021  والتي تم تقديمها لمدة عام جزئيا استجابة لمطالب المحتجين.ومن المتوقع ان تتركز التظاهرات في ساحة التحرير التي يفصلها جسر فقط عن المنطقة الخضراء المحصنة حيث مبنى البرلمان والمقار الحكومية والسفارة الأميركية. وقالت مصادر في الشرطة لوكالة فرانس برس إنهم يخشون أن يحاول المناهضون للسلطة دخول المنطقة بينما شلت تظاهرات كبيرة في هذا الحي المحصن بناء على دعوة  السيد مقتدى الصدر خصوصا، الدولة في 2016 .بالمقابل واصلت فصائل  سياسية اتهام المحتجين بأنهم (عملاء للمحتل الأميركي). وكان وزير التخطيط، خالد بتال النجم، الى محافظة الديوانية، الجمعة، على رأس وفد حكومي، في زيارة الى المحافظة، للوقوف على الواقع الخدمي، والتحديات التي تواجه اداء الحكومة المحلية هناك، ووضع المعالجات الممكنة لتنفيذ المشاريع الاستثمارية. وقال الوزير في بيان تلقته (الزمان) امس (ان  زيارتنا  الى محافظة الديوانية تأتي في اطار مهام اللجنة الحكومية المشكّلة لتشخيص مكامن الخلل  التي تعيق عمل المحافظات والمحافظين بطريقة علمية ومدروسة). الى ذلك ترأس الوزير اجتماعا موسعا، ضم المحافظ  زهير الشعلان واعضاء الحكومة المحلية ومديري الدوائر ورؤساء الجامعات وقائد العمليات ، اكد خلاله ان (هذا التواصل يعد الاول من نوعه  بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية ويهدف الى  تحسين مستوى اداء المحافظات، وصولا  لتقديم افضل الخدمات للمواطنين،  في  مختلف المجالات)، مبينا ان (اللجنة ستواصل عملها في 15 لمتابعة المشاريع  الاستثمارية  والخدمية المقدمة للمواطن  وما يتعلق بعمل الاجهزة الامنية وكذلك النزاهة وملفاد الفساد).واستمع الوزير الى المشاكل والمعوقات التي تعاني منها المحافظة والتي تم طرحها من قبل مديري الدوائر  والاقضية والنواحي والجهات الاخرى المشاركة في الاجتماع .من جانب اخر التقى النجم بأعضاء مجلس النواب عن محافظة الديوانية، كما التقى شيوخ  ووجهاء العشائر  والاتحادات والجمعيات والنقابات والفعايات الجماهيرية ومنظمات المجتمع المدني في المحافظة.

مشاركة