تعديل وزاري في السعودية يشمل وزير الخارجية  والمناصب الأمنية

العسّاف

الرياض- الزمان)

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الخميس أمرا ملكيا يقضى بموجبه “إعادة تشكيل مجلس الوزراء” وشمل تعيين وزير جديد للخارجية هو ابراهيم العساف، بدلا من عادل الجبير، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقالت واس إنّ الجبير أصبح “وزير دولة للشؤون الخارجية وعضواً في مجلس الوزراء”.

وكان الجبير قد اعقب الوزير الراحل سعود الفيصل ، فيما كان العساف وزيرا للمالية .

أمّا أمنياً، فاحتفظ وزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بمنصبه.

لكنّ الملك أمر بتعيين كلّ من الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز وزيراً للحرس الوطني ليحلّ مكان خالد بن عبد العزيز بن محمد بن عياف آل مقرن، ومساعد بن محمد العيبان مستشاراً للأمن الوطني مكان محمد بن صالح الغفيلي، وخالد بن قرار الحربي مديراً للأمن العام خلفاً لسعود بن عبد العزيز هلال.

وكانت السعودية أعلنت الخميس الماضي أنّها ستقوم باستحداث إدارات حكومية لتعزيز الإشراف على أنشطتها الاستخبارية. وكانت الرياض أعفت نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد العسيري من منصبه على خلفية قضية خاشقجي.

وكتب علي الشهابي مؤسس “معهد الجزيرة العربية” القريب من الحكم على تويتر ان ولي العهد “يحكم قبضته على السلطة بتعيينه حلفاء (…) ووزير جديد للحرس الوطني”.

وشملت التغييرات الحكومية تعيين تركي بن عبدالله الشبانة وزيراً للإعلام بدلاً من عواد العواد الذي أصبح مستشاراً في الديوان الملكي، وحمد بن محمد بن حمد آل الشيخ وزيراً للتربية مكان أحمد العيسى الذي أصبح بدوره مستشاراً في الديوان الملكي.

وأعفى الملك سلمان نجله سلطان، رائد الفضاء السابق، من رئاسة “الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني”، وعيّنه على رأس “الهيئة السعودية للفضاء”.

كما أعفى الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز آل سعود من منصبه كسفير للمملكة في لندن، وعيّنه مستشاراً له.

وشملت القرارات الملكية تغييرات على مستوى أمراء المناطق، وتعيينات في مجلس الشورى، واختيار امرأة، هي إيمان بنت هباس بن سلطان المطيري، في منصب “مساعد وزير التجارة والاستثمار بالمرتبة الممتازة”.

مشاركة