تعديل حكومي مرتقب في المغرب


تعديل حكومي مرتقب في المغرب
مليار درهم لدعم أسعار الخبز
الرباط ـــ عبدالحق بن رحمون
الجزائر ــ الزمان
ابتداء من اليوم المغاربة لا خوف عليهم من المضاربات في ثمن الخبز ونفاده من المخابز كما هو حال الدقيق من المخازن، بعدما أوضح مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، عن تخصيص مبلغ مليار درهم لدعم أسعار الخبز في المغرب، مؤكدا أن ذلك يأتي من أجل التصدي لأي تأثيرات محتملة في أسعار الخبز. مضيفا أن هذه خطوة تمت بموجب قرار مشترك بين وزارة الاقتصاد والمالية والوزارة المكلفة الشؤون العامة والحكامة. وفي سياق آخر، عرفت الساحة السياسية بالمغرب الحديث والترويج من طرف بعض الهيئات والأحزاب السياسية وبعض القادة ووسائل الاعلام المغربية عن إمكانية إحداث تعديل حكومي، وفي سياق آخر، فان الترويج للتعديل الحكومي قد بدأت شرارته تندلع إبان الحملة الانتخابية التي قادها حميد شباط في مختلف جهات المغرب استعدادا للوصول إلى الأمانة العامة لحزب الاستقلال، والدعوة إلى تعديل حكومي ازداد خطابها بعد إعلان حميد شباط عن خارطة الطريقة الجديدة لمستقبل حزبه والتي وجدت نقاشا واسعا في الصالونات والكواليس الحزبية،كما أن الأمين العام الجديد لحزب الاستتقلال في كل وقت وحين كان لايخفي انتقاداته الموجهة إلى بطء عمل الحكومة الائتلافية. وفي هذا السياق قال نبيل بن عبد الله القيادي بحزب التقدم والاشتراكية إن التعديل الحكومي مطلب مشروع من الناحية القانونية، لكن الإقدام عليه بنوع من التسرع مسألة لا فائدة منها.مؤكدا أن المرحلة تقتضي التأني والاتزان، مطالبا بضرورة تأجيل النقاش حول التعديل الحكومي.
وفي ذات الوقت كشف نبيل بن عبدالله أن النصوص القانونية المنظمة للاستحقاقات الانتخابية أصبحت شبه جاهزة من الناحية التقنية، كما أوضح أن خمس عشرة نقطة عالقة تؤجل الحسم في موعد الانتخابات وان أحزاب الأغلبية ستحسم بشكل نهائي خلال الأيام القليلة القادمة فيها قبل وضع التصور النهائي لانتخابات الجماعات الترابية. ومن أبرزها القانون المنظم للجهات الترابية وكيفية انتخاب المسؤولين عن الجهات. وكذا جدوى الحفاظ على نظام المقاطعات المعمول به حاليا في المدن الكبرى وفي نمط الاقتراع وفي وحدة المدينة والتقطيع الانتخابي.
أما بخصوص الانتخابات البرلمانية الجزئية التي ستجرى في الرابع من تشرين الأول المقبل، من أجل الظفر بمقاعد انتخابية في دائرتي طنجة ومراكش فالصراع الآن على أشده والحملة حامية الوطيس بين حزبي الأصالة والمعاصرة المقرب من صديق الملك عالي الهمة والعدالة والتنمية الحزب الحاكم حيث أن حزب الجرار يتهم حزب ابن كيران باستغلال النفوذ الحكومي لأغراض وصفها بالمشبوهة لاستمالة أصوات الناخبين، وفي ظل هذا التنافس سيحضر مهندس حزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري اليوم السبت إلى مراكش استعدادا لعقد تجمع سيحضره أعضاء اللجنة الوطنية، لدعم مرشحة حزبهم لملء المقعد البرلماني للدائرة الانتخابية كيليز النخيل. كما ستكون الاثنين الأول من تشرين الأول زيارة مماثلة لرئيس الحكومة عبد الاله بنكيران إلى مراكش لذات الغرض.
AZP01

مشاركة