تظاهرة‭ ‬تضامن‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬وجونسون‭ ‬يراسل‭ ‬ترامب‭:‬ لا‭ ‬مكان‭ ‬للعنصرية‭ ‬في‭ ‬مجتمعنا

457

وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬الأميركي‭ ‬يعارض‭ ‬نشر‭ ‬الجيش‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬لاحتواء‭ ‬الاحتجاجات

لندن‭,- ‬اثينا‭ – ‬واشنطن‭ – ‬الزمان‭ ‬

تظاهر‭ ‬الآلاف‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬الأربعاء‭ ‬احتجاجا‭ ‬على‭ ‬وفاة‭ ‬المواطن‭ ‬الأميركي‭ ‬الأسود‭ ‬جورج‭ ‬فلويد‭ ‬خلال‭ ‬توقيفه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬عناصر‭ ‬شرطة‭ ‬مدينة‭ ‬مينيابوليس،‭ ‬فيما‭ ‬دان‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطاني‭ ‬بوريس‭ ‬جونسون‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬لفلويد‭ ‬ووجه‭ ‬رسالة‭ ‬الى‭ ‬الرئيس‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬قال‭ ‬فيها‭ ‬ان‭ ‬‮«‬لا‭ ‬مكان‮»‬‭ ‬للعنف‭ ‬العنصري‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭. ‬فيما‭ ‬امتدت‭ ‬التظاهرات‭ ‬المضادة‭ ‬للعنصرية‭ ‬الى‭ ‬اليونان‭ ‬امس‭ .‬

وتحدى‭ ‬المتظاهرون‭ ‬الذين‭ ‬وضع‭ ‬غالبيتهم‭ ‬أقنعة‭ ‬واقية‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬وحملوا‭ ‬لافتات‭ ‬تقول‭ ‬‮«‬العدالة‭ ‬لجورج‭ ‬فلويد‮»‬‭ ‬و»كفى‮»‬‭ ‬و»حياة‭ ‬السود‭ ‬تهم‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬توجههم‭ ‬من‭ ‬حديقة‭ ‬هايد‭ ‬بارك‭ ‬الى‭ ‬منطقة‭ ‬وايت‭ ‬هول‭ ‬حيث‭ ‬الادارات‭ ‬الحكومية‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬لندن‭.‬

وحصلت‭ ‬بعض‭ ‬المواجهات‭ ‬مع‭ ‬الشرطة‭ ‬خارج‭ ‬مقر‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬10‭ ‬داونينغ‭ ‬ستريت،‭ ‬بينما‭ ‬قام‭ ‬البعض‭ ‬بالركوع‭ ‬في‭ ‬رمزية‭ ‬تحاكي‭ ‬ما‭ ‬قام‭ ‬به‭ ‬الشرطي‭ ‬الاميركي‭ ‬الذي‭ ‬ضغط‭ ‬بركبته‭ ‬على‭ ‬رقبة‭ ‬فلويد‭ ‬وتسبب‭ ‬بوفاته‭ ‬الاسبوع‭ ‬الماضي،‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬تتقدم‭ ‬التظاهرة‭ ‬باتجاه‭ ‬السفارة‭ ‬الأميركية‭. ‬وقد‭ ‬أثار‭ ‬الحادث‭ ‬الذي‭ ‬التقطته‭ ‬كاميرا‭ ‬فيديو‭ ‬شاهد‭ ‬عيان‭ ‬غضبا‭ ‬عالميا‭. ‬وقالت‭ ‬المتظاهرة‭ ‬ليزا‭ ‬نكوكا‭ ‬البالغة‭ ‬26‭ ‬عاما‭ ‬‮«‬أنا‭ ‬هنا‭ ‬لأني‭ ‬أؤمن‭ ‬بحقوقي‭ ‬كامرأة‭ ‬سوداء‮»‬،‭ ‬مضيفة‭ ‬‮«‬هذه‭ ‬حركة‭ ‬بالغة‭ ‬الاهمية‮»‬‭. ‬ولفتت‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الكل‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يكونوا‭ ‬هنا‭ ‬للكفاح‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المساواة‭. ‬انها‭ ‬ليست‭ ‬مشكلة‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬مشكلة‭ ‬العالم‭ ‬بأسره،‭ ‬وعلينا‭ ‬أن‭ ‬نجتمع‭ ‬معا‭ ‬وأن‭ ‬ننشر‭ ‬التوعية‮»‬‭. ‬وشارك‭ ‬نجم‭ ‬أفلام‭ ‬ستار‭ ‬وورز‭ ‬جون‭ ‬بوييغا‭ ‬في‭ ‬التظاهرة،‭ ‬ثم‭ ‬القى‭ ‬كلمة‭ ‬مؤثرة‭ ‬اعتبر‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬التظاهرات‭ ‬يشكلون‭ ‬‮«‬دليلا‭ ‬ملموسا‮»‬‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬لفلويد‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬الضحايا‭. ‬وقال‭ ‬‮«‬يمكننا‭ ‬جميعا‭ ‬أن‭ ‬نتكاتف‭ ‬لجعل‭ ‬هذا‭ ‬العالم‭ ‬أفضل‮»‬،‭ ‬داعيا‭ ‬الى‭ ‬ابقاء‭ ‬التظاهرات‭ ‬سلمية‭. ‬وتابع‭ ‬‮«‬دعونا‭ ‬نقول‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ولإخواننا‭ ‬وأخواتنا‭ ‬السود،‭ ‬نحن‭ ‬نحمي‭ ‬ظهرهم‮»‬‭. ‬وجونسون‭ ‬المتهم‭ ‬بالعنصرية‭ ‬بسبب‭ ‬النعوت‭ ‬التي‭ ‬يستخدمها‭ ‬في‭ ‬مقالاته‭ ‬حول‭ ‬الأفارقة‭ ‬السود،‭ ‬وايضا‭ ‬بالاسلاموفوبيا‭ ‬بسبب‭ ‬تعليقاته‭ ‬حول‭ ‬المحجبات،‭ ‬دان‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬لفلويد‭. ‬وعندما‭ ‬سئل‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬الرسالة‭ ‬التي‭ ‬يوجهها‭ ‬لترامب‭ ‬قال‭ ‬للصحافيين‭ ‬‮«‬رسالتي‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬للرئيس‭ ‬ترامب‭ ‬ولكل‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬هي‭ (…) ‬العنصرية‭ ‬والعنف‭ ‬العنصري‭ ‬لا‭ ‬مكان‭ ‬لهما‭ ‬في‭ ‬مجتمعنا‮»‬‭. ‬وكان‭ ‬جونسون‭ ‬قد‭ ‬ادلى‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬بتعليقاته‭ ‬الأولى‭ ‬بشأن‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬أمام‭ ‬النواب‭ ‬في‭ ‬البرلمان،‭ ‬واصفا‭ ‬وفاة‭ ‬فلويد‭ ‬بأنها‭ ‬‮«‬مروعة،‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬تبريرها‮»‬‭. ‬لكنه‭ ‬تجنب‭ ‬الإجابة‭ ‬عن‭ ‬أسئلة‭ ‬عما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬أثار‭ ‬القضية‭ ‬مباشرة‭ ‬مع‭ ‬ترامب،‭ ‬حليفه‭ ‬الرئيسي‭ ‬الذي‭ ‬يأمل‭ ‬إبرام‭ ‬اتفاق‭ ‬تجاري‭ ‬معه‭ ‬بعد‭ ‬بريكست‭. ‬كما‭ ‬دعم‭ ‬جونسون‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬التظاهر،‭ ‬ولكن‭ ‬فقط‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬بطريقة‭ ‬‮«‬قانونية‭ ‬ومتعقلة‮»‬‭. ‬وعكست‭ ‬تعليقاته‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬رؤساء‭ ‬وحدات‭ ‬الشرطة‭ ‬الذين‭ ‬اصدروا‭ ‬سابقا‭ ‬بيانا‭ ‬مشتركا‭ ‬أعربوا‭ ‬فيه‭ ‬عن‭ ‬‮«‬هلعهم‭ ‬للطريقة‭ ‬التي‭ ‬خسر‭ ‬فيها‭ ‬جورج‭ ‬فلويد‭ ‬حياته‮»‬‭. ‬لكنهم‭ ‬ناشدوا‭ ‬البريطانيين‭ ‬‮«‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬الشرطة‮»‬‭ ‬مع‭ ‬انتشار‭ ‬التظاهرات،‭ ‬مثلما‭ ‬يتم‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تخفيف‭ ‬اجراءات‭ ‬الإغلاق‭. ‬وفي‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬أبدى‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬الأميركي‭ ‬مارك‭ ‬إسبر‭ ‬الأربعاء‭ ‬معارضته‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬قانون‭ ‬يسمح‭ ‬بنشر‭ ‬الجيش‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬الأميركية‭ ‬بهدف‭ ‬التصدي‭ ‬للحركة‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬الواسعة‭ ‬النطاق‭ ‬ضد‭ ‬العنصرية‭ ‬والعنف‭ ‬الممارس‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشرطة،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬تباين‭ ‬واضح‭ ‬مع‭ ‬موقف‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭.‬

وتأتي‭ ‬تصريحات‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬الأميركي‭ ‬في‭ ‬توقيت‭ ‬تستعد‭ ‬فيه‭ ‬البلاد‭ ‬ليوم‭ ‬إضافي‭ ‬من‭ ‬الاحتجاجات،‭ ‬وبعد‭ ‬أسبوع‭ ‬حافل‭ ‬بالتظاهرات‭ ‬السلمية‭ ‬وإنما‭ ‬أيضا‭ ‬بالاضطرابات‭ ‬الليلية،‭ ‬مع‭ ‬تواصل‭ ‬خرق‭ ‬المحتجين‭ ‬حظر‭ ‬التجول‭ ‬المفروض‭ ‬في‭ ‬مدن‭ ‬أميركية‭ ‬عدة‭.‬

لكن‭ ‬ليلة‭ ‬الثلاثاء‭-‬الأربعاء‭ ‬كانت‭ ‬أكثر‭ ‬هدوءا،‭ ‬واقتصرت‭ ‬خلالها‭ ‬الاضطرابات‭ ‬على‭ ‬عمليات‭ ‬النهب‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬مسيرات‭ ‬سلمية‭ ‬كبرى‭ ‬نظّمت‭ ‬خلال‭ ‬النهار‭. ‬وكان‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬قد‭ ‬هدّد‭ ‬الإثنين‭ ‬حين‭ ‬كانت‭ ‬الأمور‭ ‬تتّجه‭ ‬نحو‭ ‬تصعيد‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬الشغب‭ ‬في‭ ‬مدن‭ ‬عدة،‭ ‬بنشر‭ ‬الجيش‭ ‬‮«‬لإنهاء‭ ‬المشكلة‭ ‬سريعا‮»‬،‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬سارعت‭ ‬المعارضة‭ ‬لإدانته‭ ‬معتبرة‭ ‬أنه‭ ‬ينطوي‭ ‬على‭ ‬نزعة‭ ‬استبدادية‭. ‬وقال‭ ‬إسبر‭ ‬‮«‬لا‭ ‬أؤيد‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬قانون‭ ‬الانتفاضة‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يسمح‭ ‬للرئيس‭ ‬بنشر‭ ‬الجيش‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬مواطنين‭ ‬أميركيين،‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ ‬المنتشرة‭ ‬حاليا‭ ‬في‭ ‬مدن‭ ‬عدة‭. ‬في‭ ‬واشنطن،‭ ‬تقرّر‭ ‬خفض‭ ‬ساعات‭ ‬حظر‭ ‬التجول‭ ‬الذي‭ ‬سيدخل‭ ‬حيّز‭ ‬التنفيذ‭ ‬الأربعاء‭ ‬الساعة‭ ‬23‭,‬00‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬الساعة‭ ‬19‭,‬00،‭ ‬وتوقّعت‭ ‬السلطات‭ ‬استمرار‭ ‬الأجواء‭ ‬السلمية‭. ‬وانتشرت‭ ‬أعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬الشرطة‭ ‬لمنع‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭.‬

وليل‭ ‬الثلاثاء‭ ‬تظاهر‭ ‬الآلاف‭ ‬سلميا‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬للتنديد‭ ‬بوفاة‭ ‬جورج‭ ‬فلويد،‭ ‬الأميركي‭ ‬الأسود‭ ‬الذي‭ ‬قضى‭ ‬اختناقا‭ ‬خلال‭ ‬توقيفه‭ ‬في‭ ‬مينيابوليس‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬شرطي‭ ‬أبيض‭ ‬في‭ ‬25‭ ‬أيار‭/‬مايو،‭ ‬وبالعنصرية‭ ‬والعنف‭ ‬الممارس‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

وهتف‭ ‬المتظاهرون‭ ‬‮«‬لا‭ ‬سلام‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬عدالة‮»‬‭ ‬و»أيدينا‭ ‬مرفوعة‭ ‬لا‭ ‬تطلقوا‭ ‬النار‮»‬‭.‬

‮«‬تفقّد‭ ‬الملجأ‮»‬‭ ‬

واستمر‭ ‬كثر‭ ‬بالتظاهر‭ ‬خارقين‭ ‬حظر‭ ‬التجول،‭ ‬لكن‭ ‬الأجواء‭ ‬بقيت‭ ‬أكثر‭ ‬هدوءا‭ ‬من‭ ‬اليومين‭ ‬السابقين،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬مساء‭ ‬الإثنين‭ ‬حين‭ ‬استخدمت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬الغازات‭ ‬المسيلة‭ ‬للدموع‭ ‬لتفريق‭ ‬المتظاهرين‭ ‬قرب‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض،‭ ‬لكي‭ ‬يتمكن‭ ‬ترامب‭ ‬من‭ ‬التوجه‭ ‬مشيا‭ ‬إلى‭ ‬كنيسة‭ ‬عريقة‭ ‬قريبة‭ ‬من‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬تعرضت‭ ‬لأعمال‭ ‬تخريب‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬السابق‭ ‬والتقاط‭ ‬صورة‭ ‬أمامها‭ ‬رافعا‭ ‬كتابا‭ ‬مقدسا‭.  ‬ويبدو‭ ‬أن‭ ‬ترامب‭ ‬أراد‭ ‬القيام‭ ‬بعمل‭ ‬شجاع‭ ‬بعدما‭ ‬أوردت‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬تقارير‭ ‬تفيد‭ ‬بأن‭ ‬جهاز‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬نقله‭ ‬على‭ ‬عجَل‭ ‬مساء‭ ‬الجمعة‭ ‬إلى‭ ‬ملجأ‭ ‬محصّن‭ ‬خلال‭ ‬تظاهرة‭ ‬كانت‭ ‬تقام‭ ‬أمام‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭.‬

وقال‭ ‬ترامب‭ ‬لشبكة‭ ‬فوكس‭ ‬نيوز‭ ‬الإخبارية‭ ‬الأميركية‭ ‬‮«‬إنها‭ ‬معلومات‭ ‬خاطئة‮»‬،‭ ‬وأضاف‭ ‬‮«‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬النهار‮»‬،‭ ‬موضحا‭ ‬أنه‭ ‬توجه‭ ‬الى‭ ‬المكان‭ ‬‮«‬مرتين‭ ‬أو‭ ‬ثلاث‭ ‬مرات‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬‮«‬تفقد‭ ‬المكان‮»‬‭.‬

‭ ‬توقيف‭ ‬تسعة‭ ‬آلاف‭ ‬شخص‭ ‬

أيضا‭ ‬في‭ ‬نيويورك،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تمديد‭ ‬حظر‭ ‬التجول‭ ‬حتى‭ ‬الأحد،‭ ‬كانت‭ ‬الأجواء‭ ‬مساء‭ ‬الثلاثاء‭ ‬أكثر‭ ‬هدوءا،‭ ‬بعد‭ ‬مشاهد‭ ‬العنف‭ ‬التي‭ ‬سجّلت‭ ‬مطلع‭ ‬الأسبوع‭.‬

وفي‭ ‬حي‭ ‬بروكلين،‭ ‬خرق‭ ‬مئات‭ ‬حظر‭ ‬التجول،‭ ‬وأكد‭ ‬آرون‭ ‬وهو‭ ‬طالب‭ ‬يبلغ‭ ‬20‭ ‬عاما‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬معارضته‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬قائلا‭ ‬‮«‬برأيهم،‭ ‬يجب‭ ‬ألا‭ ‬يتظاهر‭ ‬الناس‭ ‬ضد‭ ‬مقتل‭ ‬شخص‭ ‬ضغط‭ ‬أحدهم‭ ‬بركبته‭ ‬على‭ ‬عنقه‭ ‬حتى‭ ‬الموت‮»‬،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬وفاة‭ ‬جورج‭ ‬فلويد‭ ‬خلال‭ ‬توقيفه‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬الشرطي‭ ‬ديريك‭ ‬شوفين‭.‬

وبالإجمال،‭ ‬أجرت‭ ‬الشرطة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬تسعة‭ ‬آلاف‭ ‬عملية‭ ‬توقيف‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة،‭ ‬وفق‭ ‬تقديرات‭ ‬نشرتها‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬أميركية،‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬أعمال‭ ‬عنف‭ ‬وخرق‭ ‬حظر‭ ‬التجول‭.‬

أما‭ ‬في‭ ‬مينيابوليس،‭ ‬مركز‭ ‬حركة‭ ‬الغضب‭ ‬حيث‭ ‬قتل‭ ‬فلويد،‭ ‬فكان‭ ‬الهدوء‭ ‬مخيما‭.‬

وقال‭ ‬أيه‭ ‬جاي‭ ‬تشانر،‭ ‬مغني‭ ‬فرقة‭ ‬‮«‬فاير‭ ‬فروم‭ ‬غادز‮»‬‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬إنه‭ ‬يتظاهر‭ ‬ليس‭ ‬ضد‭ ‬الشرطة‭ ‬إنما‭ ‬ضد‭ ‬النظام‭ ‬الذي‭ ‬يسمح‭ ‬بممارسات‭ ‬هذه‭ ‬الشرطة‭.‬

مشاركة