تظاهرات في سوريا تضامنا مع المحاصرين في حمص


بيروت -حلب-(-الزمان -ا ف ب) –

خرجت تظاهرات عديدة في انحاء مختلفة من سوريا اليوم الجمعة تضامنا مع محافظة حمص حيث تحاصر القوات النظامية العديد من احياء المدينة الواقعة في وسط البلاد ومدنا وبلدات في ريفها.

وهتف المتظاهرون في بلدة عربين في ريف دمشق “بالروح بالدم نفديك يا حمص” التي تعاني من ظروف اجتماعية وانسانية مزرية ومن نقص في الادوية وكل المواد الاساسية.

بينما رفع متظاهرون آخرون في مدينة الرقة (شمال) لوحة كبيرة كتب عليها “في الخرائط اسمها حمص. في المعاجم تعني نخوة، فلبيك يا نخوتنا”.

وجاء على صفحة “الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011” على موقع “فيسبوك” ان “ما يقارب 420 عائلة من المسلمين والمسيحيين، منهم 210 اطفال دون سن ال 12 سنة و34 طفلا رضيعا يعيشون ضمن ظروف صعبة للغاية (…) بسبب الحصار الكبير الذي فرضه النظام على احياء حمص”.

وافاد ناشطون وكالة فرانس برس ان سكان حمص لم يعودوا يستخدمون المال لانه نفد منهم، ولان “لا شيء من خارج المدينة يدخل الى المنطقة”.

واضافوا ان سكان المدينة يستهلكون كل ما تبقى في المحال التجارية المهجورة في السوق القديم، بينما يوزع عليهم ناشطون معارضون بعض المواد الغذائية التي تصلهم كاغاثة بصعوبة فائقة.

وكتبت صفحة “الثورة السورية” ايضا “بلغ عدد المباني المدمرة في محافظة حمص قرابة 800 ألف مبنى، وهي أعلى نسبة دمار في المحافظات السورية”، مشيرة الى ان حمص قدمت ايضا اكبر نسبة “شهداء”.

ولفت خروج تظاهرات في منطقة دمشق التي تشهد عمليات عسكرية دموية، وقد طالبت بسقوط النظام، مؤكدة على المضي في الثورة.

وبين هذه التظاهرات، اثنتان في حيي القدم والعسالي في جنوب العاصمة حيث بدا المتظاهرون في اشرطة الفيديو وهم يغطون وجوههم امام الكاميرا باعلام “الثورة السورية” ولافتات كتب عليها شعار يوم الجمعة “حمص تنادي الاحرار لفك الحصار”، و”شهداؤنا لا عاش قاتلهم ولا دامت له يوما انامل”، و”عالمنا المتخاذل الا يعطى بشار ارقام غينيس العالمية في ارتكاب المجازر؟”.

ورفعت لافتة اخرى جاء فيها “من اصغر حي في دمشق العسالي صحيح نحن نموت ونذبح ولكن نتنفس حرية”.

في مدينة حلب في شمال البلاد، غنى متظاهرون في حي بستان القصر “الله الله سوريا، سوريا حرية وبس، الله ينصر ثورتنا ويسقط يسقط حزب البعث”.

 


مشاركة