تظاهرات في سوريا بعد صلاة العيد واشتباكات حول قاعدة وادي الضيف

بيروت-دمشق -الزمان

 

قال السوري لحقوق الإنسان ان  اشتباكات  تجري منذ صباح العيد بين الجيش السوري وقوات المعارضة حول قاعدة وادي الضيف العسكرية  فيما خرجت تظاهرات عديدة مناهضة للنظام السوري في مناطق سورية مختلفة بعد صلاة عيد الاضحى الجمعة، وذلك بعد وقت قصير على بدء الهدنة التي اعلن الجيش السوري وابرز المجموعات المعارضة المسلحة الالتزام بها.

فيما اظهر التلفزيون السوري الرئيس بشار الاسد يصلي في  مسجد داخل دمشق ويسلم على مواطنين تبادل القبلات مع بعضهم 

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون ان تظاهرات سارت في بلدات في درعا (جنوب) وحي هنانو في مدينة حلب (شمال) وريف حلب وحي الحجر الاسود في جنوب دمشق وبلدات

وقرى عدة في ريف دمشق وادلب (شمال غرب).

في بلدة الهبيط في محافظة ادلب، حمل متظاهرون علم “الثورة السورية” وهتفوا مهاجمين الرئيس السوري بشار الاسد “خوان خوان هالنذل الجبان، دمر اركانك سوريا وشعلها بنيران”.

على صفحة “الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011” على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي على الانترنت، كتب احد الناطشين “الهدنة فرصة حقيقية للمظاهرات الكبيرة وملء الساحات”.

وتشهد المناطق السورية المختلفة هدوءا، بحسب المرصد السوري.

 


مشاركة