تطوير علاج للزهايمر والاسبرين يكافح السرطان

457

لندن‭ ‬الزمان‭ ‬

اكتشف‭ ‬باحثون‭ ‬في‭ ‬معاهد‭ ‬الصحة‭ ‬الوطنية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬أن‭ ‬جرعات‭ ‬صغيرة‭ ‬من‭ ‬الأسبرين‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تزيد‭ ‬فرص‭ ‬التغلب‭ ‬على‭  ‬مرض‭ ‬السرطان‭. ‬وحسب‭ ‬موقع‭ ‬روسيا‭ ‬اليوم،‭ ‬فإن‭ ‬الباحثين‭ ‬درسوا‭ ‬بيانات‭ ‬تخص‭ ‬140‭ ‬ألف‭ ‬مواطن‭ ‬أمريكي‭ ‬جمعوها‭ ‬خلال‭ ‬12‭.‬5‭ ‬سنة،‭ ‬واكتشفوا‭ ‬أن‭ ‬الذين‭ ‬يتعاطون‭ ‬الأسبرين‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬إلى‭ ‬ثلاث‭ ‬مرات‭ ‬في‭ ‬الأسبوع‭ ‬كانت‭ ‬نسبة‭ ‬الوفيات‭ ‬بينهم‭ ‬بعد‭ ‬إصابتهم‭ ‬بسرطان‭ ‬البروستات،‭ ‬أو‭ ‬القولون،‭ ‬أو‭ ‬المستقيم،‭ ‬أو‭ ‬المبيض‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يستخدموه‭ ‬في‭ ‬العلاج‭.‬

ولكن‭ ‬وفقاً‭ ‬للباحثين‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬لوحظ‭ ‬فقط‭ ‬لدى‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬كان‭ ‬وزنهم‭ ‬طبيعياً،‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬يلاحظ‭ ‬هذا‭ ‬لدى‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬نقص‭ ‬أو‭ ‬زيادة‭ ‬وزن‭. ‬واعترف‭ ‬الباحثون‭ ‬أيضاً‭ ‬بضرورة‭ ‬إجراء‭ ‬بحوث‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬اكتشاف‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬حجم‭ ‬جرعة‭ ‬الأسبرين‭ ‬ومؤشر‭ ‬كتلة‭ ‬الجسم‭ ‬وفعالية‭ ‬الدواء‭. ‬فيماوضع‭ ‬فريق‭ ‬طبي‭ ‬جامعي‭ ‬الخطوة‭ ‬الأولى‭ ‬لإيجاد‭ ‬دواء‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬علاج‭ ‬مرض‭ ‬الزهايمر،‭ ‬الدواء‭ ‬المطوّر‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬إبطاء‭ ‬الحالة‭ ‬إذا‭ ‬تم‭ ‬اكتشافها‭ ‬مبكرًا‭. ‬ووفقًا‭ ‬لما‭ ‬نشره‭ ‬موقع‭ ‬mirror،‭ ‬فقد‭ ‬استطاع‭ ‬فريق‭ ‬بحثي‭ ‬طبي‭ ‬بجامعة‭ ‬روتشستر‭ ‬بولاية‭ ‬نيويورك،‭ ‬وبالعمل‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬الدكتور‭ ‬أنطون‭ ‬بورستينسون،‭ ‬مدير‭ ‬برنامج‭ ‬الزهايمر،‭ ‬تطوير‭ ‬دواء‭ ‬جديد‭ ‬يوفر‭ ‬أملًا‭ ‬جديدًا‭ ‬للعائلات‭ ‬التي‭ ‬يعاني‭ ‬أحد‭ ‬أفرادها‭ ‬من‭ ‬مرض‭ ‬الزهايمر‭.‬

وفي‭ ‬ثنايا‭ ‬البحث،‭ ‬يقول‭ ‬بورستينسون،‭ ‬إنه‭ ‬‭(‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬نتائجه‭ ‬البطيئة‭ ‬في‭ ‬التجارب‭ ‬مبدئيًا،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬أول‭ ‬علاج‭ ‬فعال‭ ‬لأكبر‭ ‬سبب‭ ‬منفرد‭ ‬للخرف،‭ ‬رغم‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬في‭ ‬أيامه‭ ‬الأولى‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭)‬‭. ‬وفي‭ ‬تقييم‭ ‬جديد‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬3000‭ ‬شخص،‭ ‬استطاع‭ ‬الدواء،‭ ‬بجرعات‭ ‬عالية،‭ ‬تخفيف‭ ‬الأعراض‭ ‬لدى‭ ‬المرضى‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬إصابتهم‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬مبكر‭.‬

‭ ‬وكان‭ ‬لديهم‭ ‬انخفاض‭ ‬عقلي‭ ‬بنسبة‭ ‬25‭ ‬٪‭ ‬بعد‭ ‬18‭ ‬شهرًا‭. ‬المرضى‭ ‬الذين‭ ‬تناولوا‭ ‬الدواء‭ ‬الجديد،‭ ‬أدوكانوماب‭ ‬أصبح‭ ‬لديهم‭ ‬إدراك‭ ‬وذاكرة‭ ‬ولغة‭ ‬أفضل‭ ‬وكانوا‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬العيش‭ ‬بشكل‭ ‬مستقل‭ ‬لفترة‭ ‬أطول،‭ ‬حتى‭ ‬أنهم‭ ‬استطاعوا‭ ‬أداء‭ ‬الأعمال‭ ‬المنزلية‭ ‬والسفر‭ ‬بمفردهم،‭ ‬في‭ ‬مؤشر‭ ‬قوي‭ ‬على‭ ‬نجاح‭ ‬العلاج‭ ‬بحسب‭ ‬‭(‬بورستينسون‭)‬‭.‬

فيما‭ ‬قالت‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬الزهايمر‭ ‬للأبحاث‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬هيلاري‭ ‬إيفانز‭:‬‭ ‬لقد‭ ‬تأثر‭ ‬الأشخاص‭ ‬المتأثرون‭ ‬بمرض‭ ‬الزهايمر‭ ‬لفترة‭ ‬طويلة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬علاج‭ ‬جديد‭ ‬يغير‭ ‬حياتهم،‭ ‬وهذا‭ ‬الإعلان‭ ‬المثير‭ ‬يقدم‭ ‬أملًا‭ ‬جديدًا‭ ‬بأن‭ ‬المرء‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬الأفق‭.‬

مشاركة