تطوير‭ ‬علاج‭ ‬لمرض‭ ‬الايدز‭ ‬وتحذير‭ ‬من‭ ‬الافراط‭ ‬في‭ ‬الحديد

309

نيويورك‭ ‬‭- ‬لندن‭ – ‬الزمان‭ ‬

للمرة‭ ‬الاولى‭  ‬نجح‭ ‬باحثون‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬تمبل‭ ‬في‭ ‬بنسلفانيا‭ ‬بالولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬إزالة‭ ‬فيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشري‭ ‬‭(‬VIH‭)‬‭ ‬من‭ ‬حيوانات‭ ‬حية،‭ ‬يذكر‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الفيروس‭ ‬هو‭ ‬المسؤول‭ ‬عن‭ ‬مرض‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬المكتسب‭.‬

الباحثون‭ ‬قالوا‭ ‬إنهم‭ ‬في‭ ‬إزالة‭ ‬هذا‭ ‬الفيروس‭ ‬من‭ ‬فئران‭ ‬حية‭ ‬بمادة‭ ‬بمادة‭  ‬تسمى‭ ‬ليزرارت‭ ‬تخفض‭ ‬نشاط‭ ‬فيروساتHIV‭ ‬لمدة‭ ‬أيام‭ ‬متتالية،‭ ‬واستخدموا‭ ‬المقص‭ ‬الجيني‭ ‬في‭ ‬قص‭ ‬المجموع‭ ‬الوراثي‭ ‬للفيروس‭ ‬من‭ ‬الحمض‭ ‬النووي‭ ‬للخلايا‭ ‬المصابة،‭ ‬وبتكرار‭ ‬العلاج‭ ‬انخفض‭ ‬معه‭ ‬مستوى‭ ‬الفيروس‭ ‬لدى‭ ‬حوالي‭ ‬ثلث‭ ‬حيوانات‭ ‬التجارب‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬معه‭ ‬إثبات‭ ‬وجود‭ ‬الفيروس‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬الباحثين‭ ‬صرحوا‭ ‬أن‭ ‬القضية‭ ‬مجرد‭ ‬مسألة‭ ‬وقت‭ ‬لتعميق‭ ‬التجارب‭ ‬قصد‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬علاج‭ ‬نهائي‭ ‬لهذا‭ ‬المرض‭ ‬المستعصي‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭.‬

من‭ ‬جهة‭ ‬اخرى‭ ‬،‭ ‬أظهر‭ ‬بحث‭ ‬جديد‭ ‬أن‭ ‬وجود‭ ‬مستويات‭ ‬طبيعية‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬الحديد‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬جيدًا‭ ‬وسيئًا‭ ‬لصحة‭ ‬القلب‭ ‬والأوعية‭ ‬الدموية‭.. ‬فمن‭ ‬ناحية،‭ ‬قد‭ ‬يقلل‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬انسداد‭ ‬الشرايين،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬قد‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬جلطات‭ ‬الدم‭ ‬المرتبطة‭ ‬بتدفق‭ ‬منخفض‭.‬

وتعد‭ ‬هذه‭ ‬استنتاجات‭ ‬دراسة‭ ‬كبيرة‭ ‬بحثت‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬مستويات‭ ‬الحديد‭ ‬الطبيعية‭ ‬للناس‭ ‬وثلاثة‭ ‬مقاييس‭ ‬لأمراض‭ ‬القلب‭ ‬والأوعية‭ ‬الدموية‭:‬‭ ‬سماكة‭ ‬جدار‭ ‬الشريان‭ ‬السباتي،‭ ‬تخثر‭ ‬الوريد‭ ‬العميق،‭ ‬لوحة‭ ‬الشريان‭ ‬السباتي‭.. ‬وتعتبر‭ ‬سماكة‭ ‬جدار‭ ‬الوعاء‭ ‬الدموي‭ ‬وتراكم‭ ‬البلاك‭ ‬في‭ ‬الشريان‭ ‬السباتي‭ ‬من‭ ‬علامات‭ ‬تصلب‭ ‬الشرايين‭.‬

ووجد‭ ‬الباحثون‭ ‬أن‭ ‬وجود‭ ‬مستويات‭ ‬أعلي‭ ‬من‭ ‬الحديد‭ ‬يبدو‭ ‬أنه‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الاصابة‭ ‬بجلطات‭ ‬الأوردة‭ ‬العميقة‭ ‬ولكنه‭ ‬يقلل‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬تراكم‭ ‬البلاك‭ ‬على‭ ‬جدار‭ ‬الشريان‭ ‬السباتي،‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬‮«‬تأثير‭ ‬كبير‮»‬‭ ‬على‭ ‬سمك‭ ‬جدار‭ ‬الشريان‭ ‬السباتي‭.‬

وشدد‭ ‬الباحثون‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬النتائج‭ ‬تتفق‭ ‬مع‭ ‬الدراسات‭ ‬السابقة‭ ‬التي‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ارتفاع‭ ‬حالة‭ ‬الحديد‭ ‬له‭ ‬دور‭ ‬وقائي‭ ‬في‭ ‬تصلب‭ ‬الشرايين‭ ‬ولكنه‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬تجلط‭ ‬الدم‭ ‬المرتبط‭ ‬بركود‭ ‬الدم‮»‬‭.‬

واستخدمت‭ ‬الدراسة‭ ‬الحالية،‭ ‬والتي‭ ‬تعد‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬التي‭ ‬يقودها‭ ‬علماء‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬‮«‬إمبريال‭ ‬كوليدج‮»‬‭ ‬في‭ ‬لندن،‭ ‬البيانات‭ ‬الوراثية‭ ‬المسجلة‭ ‬من‭ ‬500‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬لاستكشاف‭ ‬الروابط‭ ‬بين‭ ‬مستويات‭ ‬الحديد‭ ‬وأكثر‭ ‬من‭ ‬900‭ ‬حالة‭ .. ‬فقد‭ ‬استخدم‭ ‬الباحثون‭ ‬أداة‭ ‬تسمى‭ ‬‮«‬العشوائية‭ ‬المندلية‮»‬‭ ‬‭((‬MR‭ ‬لاستكشاف‭ ‬الروابط‭ ‬بين‭ ‬مستويات‭ ‬الحديد‭ ‬الطبيعية‭ ‬لدى‭ ‬الأشخاص‭ ‬وخطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالأمراض‭.‬

مشاركة