تصويت أكثر من 50 مليون أميركي ومراهق يعد لقتل بايدن

453

واشنطن‭- ‬مرسي‭ ‬ابو‭ ‬طوق

أدلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬مليون‭ ‬أميركي‭ ‬بأصواتهم‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬التي‭ ‬يتنافس‭ ‬فيها‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬ودونالد‭ ‬ترامب،‭ ‬وفقا‭ ‬لتعداد‭ ‬نشره‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬يو‭ ‬إس‭ ‬إلكشن‭ ‬بروجكت‮»‬‭.‬

ويحّطم‭ ‬التصويت‭ ‬المبكر‭ ‬الأرقام‭ ‬القياسية‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬إذ‭ ‬يفضل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الناخبين‭ ‬الإدلاء‭ ‬بأصواتهم‭ ‬مبكرا‭ ‬لتجنب‭ ‬الازدحام‭ ‬يوم‭ ‬الانتخابات‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تفشي‭ ‬وباء‭ ‬كوفيد‭-‬19‭.‬

وأظهر‭ ‬التعداد‭ ‬الذي‭ ‬أجرته‭ ‬جامعة‭ ‬فلوريدا،‭ ‬أن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬35‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬صوت‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬البريد‭ ‬وأكثر‭ ‬من‭ ‬15‭ ‬مليونا‭ ‬شخصيا‭.‬

ويفوق‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬عدد‭ ‬الأصوات‭ ‬المبكرة‭ ‬المسجلة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2016‭ (‬أكثر‭ ‬من‭ ‬47‭ ‬مليونا‭). ‬

وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المقارنة،‭ ‬يمثل‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬36‭,‬5‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬التصويت‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬للعام‭ ‬2016‭ (‬سواء‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬مبكر‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬الاقتراع‭).‬

وقبل‭ ‬أربع‭ ‬سنوات،‭ ‬كان‭ ‬العدد‭ ‬الإجمالي‭ ‬للناخبين‭ ‬الذين‭ ‬أدلوا‭ ‬بأصواتهم‭ ‬138‭ ‬مليونا‭.‬

ويخضع‭ ‬التصويت‭ ‬المسبق‭ ‬لقواعد‭ ‬مختلفة‭ ‬بحسب‭ ‬الولايات‭. ‬وستفتح‭ ‬ولاية‭ ‬نيويورك‭ ‬الأكثر‭ ‬اكتظاظا‭ ‬بالسكان‭ ‬وبالتالي‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الناخبين‭ ‬إمكان‭ ‬التصويت‭ ‬شخصيا‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬السبت‭ ‬ما‭ ‬سيزيد‭ ‬من‭ ‬عدد‭ ‬الأصوات‭ ‬المودعة‭ ‬مسبقا‭ ‬في‭ ‬صناديق‭ ‬الاقتراع‭. ‬ودعا‭ ‬الديمقراطيون‭ ‬إلى‭ ‬التصويت‭ ‬مسبقا‭ ‬كإجراء‭ ‬احترازي،‭ ‬لكن‭ ‬حماسة‭ ‬الناخبين‭ ‬أدت،‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان،‭ ‬إلى‭ ‬اصطفاف‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬طوابير‭ ‬طويلة‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬التي‭ ‬بدأ‭ ‬فيها‭ ‬التصويت‭.‬

وفي‭ ‬المقابل،‭ ‬يدين‭ ‬معسكر‭ ‬ترامب،‭ ‬دون‭ ‬أدلة‭ ‬داعمة،‭ ‬الخطوة‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬‮«‬تزور‮»‬‭ ‬النتائج،‭ ‬ووعد‭ ‬بأن‭ ‬ناخبيه‭ ‬سيتحركون‭ ‬بشكل‭ ‬جماعي‭ ‬في‭ ‬3‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/‬نوفمبر‭ ‬لتكذيب‭ ‬الاستطلاعات‭. ‬فيماكشفت‭ ‬وثائق‭ ‬محكمة‭ ‬أميركية‭ ‬أن‭ ‬مراهقا‭ ‬أميركيا‭ ‬يبلغ‭ ‬19‭ ‬عاما‭ ‬سبق‭ ‬وأن‭ ‬اعتقل‭ ‬لامتلاكه‭ ‬شاحنة‭ ‬صغيرة‭ ‬محملة‭ ‬بالأسلحة‭ ‬واتهم‭ ‬بحيازة‭ ‬مواد‭ ‬اباحية‭ ‬متعلقة‭ ‬بالأطفال،‭ ‬قد‭ ‬أجرى‭ ‬عمليات‭ ‬بحث‭ ‬على‭ ‬الإنترنت‭ ‬مرتبطة‭ ‬بمحاولة‭ ‬قتل‭ ‬المرشح‭ ‬الرئاسي‭ ‬الديموقراطي‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭.‬

وألقي‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬الكسندر‭ ‬هيليل‭ ‬تريسمان‭ ‬في‭ ‬أيار‭/‬مايو‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أفضت‭ ‬عملية‭ ‬تفتيش‭ ‬لشاحنة‭ ‬فورد‭ ‬بيضاء‭ ‬صغيرة‭ ‬متروكة‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬كانابوليس‭ ‬بولاية‭ ‬كارولينا‭ ‬الشمالية‭ ‬الى‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬أسلحة‭ ‬داخلها،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬بندقية‭ ‬شبه‭ ‬آلية‭ ‬ومواد‭ ‬متفجرة‭. ‬كما‭ ‬عثر‭ ‬أيضا‭ ‬على‭ ‬كتب‭ ‬حول‭ ‬صنع‭ ‬القنابل‭ ‬و509‭ ‬آلاف‭ ‬دولار‭ ‬ورسومات‭ ‬لشعارات‭ ‬نازية‭ ‬وطائرات‭ ‬تصطدم‭ ‬بالمباني،‭ ‬وفقا‭ ‬لملف‭ ‬قضائي‭ ‬تسلمته‭ ‬في‭ ‬6‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭ ‬محكمة‭ ‬في‭ ‬كارولينا‭ ‬الشمالية‭.‬

ويعتقد‭ ‬أن‭ ‬المبلغ‭ ‬الذي‭ ‬عثر‭ ‬عليه‭ ‬يعود‭ ‬الى‭ ‬ميراث‭ ‬خاص‭ ‬بتريسمان،‭ ‬وفق‭ ‬مسؤولين‭.‬

وبعد‭ ‬اعتقاله‭ ‬فتش‭ ‬مكتب‭ ‬التحقيقات‭ ‬الفدرالي‭ ‬هاتفه‭ ‬وأجهزة‭ ‬الكمبيوتر‭ ‬الخاصة‭ ‬به‭ ‬وعثر‭ ‬على‭ ‬1248‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو‭ ‬و672‭ ‬صورة‭ ‬لمحتوى‭ ‬إباحي‭ ‬لأطفال،‭ ‬وفقا‭ ‬لمدعين‭ ‬فدراليين‭.‬

كما‭ ‬توصل‭ ‬محققو‭ ‬فرقة‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬تريسمان‭ ‬قام‭ ‬في‭ ‬15‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬بنشر‭ ‬دعابة‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬آي‭ ‬فاني‮»‬‭ ‬مرفقة‭ ‬بعبارة‭ ‬‮«‬هل‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬أقتل‭ ‬جو‭ ‬بايدن؟‮»‬‭. ‬وبين‭ ‬شهري‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬وأيار‭/‬مايو‭ ‬عمد‭ ‬الشاب‭ ‬الى‭ ‬اجراء‭ ‬عمليات‭ ‬بحث‭ ‬على‭ ‬الإنترنت‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬معلومات‭ ‬حول‭ ‬عنوان‭ ‬منزل‭ ‬بايدن‭ ‬وقوانين‭ ‬السلاح‭ ‬في‭ ‬الولاية‭ ‬ونظارات‭ ‬الرؤية‭ ‬الليلية‭.‬

واشترى‭ ‬تريسمان‭ ‬في‭ ‬نيو‭ ‬هامبشر‭ ‬بندقية‭ ‬نصف‭ ‬آلية‭ ‬وقصد‭ ‬مطعما‭ ‬للوجبات‭ ‬السريعة‭ ‬يبعد‭ ‬أربعة‭ ‬أميال‭ ‬عن‭ ‬منزل‭ ‬بايدن،‭ ‬وكتب‭ ‬مذكرة‭ ‬تنتهي‭ ‬بكلمة‭ ‬‮«‬نفذ‭ ‬الإعدام‮»‬،‭ ‬بحسب‭ ‬شهادات‭ ‬ضباط‭ ‬في‭ ‬المحكمة‭ ‬نشرها‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬ديلي‭ ‬بيست‮»‬‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬الخميس‭.‬

وبعد‭ ‬اعتقاله‭ ‬‮«‬كشف‭ ‬المتهم‭ ‬انه‭ ‬يملك‭ ‬اهتمامات‭ ‬بحوادث‭ ‬إرهاب‭ ‬وإطلاق‭ ‬نار‭ ‬جماعي‮»‬،‭ ‬وأنه‭ ‬تنقل‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭ ‬لشراء‭ ‬مجموعة‭ ‬متنوعة‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬النارية،‭ ‬وفق‭ ‬وثائق‭ ‬القضية‭.‬

وأضافت‭ ‬أن‭ ‬تريسمان‭ ‬ألقي‭ ‬القبض‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬28‭ ‬أيار‭/‬مايو،‭ ‬وفي‭ ‬28‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭ ‬وجهت‭ ‬هيئة‭ ‬محلفين‭ ‬فدرالية‭ ‬اتهامات‭ ‬اليه‭ ‬لحيازته‭ ‬مواد‭ ‬إباحية‭ ‬متعلقة‭ ‬بالأطفال،‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬سجل‭ ‬اجراميا‭ ‬سابقا‭ ‬لديه‭.‬

وذكرت‭ ‬شبكة‭ ‬‮«‬آي‭ ‬بي‭ ‬سي‭ ‬نيوز‮»‬‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتضح‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬سبب‭ ‬اتهام‭ ‬تريسمان‭ ‬فقط‭ ‬بحيازة‭ ‬مواد‭ ‬إباحية‭ ‬للأطفال‭.‬

مشاركة