تصريحات كلينتون ولقاءات سرية للسفيرة الأمريكية تثير انزعاج المجلس العسكري


تصريحات كلينتون ولقاءات سرية للسفيرة الأمريكية تثير انزعاج المجلس العسكري
سوزان مبارك تزور زوجها بمستشفى السجن بعد شائعات عن وفاته
القاهرة ــ مصطفى عمارة
كشفت مصادر مطلعة عن ازمة جديدة في العلاقات المصرية الامريكية اثر تصريحات هيلاري كلينتون والتي اعلنت فيها على ما اسفرت عنه الجولة الاولى من الانتخابات وصعود كل من محمد مرسي واحمد شفيق لانتخابات الاعادة بانه لا يوجد شيء في جودة جلد حذائك القديم وهو ما اعتبره المجلس العسكري اهانة لرئيس مصر المقبل لتشبيهه بالحذاء وفي ضوء تلك التصريحات قرر المجلس العسكري تقديم كل الدعم للرئيس القادم أني كان توجهه لمواجهة الضغوط الامريكية. من جانبها زارت سوزان ثابت، زوجة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، امس زوجها في مستشفى سجن طرة، في زيارة جاءت بعد شائعات انتشرت في الساعات الأخيرة حول وفاة الرئيس السابق، الذي تلقى حكما بالسجن المؤبد لادانته في قضية قتل المتظاهرين ابان ثورة الخامس والعشرين من كانون ثان العام الماضي. وفي لقاء سري عقدته السفيرة الامريكية بالقاهرة مع شباب يمثلون محافظتي قنا والاقصر بفندق الونتر بلاس بمدينة الاقصر تساءلت السفيرة الامريكية هل كان هناك دور لجماعة الاخوان المسلمين في خروج النساء الى لجان الانتخابات وهل اختلفت توجهاتكم عما قبل القورة وما رؤيتكم لمصر في المرحلة القادمة؟ وما الخطوة التالية التي تنتظرها البلاد؟ وهل هناك دور للمرأة المصرية في التنمية؟ من جانبها جددت الكنائس المصرية المطالبة بالنص على احتكام غير المسلمين لشرائعهم في نص الدستور المصري الجديد، فيما رأى مسؤول كنسي ان هذه المطالبة لا معنى لها؛ لأن الشريعة الاسلامية تكفل حرية الاعتقاد لغير المسلمين. فيما نددت جبهة الابداع المصري اثر اجتماع استمر ساعتين وضم رموز ورؤساء النقابات الفنية بيانا باسم الجبهة بالتشكيل الجديد للجنة التأسيسية المكلفة وضع الدستور رافضة استئثار الاسلام السياسي بالدستور . على صعيد آخر جدد المرشح الرئاسي المصري أحمد شفيق امس هجومه الكاسح على جماعة الاخوان المسلمين التي يخوض محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عنها جولة الاعادة ضده يومي السبت والأحد المقبلين.
وقال شفيق ان جماعة الاخوان تمارس الدعاية السوداء ضده وانه يريد أن يحمي مصر منها.
ومضى قائلا في مؤتمر صحفي الاخوان يصرون على الحرق والتلفيق ونشر الشائعات مشيرا الى أنه قدم أكثر من شكوى رسمية ضد الجماعة كما طلب من وزارة الأوقاف منع استخدام المساجد في الدعاية لمرسي. وأضاف يوم الجمعة الماضي 80 في المئة من مساجد مصر تكلمت ضد أحمد شفيق ونادت بانتخاب المرشح الآخر… ويجب وقف هذه الدعاية السوداء التي لا تليق بالمساجد . وأضاف أن الاخوان حرقوا مقرات انتخابية له في عدد من المحافظات. وقال الأنبا مرقس، أسقف الشباب بالكنيسة الأرثوذكسية المصرية ان الكنيسة تحترم المادة الثانية من دستور 1971 التي تقول ان الشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسى للتشريع، والتي ينتظر أن تبقى كما هي بالدستور الجديد. لكنه طالب بأن ينص الدستور الجديد على احتكام غير المسلمين لشرائعهم الدينية تأكيدا لمبدأ المواطنة.
من جانبه طالب الدكتور أندريا زكي، نائب رئيس الطائفة الانجيلية، بإضافة نفس الفقرة السابقة للمادة الثانية من الدستور، مشيراً الى أن دستور الثورة لابد أن يعبر عن كل المصريين ويؤكد مبدأ المواطنة الكاملة للجميع.
بدوره قال الأنبا يوحنا قلتة، المعاون البطريركي للأقباط الكاثوليك، ان المادة الثانية لا تقلق الأقباط، لكنه أكد في الوقت نفسه أن هناك رغبة عاطفية لدى البعض بإضافة بند يخص غير المسلمين، فدين الدولة هو الاسلام بلا شك ولكن ينبغي وضع مادة تتيح حرية العبادة لغير المسلمين.
/6/2012 Issue 4223 – Date 11 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4223 التاريخ 11»6»2012
AZP01

مشاركة