تشييع مهيب لجثمان عالمة الآثار لمياء الكيلاني

 

 

تشييع مهيب لجثمان عالمة الآثار لمياء الكيلاني

بغداد – ندى شوكت

شيعت الاوساط الثقافية والاكاديمية العراقية امس عالمة الاثار الكبيرة الدكتورة لمياء الكيلاني. وانطلق موكب تشييع جثمانها من مبنى المتحف العراقي بجانب الكرخ قبل ان توارى الثرى في مقبرة الشيخ عبد القادر الكيلاني ببغداد. واشاد وزير الثقافة والسياحة والاثار عبد الامير الحمداني بالفقيدة، وعد رحيلها خسارة لا تعوّض ، مؤكدا الانجازات العلمية التي تفردت بها للكشف عن الحضارات العراقية، منذ عام 1962  حيث شرعت بتحرياتها الاثارية . كما عد مدير عام العلاقات الثقافية فلاح العاني رحيل الكيلاني خسارة لعلوم الاثار العراقية وتمنى السلوان والصبر لعائلتها.

كما اشاد وكيل الوزارة لشؤون الاثار بمواقف الكيلاني ولا سيما بعد 2003  حيث اصبحت صوتا للعراق في المحافل الدولية للمطالبة باعادة اثاره المسروقة وحماية كنوزه التاريخية من التهريب والتدمير .

 ولف جثمان الراحلة بالعلم العراقي وتقدمت فرقة موسيقى الجيش موكب التشييع في مشهد نادر الحدوث لشخصية علمية من طراز الكيلاني .

مشاركة