تشيلسي ينتعش بخماسية وميسي ينقذ برشلونة من فخ فالنسيا

887

عشوائية البايرن تمنح ليفركوزن الإنتصار الثلاثي

تشيلسي ينتعش بخماسية وميسي ينقذ برشلونة من فخ فالنسيا

{ مدن – وكالات: استطاع تشيلسي أن يعود للانتصارات مرة أخرى، بعد تحقيق الفوز على هيديرسفيلد بخماسية نظيفة، في المباراة التي أقيمت على ملعب ستامفورد بريدج، ضمن منافسات الجولة الـ25 من الدوري الإنجليزي الممتاز. أحرز أهداف تشيلسي، جونزالو هيجواين (هدفين)، في الدقيقتين 16 و69، وإيدين هازارد (هدفين)، في الدقيقتين 45+1، و66، وديفيد لويز في الدقيقة 86 . وارتفع رصيد تشيلسي إلى 50 نقطة في المركز الرابع، بنيما توقف رصيد هيديرسفيلد عند 11 نقطة في المركز الأخير بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي. أول تهديد في المباراة كان عن طريق هيديرسفيلد في الدقيقة السادسة من عمر المباراة، بعد عرضية من كريس لوي من الجبهة اليسرى على رأس المتقدم آرون موي، ولكنها خرجت فوق العارضة. ورد تشيلسي في الدقيقة العاشرة عن طريق كرة بينية من جورجينيو إلى هيجواين خلف المدافعين، الذي سددها بقوة من مرة واحدة، ولكنها اصطدمت بالدفاع وخرجت إلى ضربة ركنية للبلوز. وفي الدقيقة الثانية عشر، تقدم هازارد وسدد بقوة من خارج منطقة الجزاء، ولكن الحارس لوسيل أمسك الكرة على مرتين قبل وصول هيجواين إليها. وشهدت الدقيقة 16 أول أهداف هيجواين مع تشيلسي، وذلك عندما استغل تمريرة كانتي خلف المدافعين وسدد بقوة من داخل منطقة الجزاء في شباك هيديرسفيلد معلنا عن هدف البلوز الأول. وفي الدقيقة 21، تقدم ماركوس ألونسو من الجبهة اليسرى، وأرسل عرضية أرضية إلى هيجواين الذي سددها بجوار القائم الأيمن لهيديرسفيلد. وأرسل ويليان ركنية رائعة في الدقيقة 34 من المباراة، على رأس المتقدم ديفيد لويز، الذي سددها بقوة ولكنها خرجت بجانب القائم الأيمن للحارس لوسيل. واستطاع قائد تشيلسي، سيزار ازبيلكويتا أن يحصل على ضربة جزاء في الدقيقة 45 من الشوط الأول، ليتقدم لها هازارد في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ويسددها بنجاح. ومع بداية الشوط الثاني كانت هناك سيطرة من تشيلسي، وأول كرة خطيرة كانت في الدقيقة 49 عن طريقة تسديدة قوية من ويليان من داخل منطقة الجزاء، لكنها علت العارضة. وجاء أول تهديد من هيديرسفيلد في الدقيقة 54 من عمر المباراة، عن طريق تسديدة من بيلينج من خارج منطقة الجزاء، ولكن الحارس كيبا استطاع أن يمسك الكرة بسهولة. وعاد تشيلسي للخطورة عن طريق روز باركلي في الدقيقة 65، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها مرت بجانب القائم. وعاد إيدين هازارد للتسجيل في الدقيقة 66 من المباراة، بعد تمريرة من باركلي لهازارد الذي مر بمهارة من الحارس لوسيل، وأسكن الكرة الشباك. وفي الدقيقة 69، أحرز هيجواين أحد أجمل أهداف المباراة، بعد تمريرة من كانتي للأرجنتيني الذي سدد بقوة وبشكل رائع من خارج منطقة الجزاء، معلنا عن الهدف الرابع لفريقه والثاني له أمام هيديرسفيلد. وتمكن البرازيلي ديفيد لويز أن يضيف الهدف الخامس لتشيلسي في الدقيقة 86، بعد أن حول ركنية ويليان برأسه قبل أن تصطدم باللاعب كاشونجا لتحول اتجاهها إلى مرمى هيديرسفيلد.

عشوائية البايرن

وسقط بايرن ميونخ خارج أرضه على يد باير ليفركوزن، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في مباراة جمعت بينهما، اول امس السبت، على ملعب باي أرينا، في الجولة الـ20 من الدوري الألماني. وذاق الفريق البافاري مرارة الخسارة الرابعة له، بعد مرور 20 جولة فقط، معادلًا كافة هزائمه في الموسم المنصرم بالبوندسليجا.

عشوائية

لم يعتمد البايرن على خطة محددة منذ بداية المباراة، لتطغى العشوائية على الأداء الجماعي للفريق البافاري. وبدا الفريق متفككًا في كافة خطوطه، في ظل الاعتماد على جودة الأفراد في صناعة الفارق في أي لحظة.

جبهة مخترقة

اضطر المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش إلى الدفع بظهيره الأيمن جوشوا كيميتش في وسط الملعب، لتعويض غياب الإسباني تياجو ألكانتارا. وأدى هذا التعديل إلى البدء بالبرازيلي رافينيا في الجانب الأيمن، وهو ما أدى لاستباحة تلك الجبهة من ليون بايلي. ونجح اللاعب الجامايكي في تشكيل خطورة بالغة على دفاع البايرن، بفضل سرعته وانطلاقاته من الجانب الأيسر. وكان لبايلي دورًا بارزًا في قلب ليفركوزن الطاولة على البايرن، وتحويل تأخره إلى فوز بثلاثية، كما سجل بنفسه الهدف الثاني من ركلة حرة.

فخ فالنسيا

وتعادل برشلونة مع فالنسيا بنتيجة (2-2) في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة 22 من الليجا. أحرز ليونيل ميسي هدفي برشلونة في الدقيقتين 39 و64، بينما أحرز كيفين جاميرو وداني باريخو هدفي فالنسيا في الدقيقتين 24 و32 . وبتلك النتيجة يرتفع رصيد برشلونة إلى النقطة 50 في المركز الأول، فيما يصعد فالنسيا للمركز السابع بعدما وصل للنقطة 30 . وجد برشلونة صعوبة في اختراق الجدار الدفاعي لفالنسيا، الذي كان يعود في الحالة الدفاعية بثمانية لاعبين، مما أدى لابتعاد ميسي عن منطقة الجزاء واقتراب أكثر من مناطق الوسط للبحث عن المساحة. أنقذ البرازيلي نيتو حارس مرمى فالنسيا من كرة محققة في الدقيقة 17 مو مواطنه كوتينيو، الذي راوغ في الجبهة اليسرى وسدد في الزاوية البعيدة أبعدها نيتو باقتدار. نجح جاميرو في افتتاح نتيجة اللقاء بالدقيقة 24، مستغلا توغل رودريجو مورينو من الوسط، ليحرز الهدف الأول في أمام أعين شتيجن الذي فشل في التصدي لتسديدته. عاود مدافعي البرسا في ارتكاب الأخطاء الفردية، في الدقيقة 32 أحتسب الحكم ضربة جزاء على روبيرتو الذي منع فاس من الوصول للكرة، لتسفر عن الهدف الثاني للخفافيش من توقيع داني باريخو. منح أنديانو مايينكو، حكم المباراة ضربة جزاء آخرى ولكن لصالح برشلونة تمكن من خلالها ليونيل ميسي من تضييق الفارق في الدقيقة 39 . دخل البلوجرانا الشوط الثاني بشكل هجومي، كما أجرى فالفيردي التغيير الأول بخروج سميدو ودخول جوردي ألبا لتنشيط الجبهة اليسرى. أجرى كلا المدربين التغيير الثاني، حيث أخرج مارسلينو كوكلين ودفع بكوندوبيا، بينما أشرك فالفيردي لاعبه آرثر بدلا من ألينيا.  نجح ميسي في تعديل النتيجة للبرسا في الدقيقة 64 بمجهود فردي، بعدما استلم كرة على حدود المنطقة سددها ببراعة داخل المرمى وسط غابة من سيقان مدافعي الخفافيش. ضغط فالنسيا في الدقائق العشرة الأخيرة على أمل استغلال تراجع برشلونة، كما دفع مارسيلينو بالورقة الأخيرة بدخول سانتي مينا بدلا من رودريجو، كما شارك مالكوم بدلا من كوتينيو في برشلونة. حاول البديل مالكوم إحداث بعض الخطورة على مرمى فالنسيا في ظل تراجع المردود البدني لزملائه ولكن ينجح الخفافيش بالخروج بنقطة مهمة بعد انتهاء المباراة بالتعادل.

مشاركة