تشيلسي وآرسنال يبحثان عن اللقب القاري بطموحات مشتركة

2389

باكو تستعد ليورو 2020 عبر إحتضان نهائي الدوري الأوربي

تشيلسي وآرسنال يبحثان عن اللقب القاري بطموحات مشتركة

مدن  – وكالات

تستعد أذربيجان، لاستضافة أول نهائي  لبطولات الأندية الأوروبية على أرضها، عندما يلتقي آرسنال مع تشيلسي، اليوم الأربعاء، على الملعب الأولمبي في باكو. وكان الاتحاد الأوروبي قد اختار هذا الملعب في أيلول 2017  لاستضافة نهائي مسابقة الدوري الأوروبي للموسم الحالي. كما وقع الاختيار على هذا الملعب للمشاركة في استضافة فعاليات كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2020). واكتمل تشييد هذا الملعب في شباط 2015 ليكون أول استخدام له خلال دورة الألعاب الأوروبية التي استضافتها باكو في صيف نفس العام. وتبلغ السعة الرسمية للملعب 64 ألف مقعد في مباراة النهائي الأوروبي، وخلال إعلانه عن مبيعات التذاكر، أكد اليويفا أن 37 ألف و500 تذكرة طرحت للبيع للمشجعين من مختلف أنحاء العالم.

وقدم اليويفا، 6 آلاف تذكرة لكل من آرسنال وتشيلسي من أجل مشجعي الناديين، لكن تقارير إعلامية بريطانية أكدت أن الناديين أعادا نحو نصف هذا العدد من التذاكر، نظرًا لصعوبة السفر إلى باكو والتكلفة الباهظة للرحلة. وخصصت التذاكر المتبقية لصالح اللجنة المنظمة المحلية والاتحادات الوطنية والشركاء التجاريين وشبكات البث التلفزيوني.

صافرة ايطالية

ويدير المباراة النهائية الحكم الإيطالي جيانلوكا روكي، والذي يتفاءل به عشاق تشيلسي كثيرًا، بينما يعد مصدرًا للتشاؤم لجماهير آرسنال. وأدار روكي مباراتين في دوري أبطال أوروبا من قبل لتشيلسي، كانت الأولى في دور المجموعات أمام فالنسيا، وفاز البلوز بثلاثية نظيفة في موسم 2011- 2012 وأتت المباراة الثانية في دور المجموعات أيضًا في موسم 2013- 2014 وتغلب على ستيوا بوخارست الروماني بهدف نظيف. وعلى الجانب الآخر أشرف الحكم الإيطالي على مباراتين لآرسنال في دوري الأبطال، أتت الأولى في دور المجموعات من موسم 2011- 2012 وحينها تعادل المدفعجية أمام بوروسيا دورتموند 1-1 وأتت المباراة الثانية في دور المجموعات من موسم 2015- 2016 وخسر آرسنال حينها بنتيجة ثقيلة أمام بايرن ميونخ بنتيجة 5-1. وأتى الفوز الوحيد الذي حققه آرسنال في حضور الحكم الإيطالي، في مباراة فنربخشة التركي في الأدوار التمهيدية لدوري الأبطال من موسم 2013- 2014. وفي الدوري الأوروبي، حكم روكي مباراة واحدة من قبل لآرسنال، أتت في نصف نهائي الموسم الماضي، وحينها خسر المدفعجية أمام أتلتيكو مدريد بهدف دون رد. وأدار أيضًا مباراة واحدة لتشيلسي في الدوري الأوروبي من قبل، وحينها تغلب البلوز على روبن كازان الروسي بنتيجة 3-1 في ربع نهائي موسم 2012- 2013.

بيدرو رودريجيز متحمس

قال بيدرو رودريجيز لاعب تشيلسي، إنه متحمس لخوض نهائي الدوري الأوروبي أمام آرسنال. وأضاف بيدرو في تصريحات لموقع اليويفا “دائما ما ترغب في حصد الألقاب والبطولات قدر الإمكان”. ويرى بيدرو، الذي حصد 3 ألقاب لدوري الأبطال مع برشلونة وبطولتي كأس العالم وكأس الأمم الأوروبية مع المنتخب الإسباني، أن “أول ما يحضر في ذهنك هو المباريات النهائية”. وتابع “أتذكر بعض النهائيات الجيدة مثل نهائي ليفربول وميلان، أو النهائي ما بين برشلونة وآرسنال، والذي كان مثيرا للغاية بالنسبة لجماهير البارسا”. وختم بيدرو رودريجيز حديثه بقوله “أما إثارة رفع الكأس أمر خاص يجب أن يعيشه الشخص بنفسه، لأنه من الصعب وصف ذلك الشعور بأي كلام”.

وأكد البلجيكي إيدين هازارد، نجم تشيلسي الإنجليزى، أنه من المستحيل أن يلعب بقميص أى فريق آخر فى البريميرليج غير البلوز. وقال هازارد فى تصريحات نشرتها صحيفة “الجارديان” الإنجليزية: “مستحيل ألعب لنادى إنجليزي آخر، أنا أزرق! هذا الشيء يعني لي الكثير، لا أستطيع اللعب لنادٍ آخر في هذا البلد. وأضاف النجم البلجيكي عن إمكانية انتقاله إلى صفوف ريال مدريد فى فترة الانتقالات الصيفية الحالية “حتى هذه اللحظة لم يحدث شيء، الأمر بيد الأندية، لذا لا أستطيع قول شيء، ولكنني أضع هذا الأمر جانبًا الآن، تركيزي على الفريق والتدريبات والنهائي فقط، أريد تحقيق هذا اللقب، بعد ذلك سنرى. وعن قراره باختيار اللعب بقميص تشيلسي فى وقت سابق على حساب عدة أندية أخرى، علق هازارد قائلا: “لقد اتخذت القرار الصحيح، تحدثت مع إبراموفيتش ودي ماتيو وتحدثنا حول كرة القدم، كما تحدثت مع دروجبا عبر الهاتف وأخبراني حول النادي، هذا كان النادي الأنسب لي”.

حضور مصري

وفي المقابل يلعب في صفوف أرسنال المحترف محمد الننى لاعب وسط منتخب مصر وتفوق أرسنال على فالنسيا الإسبانى بنتيجة  7 – 3 فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب ضمن منافسات الدور نصف النهائي، بينما تغلب تشيلسى على آينتراخت فرانكفورت الألمانى بركلات الترجيح. ويعد محمد الننى ثالث لاعب مصرى فى التاريخ يسجل حضوره فى المباراة النهائية بالبطولات التى تقام تحت رعاية الاتحاد الأوروبى لكرة القدم “يويفا”. وكان أحمد صلاح حسنى أول لاعب مصرى يشارك فى مباراة نهائية بإحدى بطولات “اليويفا” حسبما ذكر الموقع الرسمى للاتحاد الأوروبى. وشارك أحمد صلاح حسني فى نهائى “Intertoto Cup” عام 2000 مع شتوتجارت الألمانى أمام أوكسير الفرنسي. محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزى ثانى لاعب مصرى يحقق هذا الإنجاز بعدما صعد لنهائي النسخة الماضية من مسابقة دوري ابطال اوروبا أمام ريال مدريد الإسبانى، قبل أن ينضم محمد الننى للقائمة. وتأهل تشيلسي للنهائي بالفوز على آينتراخت فرانكفورت بنتيجة 4 ـ3 بركلات الترجيح عقب التعادل 1 ـ1  في المباراتين، فيما صعد أرسنال على حساب فالنسيا الإسباني، بنتيجة 7 ـ 3  في مجموع مواجهتي الذهاب والإياب في الدور نصف النهائى. من جانب اخر يتطلع نادي مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لتمديد عقد جناحه الألماني ليروي ساني، بعد أن كشف بايرن ميونخ، بطل البوندسليجا، صراحة عن رغبته الشديدة في ضم اللاعب الشاب. وذكرت صحيفة “مانشستر إيفينينج نيوز” اليوم الإثنين، أن مانشستر سيتي يتطلع للقاء وكيل أعمال ساني قريبا للحديث عن تمديد العقد.  ويمتد عقد ساني مع مانشستر سيتي حتى عام 2021. وانضم ساني (23 عاما) إلى سيتي في 2016 قادما من صفوف نادي شالكه الألماني، وتردد أن اللاعب رفض أكثر من عرض من جانب فريقه الإنجليزي لتجديد تعاقده معه. ويرغب بايرن ميونخ، في التعاقد مع ساني، ضمن خطته لإعادة بناء الفريق بعد رحيل أكثر من لاعب عنه أبرزهم الثنائي آريين روبن وفرانك ريبيري.

مشاركة