تشكيل الحكومة العراقية يتدحرج بين أنقرة وطهران


تشكيل الحكومة العراقية يتدحرج بين أنقرة وطهران
لندن طهران الزمان
أنقرة ــ توركان اسماعيل
دخل تشكيل الحكومة العراقية الجديدة كواليس الدول الاقليمية التي باشرت بمناقشة هذا الموضوع في اطار اجتماعات منفردة لمخابراتها وبين كبار المسؤولين في هذه الدول من دون الافصاح عن طبيعة المداولات الجارية حول العراق الذي يشهد تزايد أعمال العنف والهجمات والتفجيرات التي تحمل السلطات في بغداد القاعدة عنها وتحمل دول اقليمية مسؤولية دعم الجماعات المسلحة.
في الوقت الذي اعلنت كتلة المواطن برئاسة عمار الحكيم إمتعاضها ورفضها قيام دولة القانون بتقديم مرشحها لرئاسة الوزراء من دون الاتفاق داخل التحالف الوطني. فيما قال حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الايراني حال وصوله الى انقرة قبل زيارة الرئيس الايراني حسن روحاني المقررة الى العاصمة التركية ان الملف العراقي يحتل الاولية في مباحثات روحاني مع كبار المسؤولين الاتراك من دون ان يكشف عن مزيد من التفاصيل. في وثت اعلنت طهران ان الرئيس حسن روحاني سيبحث الملف العراقي مع المسؤولين الأتراك خلال زيارته المقررة الى انقرة. من جانبه التقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي، في أنقرة.
واستمر اللقاء المغلق نحو ساعة في المبنى الجديد لمقر رئاسة الوزراء، ولم يدل الطرفان بأي تصريحات بعد اللقاء.
وأفادت مصادر دبلوماسية، أن اللقاء تناول العلاقات الثنائية، وجهود تشكيل الحكومة في العراق، بعد الانتخابات العامة
التي جرت في نيسان الماضي. وجددت أنقرة تأكيد حرصها على وحدة العراق، مؤكدة وقوفها الى جانب استقراره.
جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو مع النجيفي في ة أنقرة.
واجتمع أوغلو مع النجيفي، والأمين العام للحزب الإسلامي العراقي إياد السامرائي، حيث بحث الجانبان السياسة الداخلية العراقية، وجهود تشكيل الحكومة في العراق، بعد الانتخابات العامة التي جرت في 30 نيسان الماضي. .
وشدد داود أوغلو خلال اللقاء؛ على وقوف تركيا إلى جانب الاستقرار في العراق، ووحدة أراضيه. من جهة أخرى التقى النجيفي مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، ولم يدل الجانبان بأي تصريحات بعد اللقاء
AZP01