تسلسل زمني للأحداث العنف في سوريا بعد تفجر الاحتجاجات

273

تسلسل زمني للأحداث العنف في سوريا بعد تفجر الاحتجاجات
بيروت ــ رويترز فيما يلي تسلسل زمني للاحداث في سوريا منذ تفجر الاحتجاجات
15 مارس 2011 ــ نظم نحو 40 شخصا احتجاجا في الحي القديم بدمشق ورددوا شعارات سياسية في أول تحد لحكم حزب البعث قبل أن يتفرقوا في الشوارع الجانبية بعد فترة وجيزة.
18 مارس ــ يقول سكان إن قوات الأمن قتلت ثلاثة محتجين في مدينة درعا الجنوبية. وكان المحتجون يطالبون بحريات سياسية ووضع حد للفساد.
22 مارس ــ مئات الأشخاص ينظمون مسيرة في درعا ونوى مطالبين بالحرية لليوم الخامس على التوالي من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.
24 مارس ــ الرئيس السوري بشار الاسد يأمر بتشكيل لجنة لرفع مستوى معيشة المواطنين وبحث إمكانية الغاء العمل بقانون الطوارئ المطبق في سوريا منذ 48 عاما.
25 مارس ــ نظم ما لا يقل عن 200 شخص مسيرة في دمشق ووردت أنباء عن أن ما لا يقل عن 23 قتلوا في أنحاء مختلفة بالبلاد بما فيها دمشق وللمرة الاولى.
29 مارس ــ الأسد يقبل استقالة حكومة ناجي العطري ويكلفه بالاستمرار في تسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة. الاف من السوريين ينظمون مسيرات مناهضة للحكومة.
19 أبريل ــ الحكومة تقر مشروع قانون لرفع حالة الطوارئ.
31 يوليو ــ سكان يقولون إن الدبابات السورية تجتاح حماة بعد حصار استمر شهرا. ومقتل 80 شخصا على الأقل.
15 سبتمبر ــ نشطاء المعارضة السورية يعلنون تشكيل المجلس الوطني السوري كبديل للحكومة.
12 نوفمبر ــ جامعة الدول العربية تعلق عضوية سوريا.
7 ديسمبر ــ الأسد ينفي توجيه أوامر للقوات بقتل المحتجين السلميين ويقول لمحطة أيه. بي. سي التلفزيونية الأمريكية إنه لا يأمر بقتل شعبه إلا زعيم مجنون .
19 ديسمبر ــ سوريا توقع خطة السلام التي اقترحتها جامعة الدول العربية وتوافق على السماح لمراقبين بزيارة البلاد لمراقبة التزامها بالخطة.
23 ديسمبر ــ انفجاران متزامنان يستهدفان مقرين أمنيين في دمشق مما يسفر عن مقتل 44 سوريا تلقي باللوم على تنظيم القاعدة بينما تحمل المعارضة الحكومة المسؤولية.
4 فبراير 2012 ــ روسيا والصين تستخدمان حق النقض الفيتو ضد مشروع قانون في مجلس الأمن الدولي ساندته الجامعة العربية يدعو الأسد للتنحي. والجمعية العامة للأمم المتحدة توافق على مشروع القرار في 16 فبراير وتصدق على خطة الجامعة العربية التي تدعو الأسد للتنحي.
22 فبراير ــ مقتل أكثر من 80 شخصا في حمص بينهم صحفيان أجنبيان. وقتل مئات الأشخاص حتى الآن في القصف اليومي لحمص على يد قوات الأسد التي تحاصر المدينة.
23 فبراير ــ تعيين الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان مبعوثا للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا.
24 فبراير ــ وزراء خارجية أكثر من 50 دولة يلتقون في تونس لاطلاق اجتماع أصدقاء سوريا . وروسيا والصين حليفتا سوريا تغيبان عن الاجتماع.
28 فبراير ــ الأسد يصدر مرسوما ببدء سريان العمل بدستور جديد للبلاد بعد أن قال مسؤولون إن 90 في المائة من الناخبين وافقوا عليه في استفتاء أجري يوم 26 فبراير. والمعارضة والغرب تصف الدستور الجديد بانه صوري.
الأول من مارس ــ القوات السورية تنسحب من حي بابا عمرو المحاصر في حمص بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من القصف.
11 مارس ــ عنان ينهي محادثات مع الأسد ويغادر سوريا وسط بوادر على تقدم محدود.
27 مارس ــ سوريا تقبل خطة السلام التي رعتها الأمم المتحدة.
الأول من أبريل ــ خلال الاجتماع الثاني لأصدقاء سوريا الدول الغربية والعربية تحذر الأسد من عواقب تأجيل تبني خطة السلام.
12 أبريل ــ بدء سريان وقف اطلاق النار الذي تدعمه الأمم المتحدة. وبعد أربعة أيام يبدأ المراقبون مهمتهم في سوريا لمراقبة وقف اطلاق النار الذي انهار امام استمرار العنف.
7 مايو ايار ــ سوريا تقول إن الناخبين تدفقوا باعداد كبيرة للتصويت في الانتخابات البرلمانية التي تعتبرها اساسية لبرنامح اصلاح. وانصار المعارضة يصفون الانتخابات بأنها صورية.
10 مايو ــ عنان يدين الهجمات التي وقعت في دمشق والتي قتل فيها انفجاران بقنابل 55 شخصا واصابا 372 وألحقا اضرارا بمجمع للمخابرات يشارك في حملة الأسد لقمع الاحتجاجات. وبعد أسبوع يقول الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون انه يعتقد أن القاعدة مسؤولة عن الهجمات. ويقول أن عشرة الاف شخص قتلوا حتى الآن في سوريا.
25 مايو ــ مقتل 108 أشخاص على الأقل بينهم العديد من الأطفال في هجوم على منطقة الحولة في اكثر الأيام دموية منذ اندلاع الصراع.
27 مايو ــ مجلس الأمن الدولي يدين بالاجماع عمليات القتل في الحولة التي أكد المراقبون وقوعها. سوريا تنفي تنفيذ المذبحة.
28 مايو ــ نشطاء يقولون إن قوات الأسد قتلت 41 بينهم ثمانية اطفال في هجوم بحماة. وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يقول إن موسكو شعرت بقلق بالغ بالقتل في الحولة لكن من الواضح أن حكومة الأسد وقوات المعارضة يتحملان اللوم.
29 مايو ــ عنان يقول إن سوريا وصلت نقطة اللاعودة ويناشد الأسد بالتحرك فورا لوقف العنف.
30 مايو ــ قوات المعارضة تمنح الأسد مهلة 48 ساعة للالتزام بخطة السلام الدولية أو تحمل العواقب.
نشطاء يقولون إن 12 عاملا قتلوا قرب بلدة القصير في غرب البلاد عندما أمرهم مسلحون موالون للأسد بالنزول من حافلة وقتلوهم. وألقت وسائل الاعلام السورية باللوم على ارهابيين .
الأول من يونيو حزيران ــ عنان يقول إنه يشعر بالاحباط ونفاد الصببر حيال استمرار أعمال القتل ويريد أن يشهد تقدما أسرع نحو حل الأزمة. وفي نفس اليوم تدين لجنة الأمم المتحدة لمكافحة التعذيب الاستخدام الواسع للتعذيب والمعاملة القاسية للمحتجزين في سوريا.
3 يونيو ــ الأسد يقول في كلمة أمام البرلمان إن بلاده تواجه حربا حقيقية من الخارج وإن الإرهاب يتصاعد رغم اتخاذ خطوات سياسية منها الانتخابات البرلمانية التي أجريت الشهر الماضي. وأضاف الأسد أن بلاده لا تواجه مشكلة سياسية وإنما تواجه محاولة لإثارة صراع طائفي أداته الإرهاب.
/6/2012 Issue 4217 – Date 4 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4217 التاريخ 4»6»2012
AZP02