تسرب مدرعات الجيش العراقي إلى الحسكة والإقليم يفرض عقوبات على تجار يهربون مركباته


تسرب مدرعات الجيش العراقي إلى الحسكة والإقليم يفرض عقوبات على تجار يهربون مركباته
الموصليون يبدون ارتياحهم والأطفال يلعبون بالهمرات في شوارع تكريت وكركوك
بيروت ــ الموصل ــ أربيل تكريت الزمان
بث تنظيم القاعدة في العراق وبلاد الشام داعش شريط فيديو يظهر دخول مركبة عسكرية مدرعة من طراز همر تدخل إلى سوريا، بعدما غنمها من الجيش العراقي.فيما قالت مصادر في داخل الموصل ان أبناء المدينة يشعرون بالارتياح بعد ازالة الحواجز وفتح شوارع المدينة.
فيما قالت جماعة مراقبة ترصد العنف في سوريا أمس إن الجناح السوري للدولة الاسلامية في العراق والشام أوقف القتال في سوريا الى ان يجلب أسلحة من التي استولى عليها في العراق.
ويظهر في شريط الفيديو، المنشور على موقع يوتيوب دخول المركبة المدرعة، وعلى بابها علم العراق، إلى مدينة الشدادي بمحافظة الحسكة، شمال شرق سوريا، على الحدود مع العراق. وبدا في الخلفية صوتا معقبا هذه همرات المالكي وصلت الشدادي ، رغم أن مركبة همرمدرعة واحدة ظهرت في شريط الفيديو، الذي لم يتسن للشبكة التأكد منه بشكل مستقل، وأضاف وسط التكبير هنا الشدادي بولاية البركة وكانت مليشيات داعش قد سيطرت على الموصل ثاني أكبر مدن العراق، الثلاثاء، بعد هجوم مباغت فرت على إثره القوات العراقية مخلفة أسلحتها، كما أشار مسؤولون عراقيون. وتقاتل الدولة الاسلامية في العراق والشام جماعات منافسة في سوريا وتشتبك من وقت لاخر مع قوات الرئيس بشار الاسد.
لكن مقاتليها توقفوا عن القتال في سوريا هذا الاسبوع وخاصة في معقلهم الشرقي قرب الحدود العراقية بينما حقق جناحها في العراق مكاسب عسكرية سريعة.
وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان ان الدولة الاسلامية في العراق والشام ربما تفاوضت على هدنة مع كتائب المعارضة المنافسة في سوريا رغم انها ما زالت تضرب حصارا على أجزاء من مدينة دير الزور الشرقية حيث يتحصن مقاتلو جبهة النصرة ايضا. وقال عبد الرحمن لرويترز بالهاتف ان الدولة الاسلامية في العراق والشام لا تقاتل منذ اربعة أيام وانه لا يعرف السبب على وجه التحديد وانه لا يوجد إلا بعض المناوشات إلى الشمال الشرقي من حلب.
وتابع أن الاشتباكات استمرت بين جماعات مسلحة أخرى والقوات الحكومية في أنحاء جبهات الحرب الاهلية في سوريا.
وأضاف ان مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام الذين جاءوا من شمال العراق ويشكلون تهديدا لبغداد ويريدون اقامة الخلافة الاسلامية نقلوا اسلحة الى شرق سوريا.
وقال ان أعضاء المرصد شاهدوا اسلحة على الطريق في سوريا.
من جانبه شدد كوسرت رسول علي، نائب القائد العام للقوات المسلحة الكردستانية، مُخاطباً وزارتي البيشمركة، والداخلية مع مجلس أمن إقليم كردستان العراق، بمنع تصرف أي جهة بالمعدات والأسلحة والسيارات العسكرية التي تركها الجيش العراقي.
AZP01

مشاركة