تسجيل 3210 حالات شفاء في المحافظات بظل إستمرار الإصابات الألفية

تسجيل 3210 حالات شفاء في المحافظات بظل إستمرار الإصابات الألفية

إحصائية: وفيات كورونا تتخطى المليون على مستوى العالم

بغداد – قصي منذر

سجلت وزارة الصحة والبيئة 3501 اصابة بكورونا و3210 حالة شفاء وبواقع 56  حالة وفاة ، فيما اظهرت احصائية ان الوفيات على مستوى العالم تخطت المليون شخص.

وضمن الحصيلة اليومية لفايروس كورونا في عموم العراق سجلت الوزارة (3501  اصابة بكورونا و3210  حالة شفاء وبواقع 56  حالة وفاة، ضمن الموقف الوبائي ليوم امس)، واضافت ان (بغداد الكرخ تصدرت الحصيلة بتسجيل 565  اصابة وتلتها بغداد الراصافة بواقع 482)، لافتة الى ان (دائرتي الصحة في جانبيها الكرخ والرصافة تصدرت احصائية موقف الشفاء بتسجيل الف و284 حالة).وردت دائرة صحة الانبار بنفي الانباء المتداولة بشأن وفاة مصاب في قضاء الفلوجة نتيجة استخدامه العلاج الروسي .وجاء في بيان الدائرة، تلقته (الزمان) امس ان (هذا العلاج مستخدم في كل محافظات العراق ومنذ مدة ليست بالقصيرة وحقق نتائج جيدة ولا علاقة بين عملية استخدامه وحالات الوفاة التي قد تحدث)، واضاف ان (التقارير الطبية العالمية وتقارير منظمة الصحة اوضحت ان كبار السن المصابين بالامراض المزمنة والاورام السرطانية هم الاكثر عرضة للخطر جراء مضاعفاته التي قد تودي بحياة المصاب بالفايروس ضمن هذه الفئات)، ودعا البيان الى (تحري المعلومة من مصادرها المعتمدة وعدم ارباك المواطن والشوشرة في هذا الخصوص). وكشف مصدر في ذي قار ، ان فرع المصرف العراقي للتجارة الحكومي في المحافظة أوقف تعاملاته المالية بشكل مؤقت نتيجة ظهور عدد من الإصابات المؤكدة بين موظفيه.وذكر المصدر في تصريح امس ان (المصرف اوقف تعاملاته المالية بعد تفشي فايروس كورونا بين موظفيه)، مبينا ان (هذا الايقاف سيكون مؤقتا ولاسيما انه سجل نحو تسع  اصابات مؤكدة)، لافتاً الى ان (الوسائط التي يعمل بها العاملون في المصرف من الاوراق النقدية او المعاملات المصرفية هي ناقله للفايروس) على حد قوله.وحددت منظمة الصحة العالمية اربعة أدوية قالت إنها غير صالحة في علاج كورونا في المستشفيات، من حيث فاعليتها في تقليل عدد الوفيات.وذكرت المنظمة الدولية ان (ريمديسفير  و هيدروكسي كلوروكين  ولوبينافير ريتونافير وانترفيرون غير صالحة في علاج كورونا في المستشفيات)، وأفادت في هذا الشأن بأن (النتائج المرحلية من الدراسة السريرية أشارت إلى أن الأدوية الأربعة المذكورة، كما يبدو، لها تأثير ضئيل أو لا تأثير لها على مؤشر انخفاض الوفيات، بعد 28 يوما أو خلال عملية علاج  الفايروس). وفي إطار دراسة سوليدارتي، التي تغطي أكثر من 30  دولة، رصد الخبراء تأثير العلاج بهذه الأدوية على الوفيات ومدة الإقامة في المستشفى. ووافقت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية والهند وإسرائيل وبريطانيا وروسيا على استخدام دواء ريمديسفير في علاج  المصابين بعدوى كورونا، وهو عقار طور في الأصل كجزء من اختبار لعلاج التهاب الكبد سي والفايروس المخلوي التنفسي، كما جرى اختباره أيضا لعلاج إيبولا، إلإ أن فعاليته لم تثبت حتى الان.

وفي احصائية بلغ عدد وفيات كورونا حول العالم أكثر من مليون وفاة ونحو 40  مليون إصابة منذ بدء الوباء في اذار الماضي، وقالت احصائية جديدة ان عدد حالات الوفيات بلغ أكثر من مليون ومئة ألف حالة. فيما بلغ عدد الإصابات نحو اربعين مليون إصابة. واكدت الاحصائية ان أكثر البلدان تضرران منذ ظهور الوباء في الصين في كانون أول الماضي ثم الولايات المتحدة، البرازيل، الهند، المكسيك، بريطانيا، إيطاليا، إسبانيا. ووقعت شركة بريطانية للتكنولوجيا الحيوية عقدا مع الحكومة لإنشاء وتوفير سلالات من فيروس كورونا بهدف إجراء ما يسمى بـ “تجارب التحدي” للقاحات كورونا المثيرة للجدل.وقالت “إش فيفو”، وهي وحدة تابعة لشركة الخدمات الصيدلانية “أوبن أورفان أورف.ل”، يوم الجمعة، إن العمل الأولي للتجارب التي تهدف إلى تسريع عملية تحديد فعالية اللقاح المرشح دخل حيز التنفيذ.وتستدعي هذه التجارب إصابة المتطوعين بالمرض عمدا، في ظل ظروف خاضعة للرقابة، بعد حوالى شهر على إعطائهم اللقاح، ثم يتم عزلهم في منشأة الحجر الصحي ومراقبتهم لمعرفة ما إذا كانوا مرضى أو إذا كان اللقاح يحميهم.ويجب أن توافق وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية على أي “تجارب تحدي” تجرى في بريطانيا.ويقول مؤيدو “تجارب التحدي” إنها طريقة جيدة لاختصار العملية الطويلة غالبا لاختبار اللقاحات المحتملة على عشرات الآلاف من المتطوعين. بينما يعتبر النقاد أن تعمد إصابة شخص ما بمرض، ربما يكون قاتلا، ولا يوجد علاج فعال له حاليا، هو أمر غير أخلاقي.

مشاركة