تركيا ترفض انتقاد الحكومة العراقية وأول شحنة من نفط الإقليم تتجه إلى المغرب


تركيا ترفض انتقاد الحكومة العراقية وأول شحنة من نفط الإقليم تتجه إلى المغرب
أنقرة ــ توركان اسماعيل
لندن ــ الزمان
رفضت تركيا أمس انتقادات العراق حول مشاركتها في تصدير النفط من منطقة كردستان العراق، معتبرة ان هذه المسألة تبقى عراقية داخلية. فيما أظهرت بيانات ايه.آي.اس لايف لتتبع السفن التي تنشرها رويترز أن الناقلة التي تحمل أول شحنة من خام إقليم كردستان العراق المنقول عبر خط أنابيب اتجهت إلى ميناء المحمدية المغربي أمس بعد أن غيرت مسارها الجمعة حيث كانت في طريقها للولايات المتحدة.
ونقلت صحيفة حرييت دايلي نيوز عن وزير الطاقة التركي تانر يلدز قوله ان هذا النفط ليس تركيا بل هو نفط عراقي. ايرادات هذا النفط ستعود للعراق وسيتم تقاسمها وفقا للنظام الذي وضعه اشقاؤنا في العراق انفسهم . وصرح للصحافيين بالتالي من غير العادل اتهام تركيا بامور لا يتهم بها اخرون .
واعلنت تركيا الشهر الماضي انها بدأت تسليم الاسواق العالمية النفط القادم من كردستان العراق في حين تطالب بغداد بان تمر كافة صادرات النفط التي تنتج على الاراضي العراقية، عبر الحكومة المركزية.
والحكومة العراقية التي هي على خلاف منذ سنوات مع السلطات الكردية في اربيل في هذا الخصوص رفعت في 23 ايار شكوى ضد تركيا امام غرفة التجارة العالمية ومقرها باريس. وقال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني لفرانس برس الاحد ان الجشع يقود تركيا الى المساهمة في تصدير نفط اقليم كردستان الشمالي.
وقال الشهرستاني نعتقد ان تركيا تساهم بدافع الجشع في محاولة لوضع اليد على النفط العراقي الرخيص .
فيما أظهرت بيانات ايه.آي.اس لايف لتتبع السفن التي تنشرها رويترز أن الناقلة التي تحمل أول شحنة من خام إقليم كردستان العراق المنقول عبر خط أنابيب اتجهت إلى ميناء المحمدية المغربي اليوم الإثنين بعد أن غيرت مسارها يوم الجمعة حيث كانت في طريقها للولايات المتحدة.
وتأتي الناقلة في إطار خلاف بين كردستان والحكومة المركزية في بغداد بخصوص بيع الإقليم شبه المستقل نفطا بمعزل عن بغداد. وكانت الناقلة تتجه للساحل الأمريكي على خليج المكسيك الأسبوع الماضي وفجأة غيرت مسارها صوب البحر المتوسط يوم الجمعة.
AZP01

مشاركة