تركيا‭ ‬منزعجة‭ ‬من‭ ‬تصريحات‭ ‬بومبيو‭ ‬حول‭ ‬قتل‭ ‬الأكراد‭ ‬

حملة‭ ‬أمنية‭ ‬لاعتقال‭ ‬140‭ ‬من‭ ‬أتباع‭ ‬غولن‭ ‬

انقرة‭ – ‬توركان‭ ‬اسماعيل‭ ‬

نددت‭ ‬تركيا‭ ‬الجمعة‭ ‬بتصريحات‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الاميركي‭ ‬مايك‭ ‬بومبيو‭ ‬الذي‭ ‬حذر‭ ‬الخميس‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يتعرض‭ ‬الأكراد‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬«للقتل»‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬القوات‭ ‬التركية،‭ ‬معتبرة‭ ‬أنها‭ ‬تنم‭ ‬عن‭ ‬«نقص‭ ‬مقلق‭ ‬في‭ ‬المعلومات»‭. ‬وقال‭ ‬حامي‭ ‬أقصوي‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬التركية‭ ‬إن‭ ‬«قيام‭ ‬الوزير‭ ‬بومبيو‭ ‬بمساواة‭ ‬منظمة‭ ‬وحدات‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬الكردي‭ ‬الارهابية‭ ‬مع‭ ‬الأكراد،‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬ذلك‭ ‬متعمدا،‭ ‬ينم‭ ‬عن‭ ‬نقص‭ ‬مقلق‭ ‬في‭ ‬المعلومات»‭. ‬ووحدات‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬الكردية‭ ‬فصيل‭ ‬كردي‭ ‬متحالف‭ ‬مع‭ ‬واشنطن‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬لكن‭ ‬انقرة‭ ‬تعتبره‭ ‬«تنظيما‭ ‬ارهابيا»‭. ‬وتابع‭ ‬أقصوي‭ ‬أن‭ ‬أنقرة‭ ‬«لا‭ ‬يمكنها‭ ‬ان‭ ‬تقبل‭ ‬بان‭ ‬يتم‭ ‬اعتبار‭ ‬هذه‭ ‬المنظمة‭ ‬الارهابية‭ ‬شريكاً‭ ‬في‭ ‬مكافحة»‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الاسلامية‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تركيا‭ ‬«ستواصل‭ ‬تأمين‭ ‬حماية‭ ‬أكراد‭ ‬سوريا‭.‬ويبدو‭ ‬ان‭ ‬الاعلام‭ ‬التركي‭ ‬ليس‭ ‬بالمستوى‭ ‬المؤثر‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬تثر‭ ‬تصريحات‭ ‬بومبيو‭ ‬اهتمام‭ ‬احد‭ ‬في‭ ‬الااعلام‭ ‬الامريكي‭ ‬لتصحيحها‭ . ‬وكان‭ ‬الرئيس‭ ‬الاميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬أثار‭ ‬مفاجأة‭ ‬عندما‭ ‬أعلن‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الاول/ديسمبر‭ ‬عن‭ ‬سحب‭ ‬نحو‭ ‬ألفي‭ ‬جندي‭ ‬أميركي‭ ‬نشروا‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬لمكافحة‭ ‬الجهاديين‭. ‬لكن‭ ‬أنقرة‭ ‬هددت‭ ‬بشن‭ ‬هجوم‭ ‬على‭ ‬وحدات‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬الكردي‭. ‬واثار‭ ‬قرار‭ ‬ترامب‭ ‬قلقا‭ ‬لدى‭ ‬حلفاء‭ ‬واشنطن‭ ‬كما‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬استقالة‭ ‬وزير‭ ‬دفاعه‭ ‬جيم‭ ‬ماتيس‭ ‬والمبعوث‭ ‬الاميركي‭ ‬الخاص‭ ‬لدى‭ ‬التحالف‭ ‬الدولي‭ ‬لمكافحة‭ ‬الجهاديين‭ ‬بريت‭ ‬ماكغورك‭. ‬وكان‭ ‬بومبيو‭ ‬صرح‭ ‬مساء‭ ‬الخميس‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬موقع‭ ‬«نيوزماكس»‭ ‬الإخباري‭ ‬الأميركي‭ ‬المعروف‭ ‬بقربه‭ ‬من‭ ‬المحافظين‭ ‬أنّ‭ ‬«الأهمية‭ ‬هي‭ ‬لضمان‭ ‬ألّا‭ ‬يقتل‭ ‬الأتراك‭ ‬الأكراد،‭ ‬ولحماية‭ ‬الأقليّات‭ ‬الدينية‭ ‬في‭ ‬سوريا‭. ‬كلّ‭ ‬هذه‭ ‬الأمور‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬المهمّة‭ ‬الأميركية»‭. ‬

ورفض‭ ‬الوزير‭ ‬الأميركي‭ ‬كذلك‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬الجدول‭ ‬الزمني‭ ‬المقرّر‭ ‬لسحب‭ ‬الجنود‭ ‬الأميركيين‭ ‬من‭ ‬شمال‭ ‬سوريا،‭ ‬وذلك‭ ‬كي‭ ‬«لا‭ ‬يعرف‭ ‬خصوم»‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬«متى‭ ‬بالتحديد»‭ ‬سينسحب‭ ‬الجنود‭ ‬الأميركيون‭ ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬السورية‭.‬

ونفذت‭ ‬الشرطة‭ ‬التركية‭ ‬الجمعة‭ ‬عمليات‭ ‬دهم‭ ‬

في‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭ ‬لاعتقال‭ ‬نحو‭ ‬140‭ ‬شخصا،‭ ‬بينهم‭ ‬عسكريون،‭ ‬يُشتبه‭ ‬بارتباطهم‭ ‬بمجموعة‭ ‬تتهمها‭ ‬أنقرة‭ ‬بالوقوف‭ ‬وراء‭ ‬محاولة‭ ‬انقلاب‭ ‬العام‭ ‬2016،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬ذكرت‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬التركية‭.‬

وأصدرت‭ ‬النيابة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬اسطنبول‭ ‬وقونيا‭ ‬وأنقرة‭ ‬مذكرات‭ ‬توقيف‭ ‬بحق‭ ‬137‭ ‬شخصا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تحقيقات‭ ‬مختلفة‭ ‬بشأن‭ ‬أتباع‭ ‬الداعية‭ ‬الإسلامي‭ ‬فتح‭ ‬الله‭ ‬غولن‭ ‬المقيم‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬ذكرن‭ ‬وكالة‭ ‬أنباء‭ ‬الأناضول‭ ‬وقناة‭ ‬«إن‭ ‬تي‭ ‬في»‭.‬

وتشير‭ ‬أنقرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬غولن‭ ‬أمر‭ ‬بمحاولة‭ ‬الانقلاب‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬الرئيس‭ ‬التركي‭ ‬رجب‭ ‬طيب‭ ‬اردوغان‭ ‬بتاريخ‭ ‬15‭ ‬تموز/يوليو‭ ‬2016،‭ ‬وهو‭ ‬اتهام‭ ‬ينفيه‭ ‬الداعية‭.‬

وشملت‭ ‬عمليات‭ ‬الدهم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬محافظة‭ ‬بينهما‭ ‬أنقرة‭ ‬حيث‭ ‬أصدرت‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬مذكرات‭ ‬اعتقال‭ ‬بحق‭ ‬35‭ ‬ضابط‭ ‬صف‭ ‬في‭ ‬البحرية‭ ‬بينهم‭ ‬عشرة‭ ‬لا‭ ‬يزالون‭ ‬في‭ ‬الخدمة‭.‬

وتم‭ ‬توقيف‭ ‬عشرات‭ ‬الآلاف‭ ‬للاشتباه‭ ‬بارتباطهم‭ ‬بغولن‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬2016‭ ‬بينما‭ ‬أقيل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬ألف‭ ‬من‭ ‬وظائفهم‭ ‬أو‭ ‬منعوا‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭.‬

ورغم‭ ‬الانتقادات‭ ‬التي‭ ‬واجهتها‭ ‬أنقرة‭ ‬من‭ ‬المدافعين‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬ومن‭ ‬حلفائها‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬بشأن‭ ‬حجم‭ ‬الحملة‭ ‬الأمنية‭ ‬التي‭ ‬نفذتها،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬عمليات‭ ‬الدهم‭ ‬تواصلت‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭ ‬خلال‭ ‬الأسابيع‭ ‬الماضية‭.‬

ويشير‭ ‬مسؤولون‭ ‬أتراك‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العمليات‭ ‬ضرورية‭ ‬للتخلص‭ ‬من‭ ‬«الوباء»‭ ‬الذي‭ ‬تسبب‭ ‬به‭ ‬تغلغل‭ ‬حركة‭ ‬غولن‭ ‬في‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬التركية‭ ‬الرئيسية‭.‬

مشاركة